| by mai | 7 تعليقات

تسونامي برأسك؟

آه

زحمة؟

تسونامي؟

أمور يجب فعلها؟

أمور يجب التوقف عنها؟

مهام؟

واجبات؟

حقوق؟

سينفجر رأسك؟

هل تعرف كيف تشعر بالراحة عندما ترتب غرفتك أو مكتبك؟ كيف تشعر أنك أصبحت خفيفا فجأة؟ وتشعر براحة في ذاك المكان داخلك “قلبك”؟

بالضبط ستشعر هذا الشعور عندما ترتب حياتك!

استغرب حقا من الذي يعيشون فقط مع الحياة ومع الروتين، دون أن يرتبوا حياتهم ويعرفوا ماذا يريدون منها وماذا يريدون أن يفعلوا أو يحققوا أو حتى كيف يريدون أن يعيشوا هذه الحياة

قبل أن ترتب حياتك، يجب أن تتعرف على نفسك وماذا تحب وماذا تتقن وبم تستمتع حتى تستطيع ترتيب حياتك.

طيب، كبف تتعرف على نفسك؟

التعرف على الذات رحلة وليست وجهة. يعني لا يوجد شيء اسمه “أوه انتهيت من التعرف على ذاتي” أبدا. كما النجاح، كما التطوير وكما “ألحياة”!

أمسك ورقة وقلم، وحاول أم تسأل نفسك، من أنا؟

اكتب أي شيء يأتي ببالك. ستندهق مما في رأسك. لا تحاول أن تكون مثاليا أو تصيغ عبارات شكسبيرية، لا، اكتب كل شيء يأتي ببالك.

بعدها اسأل نفسك، ماهي الأمور والنواحي الطيبة والايجابيات فيني؟ اكتب كل ما يميزك، في وجهة نظرك اولا ومن ثم بوجهة نظر الاخرين

كن حرا مع نفسك. لن يقيمك أحد ولن تسمع الكلمة العربية المعتوهة “مغرور، شايف نفسه، ومن هذا الكلام الفارغ”

اكتب بحبّ وودّ لنفسك .. وبحرية

بعدها اكتب ماذا أحب؟ كل شيء في بالك اكتبه.

حتى لو تحب الزيتون الاخضر المحشو بالجبن أو بالطماط

اكتب

انطلق

كل شيء تحبه اكتب

حتى لو تحب القلم الجاف الشفاف الذي يأتي بأربعة أقلام (أوه أحبه جدا وضاع مني تذكرت يجب أن أشتري جديدا)

ابتسم وأنت تكتب، أعط نفسك وقتا ودفئا واهتماماً

اضحك

تذكر الأشياء التي تسعدك وتجعلك تبتسم او تصحك او تقهقه

: ))))

كأنك تتعرف على حبيب تودّ ارضاءه ومفاجأته وتود أن تفوق توقعاته

والنقطة الأخير (لليوم) هي.. لو كانت كل الوسائل متوفرة لك، وموجودة، ومتاحة، ولا تحتاج أن تقلق أبدا بشان الموارد أو المال أو اي شيء، سواء لحياتك أو لما ستفعل، ماذا ستختار أن تفعل؟

لو خرج لك المارد وقال،

HEY!!

يستحيل أن تفشل، هيا أخبرني ماذا تحب أن تفعل؟ ماذا تريد أن تحقق في حياتك؟

هذا هو حلمك. والذي يجب أن تفعله مهما كان عمرك ووضعك وظروفك. وفي الثانية التي تقول بها اوه هي لا تدري، يعني انت لست جادا؟

كل الذين حققوا أحلامهم كانت الظروف ضدهم. والمهم أن تحقق الحلم، ليس بالضرورة ان لم يحصل 100% تتخلى عنه.

تعرف الان على نفسك، واستمتع بالتجربة، وسنتلقي قريبا في أفكار لكيف ترتب حياتك بشكل عام. ستشعر بالراحة. والطمأنينة. والانجاز.

كل التوفيق في وقتك مع نفسك  : )

7 تعليقات

ليلى

28 أكتوبر 2011 at 3:41 ص رد

مي طلبتك ابي كتابتك القادمة تكون عن الحب .. ممكن ؟

Fayhaa

13 نوفمبر 2011 at 2:42 ص رد

الله يبـــــــــاركـ فيك مى
بجد نحتاج لهذا ,, بسرعه انقذينا بباقى المقالات انا عن نفسى احتاجها وبشده جزاك الله خيرا

شعور منعش ومدهش ! | مدوّنة ميّ

15 نوفمبر 2011 at 1:12 م رد

[…] الماضي كان عن “تسونامي برأسك”، قم بقراءته أن لم تقراه حتى الآن لأنه يحتوي على الخطوة […]

احمد السعيدي

4 ديسمبر 2011 at 3:52 م رد

مي مدونة عجيبة وأفكارها مميزة ومو غريب عليها بس يا ليت تعلمينا شذون نعرف شنو نحب او مجالنا في الحياة

عيسى ابراهيم

24 ديسمبر 2011 at 12:57 ص رد

“ابتسم وأنت تكتب، أعط نفسك وقتا ودفئا واهتماماً
اضحك
تذكر الأشياء التي تسعدك وتجعلك تبتسم او تصحك او تقهقه”

مقال جميل ,

تقبلي مروري

دعاء الحربي

24 يناير 2012 at 3:45 م رد

ماشاء الله ولاحولَ ولاقوةَ إلا بالله بجد اهنيك على همتك العاليه
كلام جداً جداً جداً رائــــــــــــــــ^_^ــــــــــــع
أنــآ عندي طموح وامنيات واهداف ودي احققها لكن ماني عارفه نقطة الإنطلاقه الجاده والقويه وين !!!!!!!

manal

27 مارس 2014 at 2:02 ص رد

جد بشكرك كتير علي كلماتك ومقالاتك الاكثر من رائعه كل يوم يزيد اعجابي بمدونتك
علي فكرة عندي طموح كبيره جدا واحلاما لا يسعني تعدادها وكانت في غفوة او في سبات
ولكني والحمد لله ايقظتها وساجعلها تنطلق
كما انني حققت كثير من الامور والانجازات ظننت انني فشلت بها بعد قراءة مقالاتكت غيرت نظرتي
انا انسانه قويه وعنيده بارادتى واحقق اشياء يصعب علي الاخرين الخوض بها غالبا ما اتحدي نفسي والمجتمع واخوض باشياء صعبه جدا علي تفرض علي وانجح
والغريب اني اعجز عن تحقيق ما احب وما احلم به واشعر دائما انني مشوشه ومقيدة فعلا كما وصفتي توسنامي برأسي
غدا باذن الله سأعيد قرأت مقالك وسأعيد ترتيب حياتي لعلني اصل لضالتي واهدافي المنشوده واحلامى المؤجله
مره اخره اشكرك جدا علي مجهوده
فانت فعلا غيرت بي فأنت انسانه رائعه وقليلون امثالك

اترك تعليقاً