كيف ؟!(2)

كيف ؟!(2)

السلام عليكم جميعاً

نعود مرة أخرى بعد الفاصل السياسي

😀

..

كيف أعرف ما هو الشي الذي خلقت من أجل تحقيقه؟! ماهي الرسالة والمهمة التي ولدت من أجلها؟

chile2

ماذا تحب أن تعمل؟

ماذا تحب من أمور الدنيا؟

لا نتكلم عن المادة، نتكلم عن نشاط / عمل تقوم بعمله وتستمتع بشدة

تحس لو قمت بممارسته لفترة طويلة لن تمل أو تتعب

ماذا تحب؟

السؤال سهل جداً لأن نعرف ماذا نحب ! وفي نفس الوقت قد يحتاج وقتاً وجهداً من أجل أن نجد الوسيلة أو الطريق الذي نريد فيها أو من خلاله تطبيق ما نريده ومانحبه كرسالتنا في الحياة ..

دعني أخبرك ببعض التمارين البسيطة السهلة والتي كما أسلفت في التدوينة الاولى انها من ريني جودفروي .. المدرب التحفيزي ..


أحضر ورقة وقلم .. وقم بتقسيم عمرك إلى أعمدة .. مثلاً .. لو كان عمرك 30 سنة .. ستضع 3 أقسام، وفوق كل قسم اكتب الفترة العمرية .. يعني العمود الاول من الولادة إلى عمر 10 سنوات .. العمود الثاني من 10 – 20 .. اما الثالث من 20 – 30 ..

طيب .. الآن .. اكتب ماذا فعلت وماذا أنجزت وماذا حققت  من أنشطة او برامج أو نحوه في كل عمود … يعني مثلاً قد تكون في الفترة منذ 10 – 20 تكتب كثيراً ونشرت الكثير من المقالات مثلاً .. وكنت متميزاً في الكتابة .. واكتب كل ما يأتي في بالك و لا تقلق من كون أي نشاط بسيطاً أوعادياً ..

عندما تنتهي، انظر وادرس ماذا كتبت .. وحاول البحث عن الأشياء المشتركة بين مراحل عمرك .. والأشياء التي تكررت كثيراً أو غلب نشاطك في مجالها ..

هذا هو ما خلقت من أجله ..

يقول ريني، أنه كان يرى أنه كان دائماً يحب أن يمتع الناس ويشجعهم .. يحب التشجيع والتحفيز منذ أن كان صغيراً .. فهاهو الان مدرباً تحفيزياً ..

إن لم تستطع الحصول على إجابة من التمرين السابق أو لم يفلح معك .. اسأل أهلك .. أصدقائك .. ماذا تظنون أني أجيد وأحب فعله؟

“أحياناً نحن نحب أشياء ونفعلها بتكرار وحب لكن بدون وعي انا نعشق هذه الأشياء فأحياناً نحتاج التنبيه ممن يعيشون بقرب منا “

طيب .. طريقة أخرى أيضاً .. أجب عن هذا السؤال لتعرف ماذا تعشق وماذا تحب ..

ما هو الشيء أو العمل الذي من الممكن أن تقوم به بدون أي مقابل؟!

هو ذا عشقك !

اعلم .. أن الشيء الذي خلقت من أجله ومن أجل تحقيقه في هذه الدنيا يناديك .. ويناديك كل يوم .. حاول أن تستمع إلى الصوت الصامت في داخلك .. وحتماً ستجد ماتحب وستفرح حينها لأنه بمجرد وصولك إلى إجابة هذا السؤال، ستعرف طريقك .. وستصبح لديك رؤية تريد تحقيقها في حيانك.. فستنشغل عن توافه وسوافه الامور .. وستصبح حياتك لذيذة وذات معنى .. وستصبح شخصاً يحب الناس مجالسته !

ولن أكرر كيف انا يجب أن نحذر ممكن يحاولون أن يهدون أحلامنا ويحرقونها .. انتبهوا منهم .. ومن يواجههم فليسمع الندوينة الصوتية مرة أخرى ..

=))

ومن قلت همته في فترة من الفترات .. فليحرص على ما يحفزه ويثير همته مجدداً ..

واعلم أنك بمجرد ان تنوي أنك تريد أن تعرف ماذا ستفعل ستفتح لك آفاق ذهنك ولن تجد صعوبة في اكتشاف ذلك بل المتعة !

وكعامل مساعد ومتلازم مع رسالتك أو رؤيتك في الحياة، مهاراتك وقدراتك .. لن تعرفها وأنت في منزلك ! يجب أن تجرب وتعمل وتشارك هنا وهناك وتجرب أشياء لم تقم بتجربتها من قبل، حتى تستطيع أن تعرف فيما أبدعت وفيما أحسنت وفي أيٍ تحتاج تقويم وتحسين .. فالعمل والنشاط فقط من يخبرك من أنت وماذا تستطيع أن تفعل !

أتمنى لكل مسلم التوفيق والنجاح .. وهيا .. أريد أن أكتب قصص نجاحكم هنا في هذه المدونة .. وإن شاء الله لن أغلقها ما حييت حتى تتمكنوا من إرسال قصصكم لي

;D

بالمناسبة .. هناك الملايين من النتائج عند البحث عن كيف تعرف رسالتك في الحياة .. في اللغتين العربية والإنجليزية

أحببت أن أضعها لأنها قد تفيدكم ..

***

شاركوني فرحتي في قراءة تدوينتي في مدوّنة الرئيس التنفيذي لفيفا ..

التدوينة القادمة ستكون قصة ريني المؤثرة ..

10 تعليق على كيف ؟!(2)

  1. ابوبكر

    شكر وتقدير خاص لك على اسلوب طرحك للمعلومات ، الله يجعل كل ماتكتبيه في ميزان حسناتك . ياريت كل جديد تكتبيه تصلني اشارة على الأيميل تبعي مثل بعض المدونات المميزة اعرف كل جديد عبر ايميلي فأقوم على الفور بفتح المدونة للاستفادة المباشرة

    أخوك من اليمن أبوبكر بافضل

  2. دلال الشرهان

    السلام عليكم

    الى أختي في النجاح و التحفيز مي
    احب اشكرج على الموضوع بشكل خاص و على المدونه بشكل عام … ماشاءالله يا مي مدونتج بس مثال جميل على الانجاز و العطاء و حب العمل، لانه من خلالها عملتي على طرح افكارج بطريقه سهله و بسيطه و ممكن انها توصل الى كل الناس بكل سهوله… اتمنى نشوف شباب اكثر طموحين من امثالج يأثرون فينا و يفيدونا….

    اختي مي في الاونه الاخيره ابحث في موضوع جدا مهم بالنسبه لي و هو كيف احافظ على حماسي و تركيزي لفتره اطول… اعتقد انه هاذي المشكله يعاني منها الكثير من الناس، لاني اعتقد انه في ابحاث و كتب كثيره طرحت موضوع كيف تتعرف على ذاتك و رسالتك في حياتك و لكن من وجهه نظري انه الكثير يعاني من موضوع الحماس و التحفيز بشكل دائم لانه مثل ما تعرفين انه احنا بشر و درجه حماسنا تتغير بتغير الظروف حولنا …. ودي تفيدينا في هالموضوع اكثر !!

    الله يوفقج…

    من اختج دلال الشرهان
    الكويت

  3. ناوية

    الله عليج يا روعة .. الفـ الفـ شكر .

    و بروح الحين لمودنة الرئيس التنفيذي لفيفا اقرا ابداعج هناك .

    بالتوفيق و ربنا يحرسج .

  4. يا سلام والله

    بإنتظار العدد القادم

    ملاحظة لتعديل بعض الtypos
    ولن أكرر كيف انا يجب أن نحذر ممكن يحاولون أن يهدون أحلامنا ويحرقونها .. انتبهوا منهم .. ومن يواجههم فليسمع الندوينة الصوتية مرة أخرى ..

    نرجع للموضوع انا 31 و حطيت عواميد 0-10 10-20 20-30 ولكن لا يحظرني ما عملت بين 0-10 بتاتا ! 🙂

  5. تدوينة جميلة

    أعلم أنه يفوتني الكثير هنا من حسن ما تكتبين، إن شاءالله أكون أكثر زيارة في المستقبل

    جزاك الله خير

  6. laith9000

    🙂 تدويناتك جميلة اخت مي … جميلة جداً.. الموضوع أعجبني.. وهو حافز كبير في هذه الحياة الموحشة:)

    http://laith9000.wordpress.com

  7. حياك الله أخ أبوبكر .. وشكراً لإطرائك ..

    دلال .. حياكِ الله عزيزتي وجزاك الله خيراً : ) أنصحك بقراءة كتاب “غير تفكيرك غير حياتك” ل “براين ترايسي”
    وكلامك صحيح نحن نفتر .. لكن لكل انسان وسيلة تجعله يتحفز ويتحمس .. هناك أناس عندما يكون لديهم هدف يودوا تحقيقه يظلوا متحمسين حتى انجازه .. وهناك من يتحمس عند قراءة قصص نجاح الاخرين .. وهناك من يتحمس عند قراءة او سماع اشرطة التحفيز .. وهناك من يتحمس بوجود رفيق او صديق له يشجعان بعضهما البعض على الدوام .. وهكذا .. اقرأي الكتاب وسيفيدك كثيراً : )

    ناويه اختي العزيزة هلا والله : ))) شكراً لج وحياج الله هني وهناك 😉

    بشار حياك الله وشكراً للتصحيح .. وقتي ضيق فلا أنتبه للأخطاء كثيراً 🙂
    وحتى أنا لم أذكر شيئاً .. اسأل أهلك ^__^


    باغي الشهادة
    .. حياك الله وعسى الله ان ينفعنا وإياكم بما فيه الخير : )

    laith حياك الله .. وشكراً لك : ) إن شاء الله الحياة ليست موحشة هي شقية بعض الشيء فقط 😉

  8. مرحبا اختي مي
    يعطيج العافيه على هالابداع وهالجواهر الحلوه
    موضوع جميل والاجمل هو الطرح المميز

    واحب اقولج كلمة
    اذا ان رينيه وغيره لقوا طريقهم وعرفوا ماهم حقا مبعدين فيه في هذه الحياه فاحب اقول انك لست اقل منهم في ذلك
    فقد عرفتي ماذا تحبين وابدعتي فيه ايضا
    والجميل انه لديك ميول مشتركة مع من هم مثل رينية وغيره 🙂
    الا وهو التحفيز..
    وهو ما احبه انا ايضا ..وماقد يحبه اي شخص ايجابية يبحث عن الايجابية بين ارفف السلبية التي تتكسد حولنا ممن يتشائمون دوما
    ولكن لابد من ان بصيص الامل والايجابية ان يسطع
    وويتكلله ذلك بالنجاح..والدليل نجاح هؤلاء وجاحنا نحن والحمدالله

    اكرر لايقل مجهودك في تلحفيز والتشجيع مما عملوه هؤلاء فقد وفقت فعلا في كتاباتك المشجعه

    شكرا لك على مجهودك الرائع
    واستمري،،فنحن متابعين

    اخوج سالم

  9. Pingback: بس بس بس لي متى !!!! « مدوّنة مــيّ

  10. manal

    احب انوه لك اختي مي انك تلعبين بعقلي وتعملين لي غسيل دماغ بس مو غسيل دماغ مرجوج (في كتابك سنه أولى)
    غسيل الدماغ الذي أتحدث عنه غسيل الأفكار السلبية للحصول علي الايجلبيات التي نمتلكها فأنت فعلا عملتي فعل السحر معي كما يقولون

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

*