| 9 تعليقات

المكافح ريني (3)

images

كما وعدناكم ..

نكمل أسرار ريني الخمسة للنجاح ..

ولأنها عبارة عن مجموعة ورقات .. جمعتها مع التدوينتين السابقتين هنا ..

لمن قرأ التدوينتين السابقتين، تبدأ الأسرار من الصفحة رقم 8

أخبروني تعليقاتكم على أسراره الرائعة والعجيبة !

9 تعليقات

بشار

أكتوبر 10, 2009, 11:16 ص رد

جزاك الله خير سأبدأ بالقراءة بعد العمل و لي عودة 🙂

lulu

أكتوبر 10, 2009, 7:31 م رد

وااااو

آعجبت وبعمق… في ترحيبه للجمهور للمره الثانيه..

آنسان طموح.. ذات آحلام رائعه…

❤مــي❤

آدام الله نبضكـ.
وخيركـ..
وعطاكـ..

فتح عليك آبواب الخير والعلم اينما كنت واشتهيتي..

يوسف( الجريمة و الشكولاته)

أكتوبر 10, 2009, 8:17 م رد

السلام عليكم
أختي العزيزة مي….لأول مرة أدخل مدونتك…و أعتقد جازما أنها لن تكون الأخيرة
أعجبني جدا اختيارك لسير الناجحين
كما أعجبتني طريقة تناولك لهذه السير
شكرا جزيلا……….أتمنى لك كل النجاح و التوفيق

وجداني

أكتوبر 10, 2009, 8:38 م رد

:

الناجحة / مي :

” الماضي لا يساوي المستقبل .. ”

وقد سئل العالم المصري .. مصطفى محمود ..

سؤالا يقول : كيف حالك ..؟

فقال : ” بكافح .. أنا طول عمري بكافح .. ” !

:

وإن شئت ٍ .. أن تعتبري مشاركتي هذه ..

كــ ” دعوة رسمية ” لحضور حفل افتتاح مدونتي ..

فافعلي ..

🙂

محمد صبري

أكتوبر 10, 2009, 4:22 ص رد

عشت سنتين بالكويت …
لكني أشعر ان لكي بصمة مختلفة عن كل الاشخاص الذين عرفتهم …

ولكنها بصمة مميزة ورائعة …

استمري … 🙂

real-kwt أحمد

أكتوبر 10, 2009, 10:19 م رد

وااااااااااااااايييد حلو
و شي جميل بصراحة
و اتمنى من الله التوفيق لك
و للأعلى يا مي برافووو عليج
😉

نبراسِ

أكتوبر 10, 2009, 1:13 م رد

أخبروني تعليقاتكم على أسراره الرائعة والعجيبة ! “”

1- الاحلام التَحفيزيةْ ..
2- الهمّة ..
3- الصِبر
4- الامل
5- الثقة بالقِدرات ..

🙂 .. سّجلتها لكِ كـ رؤس اقلام ..
ولكن كل نقطة لها تِعاريف تفتح لها باباً مُحفزاً

شُكراً لكِ ..
شُكراً لرنينه .. زادني حماساً واشتعالاً .

نبراسِ

أكتوبر 10, 2009, 1:29 م رد

استحيك عذراً
” جراء لخبطآت سهريه ” ..
🙂 و جلسّة من الوآحدة ليلاً ..
و اشتغال فتائل حماسية داخلي .
ادى الى تضارب وسوء فِهم مُغزي الموضوع .. :p ,

: ) ..

..

اسرار ريني – –

يااااااااااااه .. اسرار ثِمينةْ .. بل كِنز
يدفعك نحو زر ” جديد ” وتخطيط هادف ..

هكذا هو العيش الهادف .. والجميل .. ,
حقاً فالانسّان لايهم مافاته بل يضع شُغله الشاغِل
بغداً واليوم كيف يكون ؟ وكيف اصبح ؟ و بعد 20 عاماً
الى اي مدى وصلت ؟

شكراً . مـيّ ..

مملكة المحبين الرومانسية

نوفمبر 11, 2009, 11:22 ص رد

كتاب قيم ورائع انا استمتعت واستفدت منة

شكرالك

اترك تعليقاً