| by mai | 14 تعليق

هل أنت كريم؟

ماهو شعورك عندما يملك أحدهم حلوى أو شكولاته لذيذة جداً جداً جداً، وتطلب منه، ويفول

لا

؟!؟!؟؟!؟!؟

حتى وإن كانت أختك أو أخيك؟

ألا تقول

بخيل !!

أناني !!

ماهذه القسوة !!

“نحاسة”

صح؟

ياه! ماهو شعورك تجاه من يرفض أن يعطيك ما يستطيع أن يعطيك؟

هل تعلم أن الكثير يقولون

“انا طيب”

“أحب أن أساعد الناس”

لـــــــــــــكـــــــــــــن !!

لديه تجارب لا يشارك الناس بها

لديه علم كثير لا يخبره لأحد

لديه معارف و علاقات بإمكانها أن تسهل الكثير لغيره لكنه لا يتعب نفسه البتة

لديه مهارات وطاقات وقدرات، لكنه لا يستخدمها إلا لنفسه

لديه ممتلكات لكن لا يجعل أحداً يستفيد منها

يا إلهي !!

ألا يعلم أن الله سبحانه هو من سخر له كل هذا ؟!

الله سبحانه هو من سخر له العلاقات

النجاحات

الخبرات

المعلومات والعلم الموجود لديه

الطاقات والقدرات والمهارات

بل وحتى الممتلكات المادية

كل شيء من الله

ولم يرزقنا الله كل هذا حتى نجعله لأنفسنا فقط وفقط!!

ونشعر بكسل شديد وبرغبة في الاحتفاظ بما نملك لأنفسنا فقط وأنفسنا فقط

لا

الله رزقني علماً ورزقك علما آخر حتى أفيدك بما عندي وتفيدني بما عندك !!

ولم يسهل الله عليك وسائل وفرص أن تتعلم ومن ثم تحتفظ بما تعلمه

وعندما يأتيك أحدهم ويسألك سؤالاً عن ما لديك .. تقوم بعمل أي شيء فقط حتى لا تخبره بما لديك وتجلعه يذهب ويبحث …

طبعاً نحن ضد الإطعام بالملعقة

لكن علينا أن نري من يسألنا الطريق

قد أكون أعرف الانجليزية ولدي ثقافة عالية في مجال معين

واحدهم لا يملك هذه القدرات كما أملكها، فعندما يسألني، ماذا سأخسر لو ساعدته؟

على الأقل أعطيه المسمى مثلا، أو المصطلح بالانجليزية حتى يبحث (على سبيل المثال*

أعطيه بعضاً مما عندك !

زكي القدرات التي أعطاك الله إياها

لا تنسى أن من يساعد الاخرين يكون الله في عونه

فقد قال عليه الصلاة والسلام ..

“الله في عون العبد مادام العبد في عون أخيه”

“أحب الاعمال إلى الله سرور تدخله على مسلم”

“من فرج على مسلم كربة فرج الله عليه كربة من كرب يوم القيامة”

الله سبحانه وتعالى أعطاك وسهل لك ويسر لك، فإن طلب منك أحدهم مساعدة، أنت لا تعملها من أجله، أنت تعملها من أجل الله، لانك مؤتمن بما تملك، فقد سخر الله لك النعم هذه لكي تمد بها لمن لا يملك ..

أحياناً يكون لديك وسيلة بسيطة ولنقل مترجم للانجليزية من العربية، حتى هذا يعتبر هبة من الله ويجب أن تعطي الناس منه إن احتاجوك

لا تكن أنانياً

ولا تكن جباناً تخاف أن يصبح من علمته أفضل منك

بل هذا كله سينسب إليك إن كنت تريد ذلك

فقط أعط

أعط

أعط

العطاء واجب علينا وليس فضلاًَ .. فالله أعطانا لكي نعطي

ولا تبخل على الناس بما تستطيع فعله

إن كانت لديك معلومات عن مجال معين، انشأ مدونة واكتبها

ان كانت لديك خبرات معينة، أنشأ مدونة واكتبها

او كتاباً

لا تصبح مثل مقصوري الذهن الذين يقولون من سيقرأ لي ومن سيعرف مدوّنتي .. أو يهتم بعدد الزوار وبعدد المعلقين .. لا .. قد تأثر بشخص واحد ويشفع لك هذا أو يكون في ميزان حسناتك خير لك من ألف شخص ولا تفيد أحدهم البتة..

انظر للعالم الغربي، عندما يمر أحدهم بتجربة أو لديهم علم يبدأ بنشره .. لا يقل لست كاتباً أو لا أعرف أن أكتب أو نحوه !!

لا لا أبدا! .. لأن هذه أعذار سطحية تأتي كمقاومة لفكرةالعطاء !

ولا تنسَ أن تتق الله فيما أعطاك من قدرات .. فالله يعطينا قدرات ومهارات لكي نستخدمها فيما يرضيه .. لا فيما يغضبه

مثلاً .. لو كانت لديك مهارات أدبية رائعة، لا تستخدمها في كتابة قصص رومانسية تدغدغ فيها مشاعر الناس وقد تجعلهم يقدمون على أمور لا يرضاها الله ورسوله، وتأخذ اثمهم بذلك .. لأنك من حثهم وشجعهم أو كان عاملاً في ذلك .. استخدم مهاراتك فيما يفيد الناس وفيما يفيد أمتك ..

لأن كل شيء مسجل !

أرجوكم .. إني أرى حولي الكثير من الناس البخلاء بما يملكون، بشكل خيالي وكبير ومنتشر .. لا أرى كرماء كثيرون .. أحياناً أريد أن أصرخ في وجههم “لماذااااااااااااا؟”  .. والله ليست المشكلة أنه قد أكون أريد منهم شيئا، لا، فأنا أعرف كيف أصل لما أريد حتى لو رفض أحدهم مساعدتي .. لكن الأنانية تقتلني .. لم لا يساعد الناس إذا لم يروا شيء ملموس سيأخذوه؟ الدنيا دوراة و في ميزان الله سبحانه لا يوجد شيء يضيع!

أرجوكم انشروا الموضوع .. هناك من يعلمون أنهم بخلاء .. وهناك من لا يهتموا البتة.. فدعونا ناًثر عليهم

ودعونا نستمتع بعلم بعضنا، وبمهارات بعضنا وقدراتنا

حفظكم الله ^_^

14 تعليق

المحامي

13 أبريل 2010 at 8:17 ص رد

والله إن ما كتبتيه لا يصدر إلا من نفس عالية..ولو كان الناس مثلك لكانوا بخير .. ويعلم الله أني لم أجاملك بذلك .. إنما هذا ما عرفته من قلمك الذي إنما يعبر في النهاية عن ذاتك

يقول حاتم الطائي لزوجته ماوية:-
أماوي ما يغني الثراء عن الفتى .. إذا حشرجت نفس وضاق بها الصدر
أماوي إن المال غاد ورائح .. ويبقى من المال الأحاديث والذكر

ويقول المقنع الكنددي عن قومه:-
لهم جل مالي إن تتابع لي غنى .. وإن قل مالي لم أكلفهم رفدا

وإنني أنفر عن البخيل نفرة الفرسان في ساح الوغى 🙂

والبخيل نفسه وضيعة .. وحتى لو تظاهر بالكرم .. فإن البخل سيظهر من فلتات لسانه ويده

قال زهير بن أبي سلمى:

ومهما تكن عند امرئ من خليقة .. وإن خالها تخفى على الناس تعلم

وقال الشافعي:-
تستر بالسخاء فكل عيب .. يغطيه كما قيل السخاء

تحياتي استاذة مي

مجرد مدوَنة

13 أبريل 2010 at 12:45 م رد

بارك الله فيكِ

تونا جاوية بالنكهة اليابانية

14 أبريل 2010 at 12:46 م رد

كلام رااائع يا أختي مي ..
ولو فكر الجميع هكذا لكنا بألف خير وعافية

أم البنين

15 أبريل 2010 at 11:44 ص رد

ماشاء الله تبارك الرحمن

تفسير راااااااائع للكرم النفسي

والسخاء الروحي

وهذا ما لاحظته عليك عند قراءة مدونتك

سيري الى الى الأماااااااااااااااااااااااام

م/احمد المشد

15 أبريل 2010 at 5:46 م رد

بارك الله فيكى ونفع بكى وعلمكى
هذه الكلمات انما تنم عن شخصيه اكثر من رائعه فياضه بالعطاء
من الجدير بالذكر انى اول مره أقراء لكى

عبدالوهاب

15 أبريل 2010 at 10:48 م رد

جزاك الله خيراً يا أختي مي فإن كلامك صحيح 100% , أنا أحاول أقصى جهدي للعطاء و لكن له حدود فكما قلتي (لا تطعم بالملعقة), شكراً لك 🙂

smile

16 أبريل 2010 at 10:42 م رد

اختي …. مي
أشكرك من كل قلبي على كلامك … النابع من قلبك ..
لأسف وقنتا الحاضر … كثيررر من البشر قلة قلة من يكونوا كريمين ..
متفائلة ..بالاجيال القادمة ..

abla

18 أبريل 2010 at 8:05 م رد

غاليتي مي
كلامك سليم وواقعي والحمد لله انا دائما اسعى لان اكون كريمه في كل شيء رغم اني ارى الناس يبخلون حتى بالابتسامه والكلمة الايجابية والمعلومة الصحيحة
وقد تكون ردة فعل مني بسبب البخلاء ان قررت ان لا ابخل بالمعلومات وتكون دقيقة 100%
اتذكر وانا صغيرة طلبت من صديقة امي ان تخبرني بوصفة كيكة لذيذة كانت تصنعها
لكن للاسف لم تكن صادقة او دقيقة بالوصفه وقالت لي على عجل: سهله جدا فقط تمر ودقيق وضعيها بالفرن
واعتقد انها لم تتوقع اني صدقتها وطبقت ماقالت لي حرفيا-ووضعتها بالفرن وطلعت النتيجة- تمر بالدقيق المحروق وكان مصيرها القمامة
ولا انسى ماحييت بخلها وعدم امانتها في توصيل المعلومة -واحاول ان اجد لها عذرا-
لكن اشكرها وادعوا لها لانها السبب في اني اصبحت كريمة في اي معلومة تطلب مني مهما كانت واتابع بكل امانه واخلاص
واجرنا على الله

زائرة

19 أبريل 2010 at 10:26 م رد

السلام عليكم
حبيت أشكرك على هاموضوع اللي استفدت منه كثير وحطيتي ايدك على الجرح
وماشاء الله مبين عليك عفوية جدا وطيبة وطموحة
الله يوفقك ويجمعني بك في الجنة آمين

أختك من السعودية

may

2 مايو 2010 at 3:48 ص رد

السلام عليكم ورحمة الله

قد اعجبتنى مدونتك ولفت انتباهى اسمها ويشرفنى زيارتك لركنى هناك

مى

من ماى كورنر

مـيّ

16 مايو 2010 at 3:27 م رد

اخوي المحامي

تسلم يزاك الله خير : ) والله يجعلنا عند حسن الظن

وشكراً لمساهمتك في الي تفضلت فيه .. أثريت الموضوع 🙂

مجرد مدونة
وفيك : )

تونا
انشري الموضوع
فبروحك الطيبة سنزيد من هوؤلاء 🙂

أم البنين
تسلميـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن
وشكراً لك ولطيب كلامك : ))
ان شاء الله : ))

أخوي أحمد
جزاك الله خير
وان شالله ماتكون الاخيرة : )

عبدالوهاب
بارك الله فيك : )
وممتاز ما شاء الله الله يكثر من أكمثالك : )
انا ضد الملعقة من زمان =D
لما كنت بالثانوية كنت ما أنقل البنات واجب الرياضيات، كنت اشرح لهم المسالة ويحلونها بروحهم
;P
ليلحين يذكروني فيها : )

SMILE
تسلمين : ))
ان شاء الله .. ان حظوا بتشجيع منك 🙂

ABLA
صدقيني لا يوجد مثلك بالكرم
وبالاخلاص
وعلى الله اجرك
“وياكثر الحريم الي مثل الاخت الكريمة”
:)))
استمري بعظائك : )

زائره
تسلمين اختي : ))
من طيب أصلج والله
وحيا الله اهل المملكة كلهم

مي
أهلا بك
تسلمين
ان شالله ازورج : )

طالبة العلم

19 يونيو 2010 at 10:56 ص رد

تسلم…. يزاك الله خير …… أناالصراحة خلصت الثانويه وبسير الجامعه وهذه اول مره ادش المدونه ولما قريت الموضوع حسيت ان بيكون شئ حلو اذا خليته جزء من حياتي.

الصراحه ما أعرف كيف أشكرك ……. تعلمت أهم شئ في حياتي هو ان ما أبيع حلمي مهما كان !

و ادعو لي بالتوفيق في الحياة الجامعيه ^^

في قلب كل شتاء ربيع نابض … ووراء كل ليل فجر باسم … “جبران خليل جبران

t@rek

19 أكتوبر 2010 at 2:20 م رد

(لا تصبح مثل مقصوري الذهن الذين يقولون من سيقرأ لي ومن سيعرف مدوّنتي .. أو يهتم بعدد الزوار وبعدد المعلقين .. لا .. قد تأثر بشخص واحد ويشفع لك هذا أو يكون في ميزان حسناتك خير لك من ألف شخص ولا تفيد أحدهم البتة..

انظر للعالم الغربي، عندما يمر أحدهم بتجربة أو لديهم علم يبدأ بنشره .. لا يقل لست كاتباً أو لا أعرف أن أكتب أو نحوه !!)

فكرة رائعة حقا ً و أعجبتني بشدة
من قرر أن التدوين فقط للمحترفين أو لمن يتقن الكتابة ؟
ثم من منا لا يحتاج لأصدقاء ؟
الكثير منا يشعر بالوحدة
حين تمر بمشكلة و تجد لها حلا ً , و تنشر هذا الحل ..بأسلوبك و مفرداتك و طريقتك
ستدخل لقلب كل من يمر بهذه المشكلة…. و قد يعرض عليك صداقته

بشرى

15 يناير 2011 at 10:42 م رد

ماشاء الله عليكي اختي مي ..
موضوع آكتر من رآآآئع
دمتٍ مبدعه ^^

اترك تعليقاً