أسرار عقل المليونير 1

أسرار عقل المليونير 1

سمعت مؤخراً مقابلة بين “جوو بولش” و “تي هارف” .. كانت ناقلة لكثير من المعلومات والأفكار في عقلي .. فاحببت أن أشارككم بها .. ستكون على أجزاء، اثنين أو ثلاثة..

هارف مليونير، وكاتب .. مؤلف كتاب أسرار عقل المليونير .. والذي حقق مبيعات عالية جداً في الاسبوع الأول من نشره ..

يقول في كتابه، أعطني خمس دقائق وسأخبرك بمستقبلك المالي في حياتك كلها

كيف؟

عن طريق “خريطتك الذهنية الشخصية” في عقلك!

(أرجوكم هذا الكلام ليس NLP وخرابيط بس .. لالالالا .. كلام ومعلومات تكسر الدنيا والله خلق عقلنا بهالطريقة فلازم نفهمه)

حتى لو كنت تعرف كل شيء .. ومتفوق .. ومدير ورجل ناجح .. لا يهم !! الأهم هو خريطتك الذهنية عن المال والثروة!

اذا كانت خريطتك ليست مبنية على مستويات نجاح عالية >> حتى لو حققت ضروة، ستخسرها!

وهذا الامر ينطبق على كل شيء !!

دونالند ترمب، البلياردير الأمريكي المعروف، خسر ثروة هائلة من أمواله، وبعد سنتين استطاع أن يرجعها! لماذا؟ لان خريطته الذهنية عالية جداً ! !!

في المقابل، من يفوز في “اليانصييب” أو في جوائز السحوبات العالية، تجده بسهولة يصرف أمواله كلها ويرجع كما كان وضعه، والسبب لأن خريطتهم الذهنية مبنية على “شيء قليل”..

كل المهارات مهمة لتحقيق مانريد في الحياة .. لكن الاهم “الخريطة الذهنية”

ماهي الخريطة الذهنية على أي حال؟

كيف تفكر، تشعر، وتتصرف حيال موضوع ما، مثالنا هنا :المال والثروة.

اذاً .. أفكارك > مشاعرك > تصرفاتك = النتائج التي ستحصل عليها ! يعني النتائج مرتبطة بخريطتك الذهنية!

وتذكر ان لديك خريطة ذهنية لكل شيء تعمله في حياتك! للعلاقات، للزواج، السعادة، المال، الصحة .. الخ

والأهم من ذلك، أن أغلب الخرائط هي طرق تفكير غير واعية! وهذا لان نستقبل 20 بليون معلومة في الثانية!

هناك أناس يرون أنهم لا سيتحقون المال والثروة أو النجاح! وهذا يعتبر شعور له علاقة بالخريطة الذهنية، فبالتالي يأثر على واقعهم!! فمن يحس أنه لا يستحق، هو من فعل ذلك لنفسه وزرع هذه الفكرة في عقله، حتى ولو كان قد مر وهو صغير بمواقف زرعت به هذه الفكرة!

يجب أن نعلم أننا “مبرمجين” .. فنحن نتعلم كل شيء عن النقود من الامهات .. الإعلام .. الثقافة والبيئة! ألا ترى أن دول مختلفة لها تصرفات وصور مختلفة تجاه النقود؟؟

كل شخص تعلم عن النقود تعلم من واحد من التالي:

1) لا يوجد لديه مال كثير

2) لديه قضايا شعورية تجاه النقود

فأصبحت “طرقهم” في أذهاننا !! فهذه ليست طرقنا !

ونحن نتصور أن ما نفعله طبيعي لأنه في النهاية “عقلنا” وفهو طبيعي بالنسبة لنا، وهو ليس طبيعياً هو شُيء عُلمنا إياه !

سؤال هام:

كيف نتعلم؟

1) عن طريق كلام نسمعه

2) تصرفات نراها

3) تجربة نخوضها

قد نكون سمعنا عبارات عن النقود ونحن صغار أو حتى الآن! مثال:

النقود قذارة الدنيا

تجعل الناس شريرين

لا يسمح وضعنا المالي بذلك !!

وإلى أخره من عبارات !

كل العبارات التي سمعتها وأنت صغير دخلت وأخذت جزءاً من عقلك اللاواعي (خريطتك) وهذا هو الشيء الذي يتحكم ويدير حياتك المالية!!

أي أن الموضوع مبني على ويعتمد على “تفكيرك”

طيب، لم نفكر بشكل مختلف عن الآخرين؟ ماهو السبب الرئيسي لتفكيرنا؟

“البرمجة”

السبب هو في الملفات التي تم وضعها في عقلك!

فمخك عبارة عن ملفات توضع في خزانة، وعليهم علامات Labels

فالمخ عبارة عن ماكينة تصنيف، تقوم بتصنيف المعلومات في الملفات للاستخدام المستقبلي، لأن العقل لا يدري متى سيحتاج لهذه المعلومة حتى يعيش! فهو يخزنها “ليعيش” .. لأن العقل يتبع آلية “البقاء على قيد الحياة” !!

فهو يرجع لهم وقت الحاجة ولأنه لا يعلم متى لذلك يخزن كل شيء! وهذا ينطبق ليس فقط على البقاء على المستوى المالي، بل البقاء على المستوى العاطفي، الصحي، الجسدي .. وغيرها

لذلك، عندما نفكر، لا نستطيع التفكير في شيء ليس موجود في عقلنا! فنحن نفكر بما قد نخزن أصلاً ! واذا لم يكن الشيء موجوداً لن يستطيع المخ استخراجه!

لذلك:

اختياراتنا وشعورنا طبيعية وصحيحة بالنسبة لنا! هل لأنه “حقيقة” صحيح؟ لا .. ليس شرطاً، لكن لأنه في عقلنا !

نختم مقال اليوم بمثال حي على هذا الكلام:

سيدة رأت حقيبة خضراء في واجهة محل، وفي عقلها قالت:

احتاجها لأنها تتناسب مع حذائي الذي اشتريته الاسبوع الماضي، والذي بدوره يتناسب مع فستاني الذي اقتنيته قبله بيومين!

فتدخل المحل

يخبرها البائع، لدينا خصم 25%

فتقول في نفسها wow

1) احتاج الحقيبة

2) 25% خصم

3) قرار ممتاز، سأشتريها

وستشتريها لأن عقلها يخبرها أن ذلك قراراً ممتازاً .. لماذا؟؟ حسب مايوجد في عقلها من ملفات !!

لا يوجد شيء في عقلها يقول: لا لديك فرض 5000 دولار يجب أن تتوقفي عن شراء هذه الأشياء الآن !!

اذا .. هي .. وأنت كذلك .. ستتخذ قراراتك المالية حسب الملفات الموجودة لديك > لأنك تختار وتتوقع الأحسن > الأحسن بالملفات الموجودة لديك > يكون هو الطبيعي جداً بالنسبة إليك !

من الممكن أن يكون قرارك صحيح، لكن قد لا يكون الأحسن وقتها لأنك قد لا تملك طريقة الوصول إلى الأفضل، لأنك > لن تستطيع ان تتخذ قرارت أفضل إذا لم يكن لديك ملفات مختلفة!

الطريقة الوحدية التي تحصل فيها على ملفات هي: أن تزرع معلومات جديدة في عقلك ! وهذا لا يكون إلا بالاطلاع والقراءة والتجارب والتدريب والتطوير !

نكمل في الحلقة القادمة ^__^

ما رأيكم؟ أوليس الكلام خطيراً؟ أولسنا نظلم أنفسنا في كثير من الأمور في حياتنا؟

القادم أعظم ;D

24 تعليق على أسرار عقل المليونير 1

  1. lulu

    امممم

    اكملي بالله عليكــ…

    كلام بجد كبيـــر..

    آنتظرك ميوش..
    لاتتآخرين ..
    رجاء لاتاخذكـ الاوقات عن التكمله…

  2. مدونة قراءة سريعة لإختنا العزيزة مي ذكرت الكتاب وقالت إنها إستفادت منه كثيرا …. بإنتظار التكملة
    شكرا :))

  3. فعلا كلام خطير لتفهّم العقل 🙂

    بإنتظار البقية

  4. كلام جميل..

    بانتظار القادم 🙂

  5. فعلا كلام خطير .. أعطيتي بإيجاز فكرة شمولية عن الخريطة الذهنية .. والله يرزقج وإيانا المليارات 🙂 .. وننتظر بفارغ الصبر الأجزاء اللاحقة

    تحياتي

  6. مذهل !
    خريطة ذهنية وملفات و labels ….
    كل هذا متعلق بنجاحاتنا أو فشلنا ونحن لا نعلم ..!
    بانتظار بقية الأجزاء 🙂
    شكرا

  7. نورا

    متابعة لمدونتك الرائعة,,
    أكملي..مواضيعك تحرك شي ما في عقلي..غير حبي للأدب!!
    كم أنت رائعة..أكملي

  8. كلام جميل وواقعي .

    اعتقد ان افكارنا وقناعاتنا حول الثروة والغنى هي ما تحدد طريقنا المالي مستقبلا

    والمشكلة كما ذكرتي بان قناعاتنا تلك نقتبسها من قبل اناس لم يحققوا نجاحا ماليا فمن الطبيعي ان لا نحقق النجاح المالي اذا كنا قد سرنا في ظل القناعات التي تعملناها من اولئك الاشخاص

    اقترح لكل شخص ان يحاول الاحتكاك بالاثرياء العصاميين قدر الاستطاعة او على الاقل ان يحاول قراءة كتبهم
    واقترح هنا اسماء مثل
    روبرت كيوساكي : مليونير بنى نفسه بنفسه ولديه مجموعة كتب الاب الغني
    دونالد ترامب : مليارديد العقارات الامريكي الشهير الذي ذكرتيه في مقالك ولديه العديد من الكتب الاستثمارية .
    سليمان الراجحي : الملياردير السعودي المعروف لديه اصدار صوتي يتحدث عن تجربته الشخصية .

    مي شكرا لك ولقد استفدت كثيرا من هذة المدونة

  9. الرسائل السلبية يبقى لها اثر عميق الكثير منا تعرض لهذا والناجحون في رايي هم من يمتلكون حصانة ضد احباط المجتمع او افراد ذوو علاقة بهم
    فقط يزعجني ان تكون الامثلة كلها عن المال ليش في هذا الموضوع فقط ولكن في مواضيع اكثر
    احسنت النقل والتعليق استاذتي
    تقبلي مروري

  10. رائع بالفعل ..

    الكتاب عندي و لم أقرأه بعد ..

    منتظرين المزيد 🙂

  11. إلا خطير

    كملي عزيزتي متابعين بشده

    مسالورد

  12. كان نفسي يكون الكتاب كا مل امامي مشكورة مي
    على الاثراء الدائم وانتظر حتى ارئ المزيد حتى تكتمل الخريطة
    الذهنية لدي
    تحية لك

  13. ميّ

    أعتقد أن الملفات في عقلي تزيد عن التي يحتاجها القرار .. أي فائض معلوماتي ما شاء الله .. لكنه غير مرتب .. لكنني إلى اليوم مليوفقيرة .. الحمد لله

    ما رأيك في إعطائنا المزيد من العصارة الكريمية لهذه الصفحات .. فهي ناطعة جدا ..

    تحياتي لقلمك العميق

  14. فعلا هذا الكتاب يغير من حياة الانسان 180 درجة
    واللي حاب يطلع على مواضيع اكثر للكتاب ادعوه لزيارتي في مدونتي http://allouloah.blogspot.com/
    ويسلمووووووووووووو

  15. ARTFUL

    صح كلامج مرات شراء البضاعه اللي عليها خصم خطأ

    لأنك تحتاج الكاش بهالوقت فمضطر تأجل الشراء

    تحياتي لج

    🙂

    لوما الحريم جان كثير من الرياييل اغنياء

    p;

  16. سالم الامــارات

    سلام عليكم
    من زمان ما مريت
    حبيت اسلم

  17. السلام عليكم
    يعطيج العافيه على هالمجهود
    وبالفعل كتاب انصح كل من يريد ان يبرمج حياته للافضل ويسعى للنجاح ان يقرأه..
    لو تمعنت بالكتاب لرأيت انه لايتكلم عن مجرد المال وكسب المال والخ وتسيره لجعل حياتك افضل..
    بل انه يتكلم عن كيفية مساعدتك في رسم خريطتك الذهنية بشكل عام
    يتكلم ويخصص المال في بعض الجمل والفقرات وكيف تبرمج نفسك على النجاح المالي نعم.. ولكن ان تمعنت اكثر في ذلك ووضعت مكان كلمة المال مواضيع ومجالات اخرى في حياتك وطبقت عليها الحكمة في حياتك فسترى انها ايضا ستؤدي بك الى النجاح في المجال الذي انت وضعته

    كتاب مفيد لكل جوانب الحياة لو قراته بتعمق وفهم ..كل ماعليك ان تضع كل فكرة وبرمجة ايجابية على جميع مجالات حياتك فتجد نفسك وقتها تسير على على خطى الناجحين وتصل للنجاح باذن الله

    واصل لنصف الكتاب الان وسانتهي منه قريبا
    وانصح الجميع بقرائته

    اجمل مافي الكتاب انك لاتشعؤ انه مجرد كتاب..بل وانت تقرأه تشعر وكان الكاتب امامك وكانه في دورة تدريبية وتستمع للنصائح والحكم التي تؤدي بك الى حياة افضل..

    عنوان جانبي للكتاب “كن ثري الفكر حتى تكون ثريا”
    وانا اقول لو اردت وصفه بكلمتين ..لقد قيم ..وثري.. بكل معنى الكلمة
    انا اقول انك ان لم تكن ثريا من بعد قراءة هذا الكتاب..ف انت ايضا رابح..لانك ستكون وقتها على الاقل ثري الفكر..وهذا هو الاهم

    فالمال مهم..وثراء الفكر اهم..فثراء الفكر يجعلك حتما ثريا في كل شي ..ويودي بك حتما الى النجاح والى الثورة ايضا باذن الله 🙂

    شكرا لك ..استمري ..وللاعلى انشالله
    العلم نور..ف استمري في نشر الضياء 🙂

    تحياتي اخوج سالم

  18. اشكرك على هذا الموضوع الهادف و الشيق فى نفس الوقت و فعلا يوجد فى كلماتك معاني كثيرة ربما شرحتي بعضها ولكن توجد معاني اخري بين السطور يوضح كلما قرأت سطر بعد سطر واخيرا مشكورة على المجهود الرائع

  19. أشكرك لهذا الموضوع الخفيف … انتقائك للنقاط كان موفقا ً
    مثال المرأة أعجبني , لأنني فعلا ً كنت لأتصرف مثلها
    ربما لأنني برمجت عقلي على المبدأ التالي : الدنيا فرص, الفرصة التي لا تأخذها يحصل عليها غيرك
    —–
    أظن أنني علقت في مدونتك ِ

  20. عدنان

    استمتعت بقرائة الموضوع وانتضر البقية لة . والشكر لكي استفدتي من الموضوع واحببتي ان تفيد غيرك لانك اظفتي ملفات جديدة ومفيدة لعقلك اتمنى لعقلي ذلك

    • mai

      كتبت البقية وهذا موضوع منذ أكثر من عام تحده في المدونة
      عفوا أخي الكريم عدنان ونفع الله بنا جميعا
      كل التوفيق يارب

  21. عبدالله

    أستغفر الله العظيم وأتوب اليه

  22. حنين

    سبق و أن قرات كناب أسرار عقلية المليونير و بالفعل استفدت كثيرا فقد كان كان بالنسبة لي اكتشاف عظيم أعتقد أنه أهم كتاب يجب على الجميع قراءته .
    شكرا على الموضوع و الشرح الرائع

  23. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مرحبا عجبني الموضوع جدا وانتظر البقية وعندي سؤال انا اريد التغيير في طريقة تفكيري تجاه المال والوصول للثراء

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

*