| by mai | 12 تعليق

استثمار (2) تقسيمات و أدوات

تطرقنا في الموضوع الأول إلى أهمية التوفير.. الإدخار..

لنتحدث قليلاً عن كيفية الادخار، قبل التطرق إلى طرق و وسائل الاستثمار ..

كيف أدخر؟ هل أدخر عندما أخرج يومياً أو أشتري يومياً أشياء لا أحتاجها؟ أو أتسوق يومياً؟ طبعا لا .. و أوضحت دراسات ميّ التجريبية و التأملية التالي:

اذا وضح هدف الإنسان في حياته >> لن يتسكع من غير هدى أو هدف + لن يهتم بالماديات الاهتمام المطلق و سيكون لديه دوماً شيء أهم و أكبر في حياته > لن يصرف بشكل أعمى

: ))

و هذا الامر حقيقة .. ليست تجربة شخصية فقط .. بل سمعتها من أكثر من شخص كان بلا هدف و أصبح بهدف سامي و رؤية واضحة في حياته ..

كلنا .. كلنا .. اذا أردنا شيء من أعماق قلبنا و بشدة، نصل إليه .. و كذلك الإدخار هو أحد الأشياء .. اذا أردت بحق أن تدخر، ستفعل .. والله ستفعل ..

و إحدى طرق ردع الشخصية الاستهلاكية (التي تصرف أكثر و أكثر يوماً بعد يوم) هي حرمان النفس، ليس من أجل الحرمان بل من أجل التأديب .. و التدريب .. و كذلك طريقة أخرى و هي أن نجمع كل الفواتير التي نستلمها من أي عملية شراء، و نرى في نهاية الاسبوع لن أقول الشهر، لأن الصاعقة تأتي بعد النظر إلى مصروفات الاسبوع و لا داعي لانتظار الشهر لأن بذلك سكتة قلبية ;/ الله يكافينا معاكم الشر ..

قبل أن نتطرق إلى طرق و وسائل الاستثمار .. سنتطرق إلى أنواع الاستثمار .. و التي تعتبر قريبة جداً من طرق الاستثمار ..

يمكن تقسيم الاستثمار من أكثر من منظور ..

اذا قسمنا الاستثمار على أساس طبيعة الاستثمار: مادي أو مالي

مادي المقصود به الشيء الملموس مثل العقارات أو الأدوات أو الآلات ..

أما المالي فالمقصود به المال .. مثل الأسهم ..

و اذا أخذنا منظور القائم بالاستثمار أو المستثمر .. سنجد القسمين التاليين:

الاستثمار المباشر: صاحب الأموال يستثمر لنفسه بنفسه، و هذا لأصحاب الخبرة و التفرغ أيضاً

الاستثمار الغير مباشر: صاحب الأموال لا يمتلك الخبرة أو التفرغ، فيلجأ لشركات يستثمرون بدلاً عنه ..

و منظور أخر أود أن أتطرق إليه، و هو تعدد الاستثمارات .. منها فردي و منها متعدد (يسمى محفظة – سنتحدث عنها) بمعنى، اذا استثمرت فقط في الأسهم، يعتبر استثماري فردي، أما اذا استثمرت في أسهم و عقار، يعتبر متعدد .. فالتعدد حسب اختلاف نوع الاستثمار ..

نتطرق الآن لأدوات أو طرق الاستثمار .. و ترتب الادوات حسب درجة الانتشار و الاستخدام كالتالي: الأوراق المالية، العقار، السلع، المشروعات الاقتصادية، العملات الأجنبية، المعادن الثمينة، و صناديق الاستثمار (سنتطرق إليها)

أولاً: الأوراق المالية

الاوراق المالية هي حصص قابلة للتداول تصدرها الحكومة أو شركات و جهات مالية كاثبات ملكية أو مديونية، قصيرة أو طويلة الاجل، تنقسم لأسهم أو سندات

ملكية: يعني شخص لديه أسهم في شركة معينة، فهو يملك جزء من رأس مال هذه الشركة – أسهم

مديونية: يعني شخص يقرض جهة معينة مبلغ من المال – سندات

مثلاً.. عندما تطرح شركة للاكتتاب العام (هناك اكتتاب خاص يعني فقط لمن يحصل على بطاقة دعوة للاكتتاب و ليس لعامة الناس)، هي الآن تريد أن تتأسس و تحتاج لتمويل، فتسمح لعامة الناس بالمشاركة معها في رأس المال، على أن تكون لهم نسبة من الأرباح و لهم حق التصويت في الأمور الإدارية و ذلك حسب نسبة مشاركتهم في رأس المال .. فالأسهم عبارة عن اثبات ملكية .. و الأسهم وسيلة قابلة للبيع و الشراء (التداول)

أما السندات .. و بالاقتصاد الاسلامي تسمى الصكوك .. هي عبارة عن اثبات مديونية .. بمعنى .. الحكومة أو جهة معينة مثلاً … احتاجت مبلغ معين من المال، فمن يملك المال يقرض الحكومة على أن تقوم بإرجاع المبلغ مع فائدة (السندات ربوية لا تجوز، أما الصكوك لها طريقة و وسيلة حسب الشريعة الاسلامية فهي جائزة شرعاً)

اذاً .. أدوات الاوراق المالية الرئيسية هي: الأسهم و السندات

هناك أنواع و أقسام لكل من الأسهم و السندات .. سنتطرق إليها بشكل مختصر من أجل التوعية في الحلال و الحرام ..

الأسهم قسمين.. أسهم عادية .. و هي الأسهم التي نعرفها، كما تطرقنا للتوّ، أنت تملك عدد 1000 سهم مثلاً في شركة معينة، تستحق الأرباح التي تحققها الشركة بين فترة و أخرى..

الأسهم الممتازة .. أصحاب هذه الأسهم لهم حقوق أعلى من الأسهم العادية .. مثل الأرباح .. تحدد لهم نسبة مسبقة و مضمونة سواء خسرت الشركة أو ربحت و هذا لا يجوز شرعاً لأن فيه ضمان و لأن فيه ظلم لأصحاب الأسهم العادية، و هم بهذه الطريقة كأن لديهم ملكية في الشركة (أسهم) و مديونية (سندات)..لضمان الأرباح سواء خسرت الشركة أو ربحت و هذا لا يجوز ..

السندات ..كما تطرقنا أنها اقراض للحكومة أو للجهة المحتاجة للمال، بفوائد .. و هنا يأتي التحريم .. أما الصكوك .. طريقتها مختلفة .. و هي أن يملك المصدر(الشخص الذي لديه المال) جزء من الملكية في ما تريد الجهة تمويله .. مثال .. أرادت شركة بناء برج .. و طرحت صكوك .. اشترى فرد هذا الصك و دفع للشركة ، و استخدمت هذا المبلغ للبناء .. فهو الان أصبح مرتبط بالمشروع و يتحمل الربح و الخسارة و يأخذ نسبة من عائد ايجار المبنى مثلاً ..حسب مشاركته ..

حاولت تبسيط معنى الأسهم و السندات أو الصكوك بعيداً عن اللغة العلمية .. هل وصلت النقطة؟

أطلت اليوم .. نتوقف الآن و نكمل قريباً باذن الله ..

12 تعليق

صالح

15 يوليو 2008 at 1:23 ص رد

متابع لك يا مي

مساعد

15 يوليو 2008 at 8:55 ص رد

ممتاااز و فعلا كلام مختصر و مفيد

ولو إن الفترات ما بين الدروس طويله و نحتاج مقالات أسرع لفائتها العظيمة

أول مرة أفهم معنى الصكوك بس الحين شنو الفرق ما بينها و بين الأسهم العادية؟ لأن الأثنين تعطين شركة فلوسج و تشاركينها الأرباح و الخسائر؟؟

ملاحظة كتبتي التالي:
“الأسهم الممتازة .. أصحاب هذه الأسهم لهم حقوق أعلى من الأسهم الممتازة”

أتوقع تقصدين أعلى من الأسهم العادية.

و منتظرين الجديد

ميّ

15 يوليو 2008 at 9:26 ص رد

صالح حياك الله : )

مساعد

ان شاء الله ستتقارب الفترات، لكن الفترة الأخيرة مريت بظروف عمل متعبة على النفس..

الفرق بين الأسهم و الصكوك هو التالي:

الأسهم لديك حقوق مثل التصويت و الانتخاب و غيره .. حسب نسبة مشاركتك بالشركة ..

الصكوك .. لا تأخذ الحقوق مثل وضع الأسهم .. لكن الصكوك حالها أأمن من الأسهم لأنها غالباً ما تكون في أصول عقارية و التي تعتبر ثابتة أو ترتفع بنسبة ثابتة، و ان انخفضت لا تنخفض بشكل كبير مثل الأسهم اذا انخفضت ذهبت ..

الصكوك ترتفع قيمتها بأمن .. مثلاً .. شخص اشترى صك انتفاع في احد أبراج مكة المكرمة بقيمة 10000 دينار لاستخدام سكن البرج لاسبوع واحد في السنة، في السنة التالية انتفع شخص آخر لحساب نفس الشخص الذي اشترى الصك، لكن دفع قيمة 30000 دينار! تخيل؟ بعام واحد 20000 ! هذه لا توجد في الأسهم على ما أعتقد 🙂

الصكوك قريبة من الصناديق .. تستطيع القول هكذا .. و سنتكلم عن الصناديق قريباً باذن الله

و صحيح كلامك أقصد الأسهم العادية … شكراً لك .. و أشكر مشاركتك خليتني أفكر و أسأل و أستفسر =)

abc

15 يوليو 2008 at 12:02 م رد

مي : حنا داخلين على أستثمار . نبيج تكونين رايقه وبعيده عن ظروف العمل المتعبه على النفس !

قواج الله ومتابعين .
: )

ميّ

15 يوليو 2008 at 12:18 م رد

abc: : )))) خوووووووووش كلام

ان شاء الله و حياك الله (:

ريم

16 يوليو 2008 at 12:37 م رد

يعطيج العـآفيه مي

ومتـابـعين معاج 🙂

الحلم الجميل

16 يوليو 2008 at 8:36 م رد

ما الفرق بين الصكوك و السندات؟ من قال بحليتها (حلالها)؟

و ما معنى التورق؟

اسامه فوده

17 يوليو 2008 at 11:50 م رد

عطيك العافيه اختي مي حبيت اسال ماهو الفرق بين التورق في البنوك الاسلاميه والقرض الربوي في البنوك التقليديه

DUBAI

18 يوليو 2008 at 10:58 ص رد

يعطيج العافية يا مي!

ميّ

19 يوليو 2008 at 12:11 م رد

ريم & دبيّ: الله يعافيكم : ))

الحلم الجميل: تجد الإجابة في نهاية التدوينة الجديدة
و سنتطرق لصيغ التمويل الإسلامي في هذه السلسة ان شاء الله و سنعرف ما معنى التورق ..

أسامه فوده حياك الله، و سنتطرق إلى إجابة سؤالك ضمن قسم التمويل الإسلامي باذن الله، فتابعنا ..

مايا

10 سبتمبر 2008 at 11:00 ص رد

أشكرك من كل ذرة في أعماق قلبي
جزاك الله كل خير

ميّ

12 سبتمبر 2008 at 1:00 م رد

مايا .. حياك الله : )))) و جزاك يا رب

اترك تعليقاً