| by mai | 38 تعليق

نحر الحرية !

18th-century-man-jumping.jpgيا إلهي .. حان الوقت ..

حان الوقت لأن تنحر .. لمدة 10 أشهر .. كنت .. أنا التي أوقظها .. و أنوّمها .. أكسّلها .. و أشجّعها .. أنزهها .. و أحبسها .. أنا المتحكمة .. كنت أنا الأسد .. أنا الملك .. أنا المتحكـــــــــــــــــــم في جميع شؤون حياتها و أمورها .. لم يكن أحد يجبرني لأن أقوم بشيء .. لكم يكن أحد يستطيع أن يسلب مني أي شيء .. كنت أحس براحة و دلال و نعمة لم أحس بها طوال حياتي .. و لا ادري هل سأحس بها مرة أخرى أم لا .. لم أتوقع أن التحكم و السيطرة بهذه اللذة و بهذه المتعة التي لا تشترى بالمال و لا بالذهب !!

ألو ؟ أخت ميّ ؟

اي نعم ، تفضل

معاكي الشؤون الإدارية في شركة الفلان للإستثمار .. عايزينك تيجي عشان تعملي الفحص و الأوراق و و و ..

ان شالله ..

لا لا لا لا .. لطالما حلمت منذ أن كنت صغيرة ، أن تنتهي المدرسة ، و أن أكون موظفة مجتهدة أذهب يومياً لعملي ، و احلم بتطويرات أقوم بها هناك .. و الآن ، قبل ما يقار السنة ، تحقق حلمي و انتهت الدراسة ..لكنّي جربت الحريــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة D:

سيتوجب علي الاستيقاظ ؟ أقصد سيوقظوني لأذهب لأنهي لهم أعمالهم ؟ D:

يا إلهي .. لا أبالغ كيف أحس و كيف أشعر أن الحرية إنتهت ، فما يقارب ال50% من وقتي لن يكون بيدي ، و سأكون نصف حاكم عليه .. و المقصود هنا التحكم في الوقت ، فأنا اتفقت مع هذه الشركة أن أهبها 8 ساعات من وقتي الثمين ، فهذه مسؤوليتي أن أفي بهذا الوعد ، لذلك هذا الوقت لا أستطيع التحكم به ، و ليس المقصود اني لن أستطيع التحكم بنفسي D:

شعور الوظيفة كان جميلاً بالنسبة لي ، و للأمانة متشوقة الآن ، لكن في نفس الوقت ، أفكر في النعيم الذي عشته 10 أشهر .. كنت أتعلم ما أريد ، أفعل ما أريد ، أستيقظ باكراً يوماً .. و أنام دهراً يوماً آخر .. بالكويتي ” بكيفييييييييييييي”

لكن ، أنا لن أعمل من أجلهم .. أنا أعمل من أجل نفسي .. يظنون هم أني موظفة لديهم ، و أنا متيقنة اني اعمل من اجل نفسي (أتمنى أن لا يقرأ أحد منهم هذا الكلام P:)

و يجب علينا جميعاً ، أن لا نذهب للعمل متذمرين ، لأنا لا نعمل من أجل رئيس عبوس أو من أجل شركة غبية أو أياً كان ، نحن نعمل من أجلنا ، و إن كان هذا يسلب حريتنا .. حرية الوقت .. و الذي يعتبر أحد أصولنا التي نملكها ، لأنا في النهاية ، نحن نستثمر هذا الأصل من أجلنا نحن ، من أجل أنفسنا ..

لا أدري ماذا أفعل و كيف أتصرف في أول يوم هناك ! شعور غريب ، جميل في نفس الوقت ، و أكرر رغم ذلك لا زلت في حزن لفقد الحرية .. لأنها كانت فظيعة حقاً !

لمن توظف ، ما هو شعورك أول أيام التوظيف ؟ و كيف كان الوضع ؟ (أرجوكم من غير أي تحبيط أو حديث سلبي P: مو ناقصة حزن فوق نحر الحرية D: )

في انتظاركم ..

38 تعليق

مستر بلوند

مارس 3, 2008, 4:46 م رد

يمكن مفهوم “الإلتزام” له معنى أكبر من قصة فقدان الحرية أو مفهوم العمل لدى أحد ما … شخصياً بعد تجربة حلوة لسنتين أو ثلاثة من العمل وجدت أن الدافع الوحيد لعملي واستمراري في العمل هو الإلتزام …
الإلتزام بتقديم ما لدي ومقابل ذلك حصولي على راتب ما .. الإلتزام بقوانين العمل مقابل ذلك تقديري ومكافئتي .. الإلتزام بوقت العمل مقابل احترام حريتي الشخصية .. هذه تجربتي ..

وأتمنى أن تكون تجربتك غنية أيضاً بالمفاجآت الجميلة والمرضية

DUBAI

مارس 3, 2008, 9:22 م رد

الغالية مي

لا اريد أن أكسر من “مجاديفك” .. لكن تستاهلين كل خير !!

و مبروك عليج الخطوة اليديدة .. !!

و بشرينا عاد عقب 3 شهور .. : ) !!

شبايك

مارس 3, 2008, 10:02 م رد

بعد تجربة وظائف عديدة، بإراداتي وبغيرها، وجدت الأيام الأولى متشابهة، يذهب الواحد منا متأنقا متحفظا، ثم شيئا فشيئا يذوب الثلج، ونعرف الودود من المتحفظ، ونعرف الصديق من الخائن يهوذا، ومن المتسلق المنافق للمجتهد في صمت، وبعد الرهبة الأولى، يصبح الأمر عاديا، وبعد التنقل في مختلف الوظائف، يصبح الأمر طبيعيا للغاية…

لا عليك، قدها وقدود، لكن لم نعرف ماذا حدث في مشروعك الذي حكيت عنه سابقا؟

ميّ

مارس 3, 2008, 10:45 م رد

أهلاً مستر بلوند ، حياك الله =)
ممتاز ماشاء الله ، أي أنت تؤمن بالأخذ و العطاء =) منطقي .. وفقك الله و أتمنى ذلك أنا أيضاً ..

دبيّ: أهلاً دبي .. شلونج ؟ هههههه اي لا تكسرينهم ، و راح اقولج بعد 3 أشهر ان شالله =)

شبايك: كلامك بديهي للغاية، هكذا تسير الحياة .. في جميع نواحيها ..
إن شاء الله أكون “قدها” .. و لكن أي مشروع تقصد؟

وضاح

مارس 3, 2008, 10:53 م رد

وفقك الله

تعرفي ؟؟ أحيانا نرسم للعمل صورة كبيرة جدا تكون أكبر من حجمه الطبيعي .. بإذن الله تتفوقي فيه وتنتجي .. وتنبهري فيه من نفسك 🙂

ميّ

مارس 3, 2008, 11:09 م رد

وضاح: نعم ! صحيح ! مرة قال لي شخص معرفته ثمينة جداً ، في دورة cbp ، أننا فور التخرج نتصور أن عالم الأعمال مثالي و جميل ! لكنه ليس كذلك ! مليء بالمشاكل و العقبات و غيره من الأمور التعيسات !

الله يستر ..

نحن قومٌ أعزنا الله ، لا نعمل لغيرنا يا وضاح .. لن ندوم لهذه الشركات نعمل لها
P:

بنشوف ها D:

الحلم الجميل

مارس 3, 2008, 12:10 ص رد

بل هو نحر الكسل !! كم ساعة تنامين في اليوم ؟؟ 16 ؟؟

لا أحب الدراسة و الجو الملئ بالقلق الذي يحيط بها. بل أعتقد إن العمل هو ما يوفر أجواء الحرية و الفرصة للتعرف على نماذج مختلفة من الناس و تجريب أنماط جديدة من التجارب و العلاقات.

أذكر في يومي الأول لم أكن أعلم ماذا سأفعل و خفت ان أصاب بالملل و السأم فإشتريت جريدة أقضي بها وقتي. نظر الى الشخص المسئول عني من تحت لي فوق. و سحب الجريدة من يدي و ألقاها في الزبالة. كانت أول و آخر جريدة 🙂 و ما زال يعايرني بهذا الموقف ،،

مبروك الوظيفة و منها للاعلى

ميّ

مارس 3, 2008, 12:50 ص رد

الحلم الجميل
لا تقلق ، لست كسولة و لله الحمد ، لكنها حرية فقط D: إن نمت 16 ساعة أعوضها : )

كلام رائع ! نحن نعمل من أجل أ، نتعلم ، لا من أجل المال !!! سأشرح معنى هذا الكلام قريبا =)

LOOOL!! لا أبيه فشلة !! لوول حلوة حركته !!

الله يوفق الجميع =)

barrak

مارس 3, 2008, 2:06 م رد

اول ايام التوظيف حاشني بنشر

ميّ

مارس 3, 2008, 2:40 م رد

أهلاً برّاك ..
أنا اليوم رايحة عشان الشؤون الإدارية رحت و حست ب 3 مجمعات عشان أوصل لهم بس =)

و اكتشفت آخر اليوم إني أذكى ما خلق ربيّ p:

رابطة شباب فلسطين الخيرية

مارس 3, 2008, 6:11 م رد

http://ferr-gaza.maktoobblog.com

الأسطورة

مارس 3, 2008, 7:41 م رد

مرحبا يالغالية ميّ

عاد أنا من زود ماأفكر في الوظيفة أحسها صارت وسواس 🙂
بس عاد أقل شي لازم يكون فيها ويك إند
عشان لا ننحر الحرية جد.. (وننتحر وراها لووول)

بس متحمسة ألاقي وظيفة وإن شاء الله أول ماأتوظف بجيك وأقول لك شعوري ووش صار بالتفصيل 🙂
وألف مبرووووك يالغلا
تحياتي لك..

Waleed

مارس 3, 2008, 7:49 م رد

على البركة يا مي
بصراحة كان عندي هدف اني اكون أول من يبارك لك لكن تجري الرياح 🙂

أهم شي انك تمارسين عملك بالحب للفكرة وللانتاج وهالشي راح يعطين الراحة والانتاجية
والحمد لله اللي سخر لنا العمل بالشركات الاسلامية حتى يكون الاجر مضاعف

بالتوفيق

A Black Honey Jar

مارس 3, 2008, 8:45 م رد

هذه أول زيارة لي ، شخصيا لي خبرة عمل مدتها عام و بضعة أشهر ، و لكنها مرت سريعا بحيث ما يزال أول يوم عمل عالقا في ذهني ، تكتشفين أشياء جديدة، تغرقين في المجهول في أول يوم عمل ، و لكنك معبأة بالطاقة بما يكفي لتكملي المشوار ، لن أخبرك ماذا يحدث بعد عام ، فبعد عام ما يحدث تابع لشخصيتك ، و لنوعية العمل الذي تقومين به … تمنياتي لك بالتوفيق على أية حال

ميّ

مارس 3, 2008, 10:34 م رد

رابطة شباب فلسطين الخيرية: شكراً لك ..

الأسطورة: لول !! لا تصير وسواس D: ديري بالج ، لأنها اهيا عشان تحصلينها وسواس طبيعي فلا تزيدينها P:

الله يوفقج يارب ان شالله و عقبال ما اييج هاليوم ، و بقولج شنو شعوري اول يوم اداوم D:

وليد: أهلاً ، و حياك الله ! إنت تقريباً أول واحد من CBP يباركلي D:
شكراً لك و لذوقك ..
و الله أنا داخلة عليهم بحبّ مسبق ما يندرى عاد لما أشوف الواقع شلون ! و انت قتلي الواقع مو مثالي كلــــــــــــش! و أهم شي إنها منافسة لأعيان ! انتوا استقبلوا النساء و أنا أييكم و الله !! أحبّ أعيان !
و على قولتك ، الحمدلله : )

A Black Honey Jar: حياج الله ، حلو ! انا في انتظار هاليوم ان شالله ، لأني مو متخيلة شلون راح يكون ! لأن الشركة حدهم زحمة و مشغولين !
أنا جربت اشتغلت ميداني ، بس كان الوضع غير حيل !
كلامك عين الصحة ، بعد عام ينطبق على الشخص، أعجبني كثيراً فكرك هنا .. حفظك الله و وفقك ان شالله =)

Waleed

مارس 3, 2008, 11:03 م رد

آخ من أعيان:)

والله راح تتشرف اعيان بامثالك

راح اترقب أول مقال لك بعد أول يوم دوام

ميّ

مارس 3, 2008, 11:20 م رد

=)

الله يسلمك ..

ان شالله ! (:

Salah

مارس 3, 2008, 2:49 ص رد

مادري شلون ربطتي بين العمل واللا حرية؟

العمل هو التحرر والاعتماد على النفس، وما الاسقلالية المالية الا الأساس الأهم من الأساسيات الحرية.

أول يوم دوام بالنسبة لي كان من أحلى أيام حياتي، ولكن بعد ان اكتشفت ما اكتشفته غيرت رأيي وغيرت وظيفتي!

ألف مبروك… وبالتوفيق يا رب

صالح

مارس 3, 2008, 6:04 ص رد

الحرية تبدأ حين نعمل لأنفسنا، بأموالنا، ونملك جميع قراراتنا
والعبودية الوظيفية تبقى على عاتق كل لا يطمح لخلاص نفسة منها
والعبوديه المؤقتة ماهي إلا سلمة في طريق الحرية

موازين كثيره علينا أن نعيها
وشكرا

عابر سبيل

مارس 3, 2008, 6:23 ص رد

مبارك عليكم وأسأل الله أن يكون عملا هادفا ومحققا لآمالكم وطموحاتكم

نعم عليكم أن تكتبوا تجربتكم خصوصا في الأيام الاولى

ميّ

مارس 3, 2008, 8:32 ص رد

صلاح: أهلا بك ، ربطت من ناحية تحكمي في وقتي و يومي =) و ليس من منظور آخر ..

العمل يعني الأمان الوظيفي و المالي ، لا يعني الاستقلاليلة المالية ..

رائع أنك اكتشفت و غيّرت ! الكثيـــر يكتشفون و يبقون !

الله يبارك فيك ، و يوفق الجميع ان شالله ..

صالح: ممتاز ! كلام صحيح ، الوظيفة هي أن نعمل لصالح ثرى أفراد آخرين ، و من الأجدر أن نعمل لثراء أنفسنا ! و سبب توظفي الآن هو أن أتعلم فقط .. و الله كريم =)

عابر سبيل: الله يبارك فيك ، آميــــــــــــن .. و إن شاء الله 🙂

الناقد

مارس 3, 2008, 6:37 م رد

بالنسبة كان يوم سعيد لي أول يوم بالوظيفة ..

بس بصراحة جيت الكويت قبل فترة وقابلت الدكتور طارق في مكتبه بشركة الابداع وقال لي : لا تجلس في الوظيفة أكثر من 3 سنوات ..

وبعد التفاوض والشيل والحط وافق لي على 5 سنوات ..

حينها كنت أرى أن 3 سنوات غير كافية لكي يبدأ الانسان مشروعه الشخصي خاصة في غياب الثقة في الشباب وفي مشاريعهم ..

اليوم لي في الوظيفة ما يقارب (سنة ونصف) وفي بالي المشروع واااااااضح جداً , وكل يوم أزداد قناعة به , وأحلم أن أعود لحريتي قريباً جداً ..

تمنياتي لكل شخص أن يأسر الحرية ولا ينحرها , لأنه سيعود لها في يوم من الأيام – لو أراد هو ذلك –

تشرفت بالتعرف عليك ,,

ابراهيم

مارس 3, 2008, 9:05 ص رد

بما انك تشتغلين لنفسك , فما عليك خوف من السلبيه اللي محتمل تواجهينها 🙂

لكن لازم تتمسكي بهذه الفكره انك تشتغلين لنفسك, وتأكدي انك متى مابديتي ترجعين البيت وتفكرين بشغلك فانتي تشتغلين لهم..

أوافق اخي الناقد على كلامه وعلى مشورة الدكتور طارق

نصيحتي لك :

حافظي على هدوئك ولا تبدأين أي علاقه , وخلك رسميه جداً … بعد فتره أختاري من تصاحبين في عملك … لأننا أحياناً نبحث عن رفيق يسلينا او يعلمنا ولكن بعد فتره نكسبه عدو … فالأفضل ان يبقى زميلاً بعيداً خير من ان يصبح عدو.

نصيحة مجررررررب 🙂

مساعد

مارس 3, 2008, 2:04 م رد

الأيام الأولى قللي من حديثك و كوني منصته لما يقال و لا تصدقي كل ما يقال و لكن لإستكشاف الوضع يجب أن يكون الصمت هو حليتك الأولى.

ثم ماشالله مجال شركتك ممتاز خاصة في هذه البقعة من العالم , أتمنى أن يكون هدفك البدء بالإستثمار الشخصي لا الوصول إلى أعلى السلم الوظيفي.

smilefirst

مارس 3, 2008, 9:19 م رد

صراحه اول يوم دوام بكرهه جدا.. انا من وقت ما تخرجت الى الان جربت 4 مرات شعور ” اول يوم دوام ” بحكم اني لسا ما ثبتت على وظيفه ..

حلو اول يوم بس محرج كتير … لإنه يا بيكون الجميع مهتم فيك لأنك جديده يا بيكونو مطنشينك و ما حدا سائل فيك ..و بتتطري تسألي عن مكان كل اشي ..

الحريه مافي احلى منها.. شخصيا جربي دوام و بعدين شهرين بدون دوام و بعديها ارجع لداوم بمكان ثاني و بعد اكمن شهر ارجع عاطله عن العمل ..
كل واحد إله سيئاته و حسناته .. بس مافي زي الحريه مع راتب شهري.. ياريت ألاقيها ..

موفقه .. و يارب تكون فاتحة خير عليك ..

محمد

مارس 3, 2008, 2:36 ص رد

ماشاء الله تبارك الله

ع البركة ياميّ 🙂

خبر أسعدني جداً ..

إلى الآن ما جربت هذا الشعور 🙂

أبلغك إذا جربته إن شاء الله : )

مبرووك مرة ثانية وشدي حيلك
بالتوفيق 🙂

سالم الامــارات

مارس 3, 2008, 11:59 ص رد

الله يوفقج في حياتج اليديدة ويوفقج يااااا رب

صريح

مارس 3, 2008, 10:46 م رد

مبروك وان شاء الله تلقي فيه كل مايفيديك ..

شعورك عادي ، لاتفكري فيه كثير، نتيجة انه نفسك تعودت لفترة طويله على وضع معين، فمل يتغير الوضع تبدأي تحسي بالأنزعاج بس سبحان الله مع الوقت راح تلقي نفسك تعودتي على الوضع وصار عادي..

بالتوفيق

ابن بطوطة

مارس 3, 2008, 2:21 ص رد

المهم في الوظيفة الإحساس بقيمة الذات والشعور بالمسؤولية والقدرة على العطاء والاعتزاز بالإنجاز.

مبارك وبالتوفيق.

ابن بطوطة

سالم الامــارات

مارس 3, 2008, 10:27 م رد

مرحبا مي

هذه النصايح كنت معطيها قبل للاخت فتاة الامل
وحبيت اني اعيدها عليج انشالله تستفيدين منها

نصايحي لج كالتالي:

لاترمسين وايد في الدوام الا بالحاجة …يعني خير الكلام ما قل ودل

لا ترمسين عن خصوصياتج ويا زملاء العمل ولا تدخلين في خصوصياتهم

حاولي اتسويلج علاقات احترام وطيب ويا زملائج في العمل بنات او شباب بس بحدود العمل

اسالي وايد عن الشغل واتعلمي كثر ماتقدرين من الشغل

النظرة الاولى والانطباع الاول اااااااههههم شي في الوظييييفة …واتاثر وايد في نفسيات الناس عنج …فلازم يكون انطباعهم عنج اوكي

لا تصدقين كل شي ينقالج …يعني مثلا ييج واحد يقول والله مديرج مو شي وهذا جي وجي وجي مثلا …ما عليج منه …خليج حذرة بس لاتاخذين كلامهم بمحمل الجد لانج ماتعرفين طبيعة هل الانسان او شو الي بينهم …وهذا الشي وايد بتعانين منه عقب وبتذكريني

ابدا ابدا ابدا ابدا …لاتقولين كلمة لا لمسؤووولج او مديرج لو شوووو !!؟ انشالله لو يعطيييج مائه شغلة وتتطرين تتاخرين احيانا لاتقولين لااااااااا ….هااااي اكبر نصييييحة … ودوم اقولها للي حوليني …وهذا بيكون سر نجاحج

حاولي اتكونين طيبة ويا كل حد واذا تعرظتي لتحرشات وقفي الشخص عند حده لحظتها !!؟ لانج لو سكتي مرة بتسكتين كل مرة !!!!!!!!!!!!؟

دااااااااااااائما خليج مبتسمة وسوي دعاية كريست

ونصيييييييييييحة نصيييييييييييييحة …حالات الحزن هاي الي دووم اتعيشين عمرج فيها تخلصي منها والله !!!؟؟؟؟ لان ويا الدوااام بتزييييد مع كثر الضغوطات والمشاكل على المدى البعيد …حاولي اترابعين ناس دمهم خفيف وفرفوشين عسب ماتضايجين روووحج واتمين في حالات الحزن والتعاسة !!. واول شي غيري لقبج فتاة الحزن !؟ نصيحة

الحين هل اشياء الي في بالي انشالله جدام اذا تذكرت شي بكتب لول

سوري على الاطالة

ميّ

مارس 3, 2008, 10:28 م رد

أعتذر عن التأخير ، كنت خارج البلاد أونس نفسي قبل الدوام بعد غدٍ D:

الناقد: حياك الله ! كلام رائع ، أنا حاطه في بالي 5 سنوات ان شاااااااء الله =) أشكر تعليقك و مرورك .. أتفق معاك ، أسر مو نحر ! صح صح !

إبراهيم: شفت شلون =)
خووووش نصيحة ! شكراً .. شكلك منقـــــــــــــــــــرص D:

مساعد: أهلاً و سهلاً بدكاني .. ممتاز ! أعجبتني هذه النصيحة والله ! والله لي الفخر أن أناساً نثلكم يلقون علي بنصائح لم أفكر بها ! شكراً ..
لا ، انا مثلك ، لست للسلم الوظيفي D:

Smilefirst: يا سلام عليك D: اذا لقيتيها دقي عليّ ..
بالمناسبة ، كثرة التنقل دليل على أن العلة بالموظف D: لا أقصدك، لكنها وجهة نظر الموارد البشرية عند التوظيف .. لكن ، رجال الاعمال يقولون لك ، إذا أردت أن تعملي لنفسك ، تنقلي بين أكثر من مجال في البداية و توظفي بهم لتعلمي سرهم و جهرهم قبل أن تبدأي مشوارك الخاص =)
آمين و أجمعين ..

محمد: غبار و لا ؟!
إن شالله تجربه و شد حيلك و راح أنتظر ردك =))

سالم: شكرا شكرا شكرا لك =) أجمعين ان شالله ..

صريح: الحكم دوماً تطلع منك =) كلام منطقي جداً جداً ..

سالم الإمارات: شكرا شكرا لك 🙂 بس ترا أنا مو فتاة الحزن الله لا يقول إن شالله و الله يبعد عنا و عن المسلمين الهم و الكدر و الحزن =)

شكرا لكم جميعاً .. و ربي يسهل لنا و لكم و يوفقنا و إياكم لما فيه الخير .. و إن شالله بعد يوم أول يوم دوام لي D: أحس توني صغيرة على موظفة !! lol

شكراً ..

صالح

مارس 3, 2008, 11:12 م رد

السلام عليكم
حبيت اعلق على الموضوع الشيق واقول انه مهماا الواحد وصل ومهماا كثرت مسؤولياته فانه يحن للدراسه والعكس صحيح اذا صار طالب مره ثانيه يحن للدواام بس هذي سنه الحياه
الشغل يعلمنا الالتزام والانتظام وتحمل المسؤوليه والاحتكاك مع العالم الخارجي اهم شي انه الواحد يجتهد بعمله ويحلل اللي يقوم فيه من عمل
ومبرووك يا اخت مي على الوظيفه وتستاهلين
تشااااااااااو

ميّ

مارس 3, 2008, 11:56 م رد

أهلاً صالح ..
العمل عبارة عن تعلم D: و التعلم دراسة !
أنا كنت أحب الدراسة ، لكن بعد ما شفت كليتي الحبيبة تعبت حيل و صرت أقول لا لا ما أبي أدرس !

صح كلامك .. الشغل إلتزام من جميع النواحي !

الله يبارك فيك ، و شكراً =)

القطوية

مارس 3, 2008, 4:03 ص رد

الحرية خيار حر لكن صعب. 😉
وفقك الله دوما.

ميّ

مارس 3, 2008, 3:23 م رد

القطوية .. صح كلامج .. و الله يوفق الجميع =)

ندى الجنة

مارس 3, 2008, 6:42 م رد

عندما قرأت العنوان كنت اقول لنفسي..ان تنحرالحرية خير ان تنحرك 🙂 هيهي والله اذا طولنا مع الحرية لا ادري ماذا سيحصل 🙂

في أول يوم دوام لي قبل أيام كنت اقول لنفسي يمكن أكون مصدعة طوول اليوم لاني سوف استيقظ باكرا! و لكن لم يحدث شي من هذا القبيل !
استمتعت بكل دقيقة في العمل و لم اكن اتوقع ذلك..
الحمد

ندى الجنة

مارس 3, 2008, 6:43 م رد

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات 🙂 و بالتوفيق

ميّ

مارس 3, 2008, 11:15 م رد

ندى الجنة .. : ) أهلاً بك ..

صج ! الله يوفقج ان شالله =) و الحمدلله حمداً كثيراً ..

اترك تعليقاً