رمضان ~ أنعش قلبك

رمضان ~ أنعش قلبك

RO2YA-31343-4

 

مبارك عليكم شهر رمضان الكريم، بلغنا الله وإياكم وأعاننا على صيامه وقيامه والحمدلله رب العالمين.

رمضان بعد يومين أو أقل. نفرح بقدومه وبطقوسه. نسعى لتجديد كل شيء يخصه، ملابسنا، أوانينا، حلوياتنا، أطباقنا الرئيسية، نقصاتنا وقرقيعانا، دراريعنا، وأحيانا أثاثنا ليتناسب مع “ستايل” رمضان. لا ضرر في ذلك ما دام في حدود رضا الله وبعيدا عن الاسراف.

السؤال المهم، لأننا لا نعلم متى سنغادر هذه الدنيا ونفقد قدرتنا على ملأ ميزان حسناتنا ولو بذرة عمل؛ هل حرصنا على تجديد عبادتنا في رمضان؟ على تجديد اقبالنا على الله؟ على تجديد أعمالنا الصالحة، خشوعنا، صدقتنا، ما يدور في قلوبنا لله، فهذا، هذا الأخير وحده هو فيصل حياتنا هنا وهناك.

ما رأيك أن نجدد جدولنا لرمضان هذا، ونعش به وفيه مع أسماء الله الحسنى؟ أسماء الله الحسنى أحد أقوى وأعمق وأروع وأجمل وسيلة تجعلك تتعرف على الله سبحانه حقيقة، فتحبه فتسع لمرضاته. معرفة الله عالم مختلف تماما عما نعرفه أو نتصوره، فحب الله يسكن الفؤاد ويشرح الصدر ويشفي غليل القلب كما لا يستطيع أي شيء في العالم. والنفس مفطورة على حب الكمال والجمال والجلال، فحب الله فطري فيها، لكن لن تتمكن من حبه الحب الذي يجعل دنياك جنة وأخراك لا تطرأ لك على بال إلا بالعلم عنه؛ أسماؤه الحسنى.

استعن بالله واطلب العون منه أن يعنك على صيامه وقيامه، ففي هذا الشهر الكريم تفتح أبواب الجنان طوال الشهر، بخلاف غير رمضان حيث تفتح كل أثنين وخميس. تغلق أبواب النيران. تصفد الشياطين. يعتق الله في كل يوم وليلة رقابا من النار عتقا أبديا!! ففي هذا الموسم المعدود الأيام، دائما تذكر أنها أيام وينتهي، يبقى كل واحد ونفسه، فاستعن بالله يعنك وأقبل عليه يقبل عليك.

والتركيز والابتعاد عن فوضى الاصلاح مهم لرمضان يحيي القلب ويجدد الايمان ويقربك من الله سبحانه فتصبح بحال لا ينزعه عنك أحد. ركز في رمضان هذا أن يكون لك كل يوم اسم من أسماء الله، اسم واحد، تتعلم عنه، تتفكر وتتأمل فيه، وتدعو الله به دعاء المسألة (دعاء ما تريد من أمور الدنيا والآخرة) ودعاء العبادة أي تتخلق بأخلاق هذا الاسم، رغبة بكسب رضا الله وحبه.

طيب، أسماء الله جل في علاه كثيرة، كيف أدرس وأعش معها بشكل ينفعني؟ لو كنت مبتدئا فالشهر قصير ويصعب فيه التعرض أو التطرق للأسماء كلها لأن ذلك يطغى على الفائدة المرجوة، فلنركز على اسم واحد كل يوم وأدناه اقتراح لذلك. المهم هنا، أن تجدد مصادر تعلمك عن أسماء الله الحسنى. ولا تعتمد على معرفتك القديمة أو السابقة بالاسم. كل تجديد ينعش قلبك وعقلك وهذا ما تريد.

سورة البقرة هي السورة التي نزلت بها آية رمضان والصيام، فلنر ما هي الأسماء التي ذكرها الله عن نفسه في هذه السورة؟ ما هي الأسماء التي يريدنا أن نعرفها ونعرف عنه من خلالها في نفس سورة آية الصيام؟
عدد الأسماء التي تم أخذها من خواتيم الآيات (الاسم الذي يذكر بنهاية الآية) هو ٣٠ اسما. فكل يوم لك اسم تعش معه وتتلذذ به وبمناجاة الله به، هنا الأسماء حسب ترتيب ظهورها في خواتيم آيات سورة البقرة:

الأيام العشر الأولى:
محيط، قدير، عليم، حكيم، تواب، رحيم، بصير، ولي، نصير، واسع. جل في علاه

الأيام العشر الثانية:
سميع، عزيز، رؤوف، شاكر، رحمن، غفور، رحيم، عليم، حليم، بصير. جل في علاه

الأيام العشر الأخيرة:
خبير، عليم، سميع، بصير، عليّ، عظيم، قدير، غني، حليم، حميد. جل في علاه

طبعا هذه الأسماء مرتبة حسب بحث قامت به دكتورة جميلة* بارك الله فيها، وحسب قولها لم يرد شيئا عن ترتيب أسماء الله في القرآن من العلماء. لكن المهم: الله الحَكَم الحكيم سبحانه كل شيء عنده لحكمة فتأمل وتفكر لتزدد يقينا وحبا له، مثال، جاء اسم الله القدير ليوم ٢٧من الشهر/ المرجح كما تعلم أنها “قد” تكون ليلة القدر.

بعض الأسماء تكررت، وما تكرر تقرر، فبإمكانك التأمل والعيش به من زاوية أخرى مثلا أو معنى آخر. أو لو أردت استبداله باسم آخر فكل أسماء الله حسنى وكاملة.

وبما أن رمضان هذا سيكون شهر لأسماء الله الحسنى، فتفكر وتدبر وأنت تقرأ القرآن وابحث عن أسمائه في الآيات. تفكر بمعانيها لم جاءت هنا، قدر استطاعتك. ويفيدك هنا الرجوع لكتب التفسير لمعرفة الأسرار والتدبر بعدها. وانظر كذلك لخواتيم الآيات التي ذيلت باسم أو اسمين من أسمائه واربط وتفكر بمناسبة ذكر الاسم في هذا الموضع، ستجد قطعا تناسب الاسم مع الآية وهذا ما يسمى في علوم القرآن بعلم المناسبات، وخواتيم الآيات جزء من أجزاءه الواسعة. هذا علم كبير وله علماؤه والمختصين فيه**، لكن تدبرك وتفكرك قدر معرفتك هنا يزدك تعظيما لله في قلبك ويقينا بعلمه وحكمته وجبروته وكماله جل في علاه، وهذا كله يصب في ميزان ماتريد من زيادة للتقوى.

مثال على ذلك: قال تعالى: “وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة وما تقدموا لأنفسكم من خير تجدوه عند الله إن الله بما تعملون بصير”  في هذه الآية حث على الصلاة والزكاة وما ينفع من أعمال، ويبين الله سبحانه أنه بصير بكل عمل يقوم به العبد، فهو يعلم، ولا تذهب عنده مثقال ذرة من عمل. فلا تحمل هم أعمالك فالله سبحانه البصير يراها ويطلع عليها. وتذكر كذلك أن كل ما تفعل من أعمال لا ترضيه فهو بصير بها.

رمضان شهر. وكلنا يعلم علم اليقين سرعة مرور الشهر. وبفضل من الله جربنا وصمنا أعواما عديدة من قبل، ونعرف كيف أن الشهر يمر بسرعة مذهلة. تذكر أن هذا وقت تعمل فيه لنفسك، لمكانتك عند الله، لحياة قلبك، لميزان حسناتك، لتوفيق الله في دنياك وفي أخراك، لا تجعل هذه الأيام تفوتك، لا تخسرها، لا تضيعها، لقد ضاعت منا رمضانات كثيرة، ومن فضل الله أنا سنصوم رمضان هذا، فلنستعن بالله ونعقد النية أن يكون أفضل مما سبقه. ذكر نفسك ودع عنك ما يلهيك من أمور الدنيا ومن اللغو والكلام الملهي والمسلسلات، وتفرغ لله. ستجد حلاوة ولذة وراحة وسكينة وتوفيقا يستحيل أن تجدهم في أي مكان في الكون كله.

من حب الله لك، ولي ولمن يقرأ، أن يلهمك أن تتعرف عليه بأسمائه. إن الكلمات لا تستطيع وصف سحر هذا الأمر. إنه بمثابة الدخول لجنة لم تكن تعرف أنها ممكنة أو موجودة على أرض الواقع. أسماء الله تجعلك تعرف من هو الله؟ كيف يتعامل مع عباده؟ لم يحدث هذا أو ذلك في الحياة؟ لم هذا الأمر مباح أو حلال أو حرام؟ لم يصيبني هذا القدر؟ لم أشعر هذا الشعور؟ لم ينبض قلبي لهذا ويقبض لذاك؟ كيف أتصرف عندما يتقطع قلبي؟ كيف أتصرف عندما أواجه موقفا صعبا؟ كيف أتصرف عندما أسعد؟ ماذا يريد الله مني؟ ما معنى حلاوة الإيمان؟ ما معنى حب الله؟ ما معنى أن يكون الله هو الوحيد في قلبي؟ عندما تتعلم أسمائه ستعلم حقا أنك لم تكن تعرفه من قبل. وسيملأ قلبك  – بفضله – حبا له، وستر الحياة بنظرة جديدة كليا.

فتخيل لو تجمع أسماء الله الحسنى والتعرف عليه مع رمضان، موسم القرآن والإيمان، ستكون في نعيم بإذن الله. نعيم قلبي مثل الذي تبحث عنه. لا تفوّت على نفسك. رمضان قصير جدا وسينتهي بسرعة. استعن بالله في كل دقيقة، وكبّر الله كلما تعلمت عنه وكلما وفقك لطاعة من ذكر وصدقة وقراءة قرآن وصلاة. كبر الله.

أسأل الله أن يبارك لنا ولكم في رمضان هذا ويرزقنا به كل خير لقلوبنا ولعقولنا ولحياتنا ويكتب لنا فيه من الأقدار ما يسعدنا من كل خير في الدنيا والآخرة.

تقبل الله منكم ومبارك عليكم هذا الشهر الفضيل

المراجع:
* د. جميلة خليف – محاضَرة عدة الخاطب عن أسماء الله الحسنى ورمضان، وهي من قامت ببحث أسماء الله الحسنى والعيش مع اسم كل يوم، والذي تم ذكره كما تبين
اقتراحات لمعرفة أسماء الله الحسنى / كتاب فقه الأسماء الحسنى لعبدالرزاق البدر، خالد المصلح برنامج فادعوه بها في يوتيوب، وصالح المغامسي له وقفات عن أسماء الله في يوتيوب كذلك، كتاب أسماء الله الحسنى لعمر الأشقر

6 تعليق على رمضان ~ أنعش قلبك

  1. عبدالله الماجد

    أقترح عليكم أيضا الاطلاع على كتاب أسماء الله الحسنى للشيخ راتب النابلسي ولديه حلقات مصورة رائعة أيضا.

    كذلك الشيخ ابراهيم أيوب لديه أكاديمة الجلال والجمال شارك معنا في حملتنا الأخيرة لركاز بعنوان المتسامح رابح ولديه مادة ممتازة في هذا الموضوع تجدونه على موقعنا الالكتروني من خلال هذا الرابط
    http://www.rekaaz.com/campaigns/2014/PDFs/02.pdf

    مبارك عليكم الشهر وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال

  2. حنين

    بارك الله في فيك أختي مي كلما قرأت موضوع من مدوناتك زاد اعجابي بك أسال الله أن يزيدك نورا على نور و يوفقك لي ما فيه خير.شكرا لك

  3. آمنة

    كذلك كتاب مع الله رائع جدا♥

  4. bhasaan

    شكرا لكي

  5. رمضان طبيب فيه شفاء للناس

  6. جعله الله في ميزان حسناتك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

*