| by mai | 11 تعليق

هل تعلم أنك قد تكون في خطر؟

بم تحدث نفسك؟
ماذا تقول لتلك الروح التي أودعها الله في نفسك؟
هل تسمعها كلاما عذبا ؟!
أم كلاما قاسيا جارحا ؟!
هل تعاملها كما تعامل من تحب؟
هل تعاملها كما تعامل ضيف جاء لزيارتك؟

انتبه ،، قد تكون لا تعلم عن نفسك.

كيف تعلم؟

راقب نفسك

كيف تراقب نفسك؟

كلما صار حديث بينك وبين نفسك، وكلما حصلت استنتاجات في ذهنك، استمع جيدا وانصت لها. هل هي سلبية؟ هل هي ايجابية؟ بلغة اخرى، هل يجعلك هذا الصوت مرتاحا وسعيدا؟ أم يجعلك تقلق وتتوتر؟
والصوت هذا موجود باستمرار.

أرجوك، من أجلك ليس لي، إذا كانت سلبية، اطردها. كيف؟ يعني استعذ بالله من الشيطان. اعمل “مسح” “حذف” مرة، مرتين، مليون، حتى تبتعد الفكرة. أنا شخصيا جربت هذه الطريقة لأن الأفكار السلبية والمزعجة لا تعتقني أبدا. وهذه طريقة وسياسة العقل الباطن، فهو يريد أن “يعيش” فلا يهمه أي شيء إلا الحياة، لذلك فهو يخاف، يخاف بشدة على نفسه، فيقل لك رسائل مفادها انه قد يحصل كذا أو حصل هذا أو لذاك السبب ! وغالبا ماتكون أوهام في أوهام !

هذا الصوت، وهذه الرسائل التي تبعثها لنفسك، والذي يحتوي ولا يقتصر على “لوم وجلد الذات” قد يجعلك تصاب بالاكتئاب، وبامراض لا تجد لها حلا، وبنفسية منهكة ومتشائمة وكارهة للحياة. هذا الصوت خطيييييير جدا جدا جدا جدا، لأن له تأثير عالي وقد يكون مميت ان كان سلبيا.

هل تعرف أثر المحبطين، المتشائمين، السلبيين، الثعابين، سارقوا الأحلام … عليك؟ بالتأكيد تعلم ان الرسائل السلبية يصعب علاجها بسهولة! فيجب الحذر منها وعدم السماح لها بأخذ حيز من التفكير والجهد. الرسائل الذاتية والصوت الذاتي أخطر مما سبق بكثييييير! والله الموضوع ليس سهلا أو بسيطا، هو حياة أو موت “نفسي”.

انتبه
انتبه
انتبه
انتبه
للرسائل وللكلمات والعبارات التي تحدث بها نفسك. وامسح على الفور الرسائل السلبية. ستجد صعوبة في البداية، لكن مع الأيام ستشعر براحة وطمأنينة رائعة.

وتذكر ان هذه الرسائل التي تقولها لنفسك، كأن تقول، لن استطيع فأنا لا أملك المهارات، أو المال، أو يا الهي كم أنا قبيح وفلان أجمل مني، ياربي لا يحبوني أهلي كما يحبون فلان، أو أو أو، تذكر أنها عبارة عن برمجة وبرنامج تضعه في ذهنك وسيتصرف ذهنك حسب هذا البرنامج دون ان يعرف ان هذا الكلام غير صحيح، فهو يمشي حيث تأخذه!! وتذكر ان ما تدخله في عقلك هو ما يخرج وتنعكس عليه حياتك بأكملها! وهذا هو سبب سعادة وشقاء كل انسان في حياته الشخصية أو المهنية.

دمتم سعداء يا أروع قراء في العالم 🙂

11 تعليق

مصعب

29 مارس 2010 at 11:34 ص رد

توقعت الخطر أكبر
لكن مع هذا الانسان يبقى محروم اذا ما استمتع بالخلوه مع نفسه وسماعها والحديث مع نفسه
يعتبره البعض جنون لكن الجنون عكس ذلك تماما
اذا كنت تحب شخص فأنت لا تحب ان يشاركه احد الجلوس معك
من اغلى عندك من نفسك؟
!!!! اوحيتيلي بفكرة مقال حلو بروح اكتبه ،، سلام

مـيّ

29 مارس 2010 at 11:38 ص رد

مصعب
حياك الله
كيف حالك

وهذا الكلام مو خطير لأنك عارفه 🙂

ويشرفنا ان أوحينا لك.. انشر انشر علمك وثقافتك

حياك الله 🙂

تونا جاوية بالنكهة اليابانية

31 مارس 2010 at 2:27 م رد

اذهب حيثما تواجدت الإيجابية فإن لم تكن موجودة فأوجدها بنفسك =)

تدوينة جميلة جداً جزيتي خيراً

smile

7 أبريل 2010 at 9:03 م رد

اختي” مي

صدقتي في كل كلمة وكثير من الاشخاص يكونوا ضحية لتفكيرهم السلبي…
استمتعت في قراء المقال …
تمنياتي لك بالسعادة…

بدر

7 أبريل 2010 at 10:57 م رد

للاسف التفكير السلبي يسيطر على كثير من الشباب من الجنسين, لكن لكي يتخلصون منها هو الارتباط بالله سبحانه وتعالى لانك كل شي يصيبك من الله سبحانه وتعالى وماعلى الانسان الا بذل الاسباب

DUBAI

11 أبريل 2010 at 6:39 م رد

درر ماشاء الله يا مي ..

م/احمد المشد

15 أبريل 2010 at 5:53 م رد

بارك الله فيكى
فعلا ان العقل الباطن عقل غبى لا يتحرك سوى بالاوامر والرسائل التى تاتى له
ولذلك انضم مع الاخت مى فى تحذيرها من تلك الرسائل السلبيه

عبدالكريم حشيش

17 أبريل 2010 at 5:24 م رد

موضوع جميل سوف انشره فى مدونتى مع الاشارة لمدونة مي لتعم الفائدة كل التقدير والشكر على الجهد

امال

2 مايو 2010 at 4:03 م رد

السلام عيكم اختي مي ممكن تجاوبي على هذا السؤال من فضلك
عندما تكون لديك مدونة شخصية هل يمكن ان يقراها احد غيري
جاوبي من فضلك وماذا نكتب في المذكرة يعني العناوين وشكرا على هذا المقال

مـيّ

17 مايو 2010 at 7:43 ص رد

تونا
تسلمين : )
واجمعين يارب

Smile
يسعدني هالشي
وأجمعين يارب : )

بدر
ونعم بالله : )
والله قال أنا عند حسن ظن عبد في
مما يعني ان التفكير له أثر 🙂

دبيّ
أنت الدرة :**

أحمد
حياك الله
وصحيح كلامك
الافكار قد تدمر شخصا وتميته !

عبدالكريم
حياك الله أخوي ويشرفني ذلك : ) وتشكر على حرصك على نشر المفيد، بارك الله فيك وكثر من أمثالك

تهاني

18 يوليو 2010 at 12:51 ص رد

فعلا الأفكار السلبية تسلب من متعة العيش بسلام وهدوء تظل تعيش حياة بائسه ووهميه صنعتها لنفسك. أدام الله علينا وعليكم الأفكار الايجابيه ؛) 

اترك تعليقاً