| by mai | 29 تعليق

استثمار (1) مقدمة

ما معنى الاستثمار ؟!

لم يستثمر الناس ؟

لم لا نكتفي براتب شهري لقضاء حياتنا ؟!

لم ندخر ؟! و ما معنى الادخار الحقيقي ؟!

المال نعمة من رب العالمين .. يوزع الأرزاق المالية على عباده كما يرى دون جور أو ظلم .. و بحكمة .. لكنه يدعو عبده لأن يسعى .. و يعمل .. و يبذل ..

إن كنت موظفاً .. و تستلم مرتباً آخر الشهر .. و تنتظره طوله.. ستلتهمه يداك دون أن تدري أو تعلم .. صحيح؟ و تتحسر أين ضاع المرتب كله؟ معقول؟ في ماذا؟ ماديات بحتة و ترف و إسراف ..

قد يأتيك يوم .. تريد الراحة .. و تريد أن تتقاعد .. هل سيكفي مرتبك الغلاء الذي نعيشه؟ و الذي سيزيد قطعاً؟ هل سيكفي لأن تكون مرتاحاً في حياتك؟ أم ستكون في ضيق مالي شديد بالإضافة إلى همّ ذلك الضيق؟

إن كان راتبك الآن 2000 / 4000 دولار .. و عملت لمدة 30 سنة .. ستأخذه كاملاً .. و التضخم المالي في ارتفاع مستمر .. و إن لم تعمل لمدة 30 عاماً؟ كيف سيكون الحال يا ترى ؟!

هل سيكون بإمكانك تطوير منزلك ؟ السفر ؟ الصرف على أبنائك ؟ إسعادهم ؟

منطقياً .. لا ..

اتفقنا .. أن المرتب لا يكفي مع الغلاء – أو حتى بدونه .. حقيقة هو قد لا يكفي الآن للمبذرين و الغير منظمين مالياً، فما بال المستقبل؟!

ما الحل؟

الأذكياء سيجيبون .. التوفير هو الحل .. الادخار

صحيح … ممتاز و Bravo

لكن ..

هل الادخار يعني .. جمع مبلغ من المال .. و الفرح بانجاز جمعه، و من ثم صرفه على ماديات الحياة؟ كالذين يدخرون .. و من ثم يسافرون بما ادخروه!! أو يشتروا أي من الماديات .. أو السلع .. أو غيرها !! مباشرة .. و بسرعة .. و باستعجال .. فلا تكون لديهم النظرة المستقبلية أبداً ..

هذا لا يعتبر ادخاراً حقيقياً، هذا ادخاراً مزيفاً* .. لماذا؟ لأن بصرفه على الماديات تنتفي صفة الادخار .. لأنا إذا ادخرنا لنصرف بعد ذلك مباشرة ، دون أن ننمي المال .. لا نعتبر مدخرين .. كأن المال أتى في حوزتنا في يوم و صرفناه في نصف يوم .. حاله مثل حال المرتب الشهري .. و إلى متى سندخر و نصرف .. ندخر و نصرف ؟ لذلك .. كل الأيام .. و الحرمان .. و الصبر من أجل الادخار .. يذهبوا سدى !!!

* من وجهة نظر خاصة و ليس علمياً

قد تتساءل .. إن لم أصرف ما أدخر بعد ادخاره، متى إذاً؟

الإنسان العاقل الذي يدخر من أجل مستقبله و من أجل راحته و تعجيل تقاعده إن كان موظفاً أو يرغب في الاستمرار في الوظيفة، يجب أن يصبر في البداية، و يحرم نفسه من الماديات .. و لا يدخر فقط .. بل يستثمر ..

الادخار يعتبر نوع من أنواع الاستثمار .. و يسمى استثمار سلبي .. لأنه لا يعطيك زيادة على رأس المال .. بل يهتم فقط برأس المال (المبلغ المدخر نفسه) .. مثل الودائع* في البنوك أو حساب التوفير .. العوائد التي تعطيها قليلة جدا ..

أما الاستثمار الإيجابي فهو تشغيل المال و استثماره و يكون التركيز على الربح أو العائد على رأس المال .. فبذلك يحارب الغلاء و يساعد على التغلب على التضخم .. و يساعد ببساطة على هنيء العيش ..

* الوديعة عبارة عن وسيلة آمنة تضمن رأس المال و تعطي عائداً سنوياً لا يزيد عن 8% غالباً، و لا يمكن استرداد المبلغ في أقل من سنة، إلا بتكلفة معينة..

الاستثمار يعني زيادة على رأس المال .. و يقابل هذه الزيادة الصبر عن المال لفترة معينة ..

الصبر …

الصبر …

الصبر …

لذلك ..

وفّر

ادخرّ

استثمر

إذا ادخرنا .. و من ثم استثمرنا .. سيأتي اليوم الذي نستخدم فيه النقود كما يحلو لنا .. دون ضيق .. أو قلق (طبعاً الأوضاع تختلف حسب إمكانية التمتع بحاجيات أو كماليات لأن ذلك يعتمد على المبالغ و الاستثمار و حتى العملة أو المجتمع) .. و بكل حرية ..

تستطيع أن تصرف مما ادخرت مباشرة إذا كان لديك ما يكفي من المال المدخَر .. أو من عوائد استثمار أموالك .. و بشرط أن تصرف بعقلانية .. لا تصرف كل مدخراتك لأنك بذلك تقتلها .. و تقتل صبرك و جهدك في جمعه .. يعني المطلوب هو العقلانية في الأمور و عدم الاستعجال و الإسراف ..

لذلك .. حتى لا يذهب جهد التوفير* سدى .. وحتى يتم الحصول على أموال أكثر .. يتجه الناس للاستثمار .. و الذي كما أوضحنا سابقاً هدفه زيادة على رأس المال ..

*التوفير يكون بادخار مبلغ لا يقل عن 10% من المرتب الشهري، أو من مدخول آخر غير الراتب .. و كلما استطعت أن تزيد النسبة، كلما قرب وقت راحتك أكثر ..

طرق و وسائل الاستثمار كثيرة .. نتطرق لها في التدوينة القادمة ..

 

تعليقاتكم هي التي تساعد الموضوع على الاستمرار .. من منكم يحرص على الادخار؟ و من يستثمر ؟ و من لا شيء من ذلك؟

29 تعليق

مساعد

30 يونيو 2008 at 4:25 م رد

أنا أستثمر و لكن أريد أن أسمع نصائحك فبلا شك أن الجو المحيط بك علمك الكثير من الدروس الذهبية.

Social Wonders

30 يونيو 2008 at 5:39 م رد

بالله ممكن خمس ريال سلف

مع ارتفاع الأسعار ما في أمل إن الواحد يوفر… ياالله يالله نلحق للرز والسكر واللبن والحفائض

الحلم الجميل

30 يونيو 2008 at 7:48 م رد

ممتاز .. واصلي .. أنا متابع و سأحتفظ بالأسئلة حتى النهاية

م. حسين

30 يونيو 2008 at 10:50 م رد

موضوع حلو ومفيد

انا شخصيا ادخرت في ثلاث سنوات ما يقارب ال 10,000 دينار ولم افسفس هذا المبلغ في اشياء لا معنى لها ولم استمتع بها.. ولكن لحاجة والدي ووالدتي لبعض السيولة رغم الامكانية المحدودة ولعدم رضاي عليهم بالسلف اعطيتهم المبلغ ولم ولن اطلب ارجاع المبلغ لي رغم اصرار والدي بعد تحسن اموره وارتفاع اسهمه بالبورصة 🙂

وخلال سنين الادخار فكرت في استثمار المبلغ ولكن مثل ما تفضلتي بان الوداع ارباحها غير مجزية، والصناديق الاستثمارية ال 10,000 دينار كأنها 100 دينار لا تجدي نفعا ً على غرار المبالغ الكبيرة

فكرت في مشروع ولكن ماهي المشاريع المجزية؟ التوجه الحالي في صناعة الحلويات (الكوكيز، الكب-كيك، الشوكولاته) كلها مشاريع مؤقتة (هــبـّــه).. المشروع المجزي الوحيد في الكويت هو مــطــعـــم .. ولكن سلسلة المطاعم الشهيرة لا تعطى لأناس مثلي كوني لست من أصحاب الاملاك ولا ابن احد تــجــار الكويت

سأنتظر موضوعك القادم لأقرأ ماذا فاتني بسبب تفكيري المحدود 🙂

وشكرا لك يا مــي

صالح

1 يوليو 2008 at 3:27 ص رد

كلام جميل

ابراهيم القحطاني

1 يوليو 2008 at 7:47 ص رد

الغريب ان الانسان يقول ما اقدر اوفر او ادخر ..

انا في الفتره الأخير زاد دخلي … واللي اكتشفته ان صرفي زاد ايضاً ..

وكأنها متلازمه …

انا كنت عايش بالمبلغ اللي قبل ومكفيني … ولما زاد الدخل برضو صار بس يكفيني …

والظاهر اللي بسويه .. اني بسوي لنفسي تنويم مغناطيسي .. وبقنع نفسي ان دخلي اقل بـ 10% .. لكي استطيع توفير الـ 10% للادخار

والله يكون بالعون

الحارث بن همام

1 يوليو 2008 at 5:25 م رد

ممتاز..

أقرأ المقال وكأني في أحد صفوف مواد التمويل في الكلية

.. متابعين

Salah

2 يوليو 2008 at 12:08 ص رد

متابع

Exganza

2 يوليو 2008 at 3:15 م رد

كلام حلو ..
حقيقه ثقافتي الاقتصاديه ضعيفه جدا
هذا غير اني ماعرف الاساليب الجيدة اللي تساعد على الادخار :”>
انتظر باقي السلسله
شكرا مي : )

Manal

2 يوليو 2008 at 11:58 م رد

Very good topic and discussion

🙂

‘3air

4 يوليو 2008 at 12:05 ص رد

موضوع شيّق
و لو أني ليلحين لا راتب عندي و لا شي .. بس انا أؤمن أن احسن مكان تحفظ فيه فلوسك هو العقاااااااار

اللــه .. أنا انطر ينزلي راتب بعد التخرج و الوظيفة ..و ان شا الله بشتغل عالعقار..لول .. مادري شنو المعاش الي بييبلي شي .. !!

ههه .. أكمل و نحن من ورائك ” متابعين”

وليد الباشا

4 يوليو 2008 at 7:48 م رد

موضوع ممتاز وعالم جديد تفتقده المدونات العربية

أحييك على هذا السبق

فى انتظار المزيد .. نحن نتابعك

حسام بن ضرار

6 يوليو 2008 at 11:43 م رد

الاستثمار فيه شغلتين بينهم تناقض

Risk and Return

فالواحد ما يستثمر ابرك له

تجنباً للرسك

مصطفى عبدالله

7 يوليو 2008 at 1:20 م رد

بصراحة مي … موضوعك يستاهل أن يكون أفضل موضوع في المدونات العربية في الفترة الأخيرة من السنة …..ففيه سبق واضح …

ممتع … أستثماري .. ملي بالمعلومات …
وأنا والحمدالله أحاول من أول يوم توظفت فيه إلى اليوم أن أدخر حوال 10-25 % من الراتب لاني صغير وكذلك ليست برقبتي مسوليات كبيرة
أستكملي ونحن متابعين

تحياتي لك
مصطفى عبدالله

ريم

8 يوليو 2008 at 1:35 ص رد

خووش موضـوع

أنـا بعدني طالبـه وان شـاءالله لمـا أتخرج واتوظف بحـاول ادخـر واستثمر
مـع اني مع الأخ حسام ان الاستثمـار فيه مخاطر وقد تفوق درجه المخاطره على الربـح ..
بس التنويع بالاستـثمار والمحافظ الاستثماريه راح تقلل درجه المخاطره شوي ..

متــابعين 🙂

ميّ

9 يوليو 2008 at 11:53 ص رد

مساعد: الله يوفقك، و إن شاء الله سأبذل ما أستطيع بما أعرف حتى الآن : )

Social Wonders: الله يسهل أمرنا و أمرك .. تقدر توفر حسب وضع مادياتك و حاجياتك : )

الحلم الجميل: يا هلا و مرحبا بالسياسيين : ) إن شاء الله .. و سأنتظر الأسئلة ..

م. حسين: الله يخليلك الوالد و الوالدة ان شاء الله و يهنيك بهالبرّ يارب : )) و ربي بعوضك هذا شي أكيد ما فيها روح و تعال .. بحيل الله ..
و ممتاز ما شاء الله انك ادخرت ..
نقطة مهمة أحب أن أقولها، إن 10000 دينار أفضل شيء لها الصناديق، و تستطيع القول أنها الطريقة الوحيدة لمبلغ مثل هذا = )) يعني بعد سنة ممكن يوصلون 11500 أو 12500 .. عجيب
رائع أنك فكرت في مشروع مجزي .. لكن أرجوووووووووووك لا تقل:
” .. التوجه الحالي في صناعة الحلويات (الكوكيز، الكب-كيك، الشوكولاته) كلها مشاريع مؤقتة (هــبـّــه)” — < الأكل مو هبة كلش  "المشروع المجزي الوحيد في الكويت هو مــطــعـــم .. ولكن سلسلة المطاعم الشهيرة لا تعطى لأناس مثلي كوني لست من أصحاب الاملاك ولا ابن احد تــجــار الكويت" -- < منو قال؟ :@ تابع : ) و حياك الله ألف تحية .. صالح: عجبك؟ إبراهيم: صــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــح كلامك ألفين مرة .. التناسب طردي حيل : / صدقني إبراهيم واحد نفسك مو الماديات تهزمه  اذا يبي يدخّر راح يدخر !! و بشّرنا D: و لا تنسى الي شجعك على الادخار LOL 😛 الحارث بن همام: حياك الله .. يعني أصلح دكتورة؟ توسط لي أبي دكتوراه فخريه D: صلاح: يا هلا و مرحبا و حياك الله أنت و متابعتك (= اكسجانزا: شكرا لك و حياك الله .. كلنا ثقافتنا الاقتصادية و الاستثمارية ضعيفة و شطاااااااار بالاستهلاك ! عشان جذي لازم نتشجع نتعلم صح و لا لا؟ الأساليب الجيدة للادخار أستطيع أن ألخصها لك، هي أن تحرم و تمنع نفسك من الأمور التي لا داعي لها و التي تسرق الراتب أو المصروف .. و أكثرها المطاعم و التلفونات صح؟ و جمع و وفر من راتبك مايقارب 15% أو 10% .. حسب وضعك .. و لا تنسى ان ادخارك هذا لك في النهاية و من صالـــــــحك .. يعني منك إليك ... لا تحس إنها راحت هالفلوس.. لا موجودة لك .. اذا تبي تثقف نفسك اقرا كتاب أغنى رجل في بابل .. و محمد في مدوّنة كتب – تبع مدوّنة أيام – قاعد يلخصه و ما قصر : )

منال: Thanks dear : )

غير: لا تستهيني بحلمك العقاري .. ستمتلكين ما تريدين إن آمنت بذلك فقط .. لا ايمان لا شيء .. تذكري : ))

وليد الباشا: حياك الله أخ وليد .. شكراً لك و إن شاء الله تحفّز هذه السلسلة من يملك الخبرة ليفيدنا بها ..

حسام بن ضرار: حياك الله .. كلامك صحيح .. و أضيف .. لو أن العالم وقف عند هذه العقبة، لما وصلنا إلى ما نحن عليه الآن .. الناس مختلفين في رغبتهم في خوض مخاطر الاستثمار، هناك 3 أنواع، لا يحب المخاطرة، متوسط، يحب أن يخاطر بدرجة كبيرة .. تستطيع أن تكون أي درجة تريدها لأن هذا شيء شخصي .. و يتغير مع الزمن و الخبرة و حتى المستوى المادي : ) لا نريد أن نبتعد عن الاستثمار من أجل المخاطر .. لأن هناك الكثير من الوسائل الآمنة .. مثل الصناديق الاستثمارية .. يندر بها الخسارة .. و اذا أردنا الحديث من وجهة نظر اقتصاد إسلامي، لا يجوز لنا و لا يحق أن نضمن الربح .. لأن ذلك بيد الباري عز وجل ..

مصطفى عبدالله: أنت أقوى مشجع قابلته في حياتي =) شكراً لك و لإطرائك و أتمنى والله أن أقدم ما أعرف قدر المستطاع : )
و ما شاء الله عليك و أشجعك أشد التشجيع على ادخارك .. و وفقك الله

ريم: هلا و الله ريم .. ممتاز وجود رغبة مثل هذه و إن كانت مستقبلية .. و صحيح كلامك على التنويع الاستثماري : ) ممتازة

رائد

10 يوليو 2008 at 3:12 ص رد

الله يعطيك العافيه مي

والله الموضوع مهم وشيق

بالنسبه لي اهم شي اقدر ادخر لاني شغال في التجاره من صغري مع الوالد ومن فتره استقليت لحالي والدخل والحمد لله ممتاز بس كله يروح صرف مافيه ادخار واللي يبقى يروح في توسيع شغلي بس مسألة اني ادخر شي معدوم.

ان شاء اني اقدر ابدأ بالادخار متابع لبقية الموضوع .

بارك الله فيك

الغاليه..

17 يوليو 2008 at 11:24 ص رد

موضوع حلو محتاجين مثله تابعى… بالنسبه للتوفير تعودت عليه من صغرى حتى قبل لا اتوظف وبعد ما توظفت وفرت مبلغ محترم لكنه وديعه وما عرفت اسوى فيه شى اواستثمره مع العلم انى خريجة اقتصاد بانتظار اكمل الموضوع ويعطيج العافيه مى

ميّ

19 يوليو 2008 at 12:15 م رد

رائد .. الحمدلله و الله يوفقكم و يرزقكم .. و ديـــر بالك من مسألة عدم ادخارك .. تراها شيء خطير على المدى المستقبلي .. و حياك الله و طبق ما تقرأه عن الادخار من أجل حياة أفضل : ))

الغاليه .. حياج الله ان شالله راح نتكلم عن طرق الاستثمار الي راح تعجبج .. و اهم نقطة و عفية عليج انج تدخرين .. هذا شيء ممتاز : )) تابعينا و حياج مرة أخرى ..

مايا

10 سبتمبر 2008 at 11:09 ص رد

فعلا الادخار هو اهم شيء للاستثمار

اكثر الناس لا يستطيعون ان يستثمروا

ويحلمون بان يكونوا اثريا ولكنهم لايستطيعون

بسبين اولاهما

لديهم دافع لا يقاوم في إنفاق كل قرش يحصلون عليه …
ويدعون انهم لايقدرون على التوفير …

والاهم
ليس لديهم نظرة مستقبلية محدده …

وشكراً لك على مجهودك الطيب

مايا

10 سبتمبر 2008 at 11:11 ص رد

اضافة مهمه

استثمار المال لا يتوقف عند تشغيله وتوليده ليزداد، بل إن هناك استثمارا كبيرا في التوفير، فالتوفير هو الحد من المصروفات ومن إنفاق النقود، وجعل النقود أكثر قيمة وأكثر فائدة في استغلالها الاستغلال الأمثل، بدلا من صرفها فيما لا جدوى منه، أو أن تصرف في منفعة قليلة أو شهوة طارئة أو للمكابرة والمظاهر.

وشكراً مرة اخرى

ميّ

12 سبتمبر 2008 at 1:02 م رد

مايا .. شكراً لمداخلاتك !

كلامك صحيح، عندما تغييب النظرة المستقبلية، و كذلك الهدف، لا يستطيع الانسان أن يوفر، يدخر، و يستثمر !

شكراً لك مرة أخرى، أعجبتني مداخلاتك : )

ÇÓÊËãÇÑ (1) ãÞÏãÉ « mai – ÓíÇÑÇÊ x ÓíÇÑÇÊ ÚÑÈ ßÇÑ

28 ديسمبر 2008 at 3:52 م رد

[…] (1) ãÞÏãÉ « mai ÇÓÊËãÇÑ (1) ãÞÏãÉ « mai ÇÓÊËãÇÑ ÇáãÇá áÇ íÊæÞÝ ÚäÏ ÊÔÛíáå æÊæáíÏå áíÒÏÇÏ¡ Èá Åä åäÇß ÇÓÊËãÇÑÇ ßÈíÑÇ Ýí ÇáÊæÝíÑ¡ ÝÇáÊæÝíÑ åæ […]

73

20 يوليو 2009 at 3:42 ص رد

الله يهني زوجك فيك . .عفيه عليك ياخت مي

والله يامي انا خسران وايد من البورصه والحلال راح نسأل الله العافيه والسلامه. .

انا انسان ماعرف اوفر بالمره مبذر بدرجه امتياز مع مرتبة الشرف

مي شرايك بي استثمار بي سهم بيتك طويل المدى ان الله احيانا. .

وتتوقعين كم العائد علا حسبة عشر سنوات ان الله احيانا . .حسبه تقريبه

مـيّ

20 يوليو 2009 at 11:05 ص رد

حياك الله أخ فارس

الخسارة مو نهاية العالم، والخسارة ممكن تكون باب خير عليك لكن ما يبين الحين !

الله يعوضنا وياكم خير

وبالنسبة للتوفير أنصحك بقراءة كتاب أغنى رجل في بابل، الأب الغني الأب الفقير، النموذج الرباعي للتدفقات النقدية، ورتبتهم لك حسب سهولتهم وتخصصهم ! و التوفير أساس الغنى ^__^

أما بالنسبة للأسهم صراحة ما أقدر أقول أو أعطيك نصيحة لأن هذا مو تخصصي أو مجالي فماودي أقول شيء مو لي
لأن البورصة لها أصحابها وأنا مو من “مستشرقين” البورصة
أعتذر : )

وحياك الله مرة أخرى

عبدالرحمن

27 أكتوبر 2009 at 10:04 م رد

مشكور على الكلام الطيب

الله يجزيك بالخير

faris

26 ديسمبر 2009 at 1:33 م رد

اكثر من رائع, إلى انني آسف على نفسي أسسف على نفسي على انني لم اتبني فلسفة التوفير في حياتي الى متأخرا

استثمر

3 أكتوبر 2014 at 12:02 م رد

رائع كثييييييييييييييييييييييير

استثمر

9 أكتوبر 2014 at 1:42 م رد

مشكوووور علي الجهد

اترك تعليقاً