| by mai | 17 تعليق

فكرة فكرت فيها

السلام عليكم

شلونكم؟

جرت العادة إني اذا شفت مشكلة متعبتني أحاول أدور لها حل

مرة من زماان لما كنت اشوف زحمة السيارات في المناطق لاخذ او توصيل ابنائهم للمدارس، فكرت في فكرة، خاصة ان شوارع منطقتنا نتفة صغيرة وضيقة جدا جدا

فكرت ان اولياء الأمور يوقفون على شارع المنطقة الرئيسي.. و اكو شركة متخصصة تييب لهم عيالهم من باب المدرسة إلى السيارة

بشرط ان ولا سياره تدخل الفريج / الشارع الداخلي

وان كل صف له لون من هالموظفين الي راح اييبون الطلبة إلى سيارات اولياء الأمور !

أذكر مخمختها بمخي وايد لان كنت صج ابي حل هالمشكلة

😀

هالكلام من زمان

وعقبها جان اشوف فكرة: مطمّن

الي اهيا خدمة من شركة

knpc

مالت الباصات انها تودي وتييب الابناء من وإلى المدرسة

على كلامهم انهم خففوا وايد من الزحمة وقللوا من السيارات مما يحمي البيئة = ) شي حلو !

المهم

الحين هالايام يتني فكرة يديدة

أقوى وأقوى

😀

الفكرة كالتالي

الحين دوام الاطفال من 7 ونص إلى الوحدة ونص

الطلبة يعني في المدارس

الفكرة اهيا، ان الدوام يكون من 8 أو 8 ونص إلى 5 أو 4 العصر

بحيث

لما يخلص دوام المدرسات بالوحدة وتخلص الحصص الدراسية

تأتي فترة الغداء الجماعي

وبعدها راحة شوي

وبعدها حل الواجبات المدرسية

فالمدرسات يروحون او اذا يبون يشتغلون عمل اضافي انهم يقعدون مع الاطفال بهذي الفترة

او اي شخص عنده بعض المهارات ممكن انه يتوظف دوام جزئي بفترة من 1 – 4 أو 5

فمنها وفرنا فرص عمل للكثيرين الي ماعندهم عمل

ومنها ريحنا الاهالي، يطلعون من الدوام يردون البيت يرتاحون ويتغدون والعصر على الراحة يروحون ياخذون عيالهم ماكلين شاربين دارسين حالين واجباتهم

كم سيارة بالطريق بس تودي وتييب عيالها من المدارس؟ واااو

لو كان الطريج فيه مليون سيارة

لو ربع مليون بس سواق او اهل يودون ويبيون عيالهم ! جان شكثر فرق العدد والعجأة بالشارع؟

اذا سيارة وحدة نتفه واقفه كل الشوارع توقف بسبتها !! شلون لو ربع او ثلث او يمكن نص كمية السيارات مو موجودة؟

هذا الصبح او الظهر !!

وممكن يكون ان الطلبة الي في نفس المنطقة اجباري عليهم يروحون في الباص ! عشان انقاذ الزحمة

تقريبا 3 / 4 الطلبة في المدرسة يكونون من نفس المنطقة !

الي بره اهلهم اييبونهم ..

جان الموظف يوصل دوامه مبجر

وينتج براحة اكبر

لان الزحمة ترى شي ياثر على النفسية

وطلع من دوامه بالوقت ماينحاش قبل

فراح يأثر على ديرته ! وراح تنمو وتزدهر

;D

والامهات والاباء علاقتهم راح تصير طيبة

وراح يتقربون من بعض

ماكو صراخ ولا عصبية لان ماكو حر وزحمة ويهال و و و و

فراح نبني اسر قوية

والام نفسها واااو شنو نفسيتها

شكثر راح يحفظ لها هالشي صحتها طاقتها؟

والشارع اهم شي زحمته الظهر الساعة 2 !

وشرط ان يخلون دوام الموظفين 7 ونص واليهال بعدهم بساعة عشان الزحمة

ممكن اكو بعضهم اهما يودون عيالهم .. يحلها الف حلال وقت ما تتطبق هذي الفكرة

😀

اليهال نفسهم تتغير نظرتهم للمدرسة

Going to School sticker

ويتعودون على الساعات الطويلة بره البيت

نفس الدول الاجنبية الي الحضانة من 8 – 5 عشان يفهم الطفل ان ترى كل هالوقت راح تكون بره البيت ! فلما يكبر ما يدور ويبحث و و و عن دوام يخلص 12 او 1

لا

يكون متعود على الفترة الطويلة بره البيت !

فمنها نبني جيل قوي ومتعود على العمل ..

وأسر قوية

وشوارع خالية من الزحمة الي تذبح القلب وتعلّه

و شرايكم بالفكرة؟

أمانه بس ما أنفع وزيرة التربية؟؟؟

LOOOOOOL!!!!

17 تعليق

manal

12 يونيو 2009 at 5:44 م رد

مساج الله بالخير يا مي
🙂

افكار حلوة

وانا معاج
بعد مو بس الدوام يبدء من ال8
لا انا اقول 9 بعد احسن
واغلب الاسر ما تتجمع في البيت الا بعد الساعة 3
فهذا الحل افضل

وعلى فكرة
المدارس في الخارج
في الدول الثانية
لها نمط فعلا يحبب الطالب في الدراسة
لانها ما تنبني على الحفظ والامتحانات وبس
فيها الرحلات
والانشطة
والمهارات
وغيرها

دوريلنا حل للاشاياء هذي بعد

ونها
نقدر نضكم ان اغلب عيال الجيل القادم
يكون فاهم وواعي
لبناء الكويت
🙂

تسلمين اخيتي

manal

12 يونيو 2009 at 5:46 م رد

بدلياتي زادت على نهاية التعليق
لول

اقصد

ومنها نقدر نضمن ان اغلب عيال الجيل القادم يكون فاهم وواعي لبناء الكويت

مساعد

13 يونيو 2009 at 12:17 ص رد

أنا كنت شاك إنج مجرمة حرب ..

بس الحين تأكدت من هالشي ..

أخالفج جملة و تفصيلاً ..

بالعكس المفروض يقللون ساعات الوجود بالمدرسة, صح اليهال إزعاج و أذية لكن مو معناته إني أخليه بره لي الساعة خمس ..

المدرسة تعلمك قشور العلم و التعليم الحقيقي يأتي من الحياة و ناس وايد بأمريكا و أوربا طلعوا عيالهم من المدارس و قعدوا يعلمونهم من الكتب العامة ..

بعدين الياهل ما يبي يريح .. يبي ينسدح على كيفه .. يعني مسكين كراف لي الخمس على هالكرسي الكحيان ..

لكن ممكن شلون ؟ إنه يتيمعون الفريج و يخلون حل الواجبات كل يوم عند بيت و جذي ممكن نحقق راحة لبعض البيوت و زيادة الروابط الإجتماعية بجو بعيد عن المدرسة

Smart Queen Bee

13 يونيو 2009 at 11:32 ص رد

أهلاً حبيبتي ميّ ..
العيب الرئيسي فينا إحنا كشخوص ما نقدر الوقت ، الواحد منا لي بغى يطلع لدوامه طلع حده حده وثقي تماماً لو خلوا الدوامات تبدي 10 راح تلاقون الزحمة …

وبالنسبة للمدارس اتمنى يردون الباصات بوجود مشرفين وكنت أظن راح يعممون فكرت مطّمن على جميع مناطق الديرة الحلوة الصغيرة أو فكرت ان اولياء الأمور ينطرون على الشراع الرئيسي هم حلوة …

وتعتقدين إن جونا يناسب إن عيالنا يقعدون بالمدارس لي الأربع او الخمس صعبة جداً عليهم ذيلي أطفال جسمهم يحتاج للراحة أكثر منا يالكبار ، والدول الأجنبية جوهم يفرق وبيئتهم تفرق ومعيشتهم تفرق ، إحنا هني ” الله يعز الحكومة ” مدللين الواحد نايم في بيتهم ومعاشه ماشي ، حتى القطاع الخاص ما يمتد عملهم لي الخمس فنضطر نخلي عيالنا في الحضانة أو المدرسة لي وقت متأخر …

وتذكري إن جيل الأمهات والآباء حالياً مترفين وكل واحد منهم يظن إن عياله غير ولازم أدويهم وأردهم او حتى أوفر لهم سايق يوصلهم يوردهم ” ولآ آنا عيالي يركبون باص ليش اشقاصرهم “ههههه …

شكلج ودج أحد يستجوبج علشان جذيه تبين تصيرين وزيرة 🙂

ZIAD

13 يونيو 2009 at 12:25 م رد

فكرة وايد حلوه
لكن مواعيد عمل الآباء ؟ ممكن تتعارض مع وقت ذهاب الأولاد للمدرسه .. هذا اذا كانوا الأباء هم اللي يودون اولادهم للمدرسه
ولا ايش رأيك يا سعادة الوزيرة D :

مـيّ

13 يونيو 2009 at 3:06 م رد

شكراً لمشاركاتكم القيمة

وبما أني لست وزيرة حتى الآن

لن أبذل جهداً للتفكير في حل ورد عليها

PPPP:

ولكن، سأحتفظ بالموضوع في حين وصولي إلى وزيرة سأقرأه في المجلس أمام الملأ، وقد تكون تلك الليلة فرصتكم للشهرة

D:

زياد بيع شهرتك لواحد بالكويت

D;

شكراً لكم : )

أقول ..
و انظروا إلى الجهة المشرقة من الفكرة ترى فيها وايد ايجابيات وتظل فكرة استانسوا فيها
p:

ويا مساعد ماراح اقعده على كرسي كحيان راح نسوي لهم استراحة برعاية شركتك ان شالله
D:

مـيّ

13 يونيو 2009 at 11:35 م رد

بل بل بل بل تركي

صل على النبي

LOOOOL

اضحك واستمتع وانت تقرا افكار بنات بلدك لتحسين الوضع

انا فكرتي للسعاده والراحة

بس

😀

استانس يبا استانس بس وخل عنك الاستجواب

HAHAY

Turki AlFassam

13 يونيو 2009 at 9:53 م رد

أنا أقول تخيلي أيام ما كنتِ طالبة في المدرسة، وقالوا لج الدوام لي الخمس شنو شعورج؟
هالمساكين عيال هالوقت كل شي جربتوا فيهم! وتظنون إن بتتخطون الأخطاء إلي واجهتوها..
انزين ترى مع البلاوي إلي في مدارسنا.. طلعتكم!!

منتوا كفاءات وشلتوا الديرة؟ منتوا ألحين إلي تقودون الديرة؟ منتوا إلي تخططون لمصلحة الديرة؟
طيب تفكيركم كله نابع من تعليم كان فيه أخطاء الدنيا والدين! شمعنا ألحين [ حان وقت التعديل ] !!

أنا ما أقول نشوف الغلط ونسكت عنه! أقول طريقة الحل مو عصى سحرية جـكْ بـوم ويتعدّل الوضع! من سنين والناس متعودين على دوام الظهر! فجأة يتغيّر مشكلة! مثل دوام يوم الخميس ليلحين مسبب لي مشكلة! لأني ما تعودت عليه.. مو كل الأهالي يرضون عيالهم يقعدون لي الخمس.. مو كل الأهالي يرضون يركبون عيالهم باصات! أنتي شفتي الباصات شلون يسوقون بالشوارع؟

ليش ما يكون الحل بتعديل الطرق الملتوية الضيجة؟ ليش ما يكون الحل بالتقليل من سيارات الوافدين بالشوارع؟ ليش ما يكون الحل بتوعية المجتمع بأهمية الوقت؟ بدال لا يدرسون عيالنا مادة فرنسي مالها أي لزوم.. درسوهم مادة عن استغلال الوقت وأهمية الوقت وإدارة الوقت وتنظيمه..

لو أنتي وزيرة.. بكون أنا أول من استجوبج! ككككككك

خلج مثل ما نعرفج.. أحسن.. : )

علي الملا

14 يونيو 2009 at 8:55 ص رد

تصلحين وزيرة التربية خلاص 😀

رزنامة

14 يونيو 2009 at 9:24 ص رد

اي شئ يخفف الزحمة انا معاه
وتعجبني افكارك
بس وين اللي يسمع … ويطبق

اكو ناس عملوا دراسات جدوى ومااخذوا بافكارهم
ولهذا السبب انا من الداعمين للكفاءات ( امثالك ) في التفكير لحل مثل هذه المشاكل
واذا اكو حملة مثل هبة حملات هاليومين اعتبريني معاكم

مـيّ

14 يونيو 2009 at 3:57 م رد

علي الملا

شكرا شكرا ^_^

رزنامة !

أف حده صح كلامج!! العاتق كله على القائد : ) الله يخلف علينا

وشكراً لإطرائك الطيب :$

LOL

لا ماكو حملة لي ألحين ! على ما قالت الاخت سمارت كوين: “لآ آنا عيالي يركبون باص ليش اشقاصرهم” hehehe

ابراهيم القحطاني

22 يونيو 2009 at 10:24 ص رد

اليوم دخلت ابرق خيطان بالغلط وصادتني زحمه مو طبيعيه … وعلقت .. طلع الموضوع انه وقت طلعت الطلاب من الاختبارات .. واول ماجاء على بالي موضوعك هذا … مانتي هينه يا ميّ ..

ويجب تطبيق هذا القرار خصوصاً عند المدارس اللي باليالله السياره تدخلها .. فما بالك 50 سياره بوقت واحد … غير اهل العماير اللي جد حالتهم حاله هم ومواقفهم …

اليوم كان الوضع غير طبيعي … بس زين عايشه اليحيى قزرت علي الوقت وانا في الزحمه 🙂

مـيّ

22 يونيو 2009 at 11:24 ص رد

LOOOOL

أحلى شي بالدنيا عندي لما أأثر على أحد جذي عرفت

😀

هذا الشي أتوقع يبين لك شلون مدوّنة مي تحاكي الواقع

الله يعيــــــــــــــــــنك على الزحمة وحياك الله بالكويت : ))))

بسمةُ الحياةِ

26 يونيو 2009 at 11:23 ص رد

في اعتقادي ان هذة الفكرة تزيد من الفجوة بين الاباء والابناء ، لان الاطفال في حاجة الي المكوث مع ابائهم أطول فترة ممكنة ، ويكفينا “التليفزيون” و”الانترنت ” وغيرهم في تدمير العلاقة بين الاباء وأبنائهم .

ولكن جميلٌ أن يكون هناك عقل يسعي الي حلول لمشكلاتنا ، استمري في ذلك عزيزتي ـ علنا يوماً نراكِ أكبر وزيرة للتربية والتعليم .

دمتي بود

وعد الشدي

30 يونيو 2009 at 12:51 ص رد

فكرة جميلة …
متى التطبيق؟ 🙂

مـيّ

30 يونيو 2009 at 12:03 م رد

بسمة الحياة : ) وجهة نظر رائعة .. لكن إن كان الآباء والأمهات إلا من رحم ربي أصلا مقصرين كثيراً مع أبنائهم بسبب داء الخدم ، فقد تكون الساعات التي يقضيها الاطفال اجتماعياً أفضل من مع الخادمة : )

الله الله اقترح عليج تقولين حق الحكومة يعطوني المنصب D:

وأنت .. شكراً لك ..

وعد .. من غدا! p;

بشار

9 أغسطس 2009 at 12:35 م رد

قكرة الدوامين و الغدا بالمدرسه و حل الواجبات كانت موجوده بالستينات او السبعينات اذا ماني غلطان بس كنسلوها لأني ما لحقت عليها بالثمانينات

دوام + فترة راحه و غداء + فترة حل واجبات

اترك تعليقاً