| by mai | 7 تعليقات

مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم

الروابط هنا غير واضحة، لذلك وضعت الروابط Bold

mbrf_logo_d_cmyk

يوم الخميس .. في دولة الكويت .. في فندق رمادا (أنا أول شي سميته أرمادا – لوول) حضروا ممثلي مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم .. ليلقوا عرض رائع عن هذه المؤسسة الأروع ..

مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، مؤسسة غير هادفة للربح أسسها الشيخ محمد بن راشد من أجل اتقاذ الأمة العربية و الاسلامية عن طريق الاهتمام بالشباب و القادة العرب النشيطين في مجتمعاتهم و الذين تضع الأمة العربية أملها فيهم من أجل النهضة و التطوير .. و قد أوقف مبلغ قدره 10 مليون دولار لهذا الهدف .. ..

تخدم هذه المؤسسة 3 قطاعات، و هي كالتالي: الثقافة، ريادة الأعمال، المعرفة و التعليم

و قد تم عرض المعرفة و التعليم في أمسية الخميس ..

أولاً، البرنامج عبارة عن تقديم بعثات دراسية لدراسة برنامج الماجستير، لأبناء الوطن العربي في ال 22 دولة عربية المنتسبة لجامعة الدول العربية، لتخصصات الأعمال .. بحيث تكون هذه البعثات على النحو التالي:

برنامج البعثات .. تقديم بعثات دراسية لمجموعة من الجامعات الأمريكية و البريطانية و الاسترالية و الكندية أيضاً، أقوى الجامعات و المعروفة عالمياً، مثل هارفرد و انسيد و غيرها من الجامعات العالمية ..

و برنامج الرواد .. مثل برنامج البعثات تماماً، لكن الفرق هو أن البعثة تكون للجامعات في الدول العربية.. و يجب أن يستوفي الطالب الشروط من الناحية المادية ..

ما هي شروط قبول الطالب في برنامج المؤسسة؟

أولاً، يجب أن يحصل الطالب على القبول من الجامعة التي يود الالتحاق بها، و تختلف شروط القبول من جامعة لأخرى .. و بعد القبول يتم تعبأة الطلب الخاص بالالتحاق و الموجود على الموقع الالكتروني ..

و بعد تعبأة الطلب و إرسال الأوراق المطلوبة، تتم مقابلة الطالب اما عن طريق الهاتف أو وجهاً لوجه .. و هنا نأتي للأمور المهمة .. و الجادة!

الطالب الذي يبحثون عنه في مؤسسة محمد بن راشد، هو القيادي، هو الطالب الذي يريد حقاً ان يقدم شيء لوطنه و للعالم العربي، هو الطالب النشيط الذي دوماً ما يسعى للتغيير و للتطوير أينما وجد .. سواء خلال مرحلة دراسته الجامعية أو في العمل (الوظيفة) .. لذلك، لا يشترط سنوات خبرة، مع انهم يفضلون سنتين على الأقل .. (مع العلم أنه تم ذكر هذا الشرط في الموقع الالكتروني) .. و يشترطون بقاء أو بالأحرى رجوع الطالب للوطن العربي بعد انقضاء فترة الدراسة ..

هل عرفتم النوعية التي يبحثون عنها؟ سأفرد لها تدوينة خاصة .. تتحدث عن القيادي .. كوني مساعد باحث في علم القيادة لما يزيد عن العامين أو الثلاثة (احم 😛 )

عدد الطلبة الذين يأخذونهم في الفصل الدراسي الواحد هو 100 طالب، مما يعني 200 طالب في السنة الواحدة .. و الأمر العجيب هو أنهم في سنتهم الأولى و لم يكونوا قد أقاموا أي جولات تعريفية في البلدان العربية، سمع الطلبة عن برنامج البعثات من الجامعات المعتمدة من قبل المؤسسة، و قدموا ما يقارب ال98 طالب، و تم قبول 55 طالب تقريباً منهم .. و منهم من قد تم عرض وظيفة عليه حتى قبل أن يتخرج ..

هذا باختصار عن البرنامج، و من يريد الاستزادة بإمكانه الدخول إلى الموقع الالكتروني، و حتى إن رغبتم في الاطلاع على الأمور الأخرى التي ترعاها المؤسسة مثل الثقافة و ريادة الأعمال ..

رأيي و وجهة نظري ..

صراحة، الطريقة و الاسلوب و وضوح الرؤية الذي تمتعوا به ممثلي المؤسسة، أعجبني و أبهرني كثيراً .. لديهم فهم و ايمان بما تريده المؤسسة، و بما تعنيه كلمة قائد .. و بما يقصد بكلمة نهضة و تطوير العالم العربي .. صراحة شي رهيب .. شي يبهج القلب حقاً .. مفرح .. احترافي .. والله أعجبني حقاً ما رأيت و أثلج صدري .. أختي التي تكبرني حضرت، و كانت تقول لي في خلال العرض .. “صج لو تفكرين فيها، شلّي حاده انه يحط 10 مليون وقف حق تنمية الوطن العربي، جان اكتفى بشباب دبي! وااو ماشالله ..” الله يزيد من أمثال الشيخ / محمد و يرزقنا مما رزقه من رؤية و احترافية و حب للتنمية و التطوير والتدريب ..

المشكلة الي كانت بالعرض، هو ال gap بينهم و بين ما يقدمونه و بين فئة كبيرة بين الحضور .. مثلاً .. الحضور أو بعضهم، كانوا يسألون أسئلة بعيدة كل البعد عن الشريحة المستهدفة من قبل المؤسسة .. مثال .. في العرض، خمسين ألف مرة عرضت الاخت ان أول خطوة هي الحصول على القبول من الجامعة .. و من ثم التقدم بطلب للمؤسسة، وبعد ذلك، مايزيد عن ال5 أسئلة (؟) كانت عن سؤال خاص بقبول الجامعة و امتحانات القبول و النسب و نحوه من أسئلة .. لا أدري .. يعني لا يوجد أي شخص سأل، لو لدي أفكار تنموية، هل ستساعدونا على تطبيقها؟ ما هي الفرص و الصلاحيات التي ستعطونها للطلاب المنتسبين؟ هل سيكون هناك اجتماعات بيننا؟ هل ستهتمون بنا بعد انقضلء الدراسة؟ أبداً ..

غير ذلك، الفهم و الوعي لكلمة القيادة، و للشخص الذي يبحثون عنه المؤسسة .. لا يلام الحضور لان علم القياده و مفهومه الصحيح غير منتشر و متفشي كثيراً لدينا، لذلك كانت هناك حفرة بين الحضور و المتحدثين .. طبعاً ليس مع الكل ..

و والله لا أقصد الاستهزاء عن تلك الفئة .. لكن لأني رأيت ما رأيت، و أريد الخير للكويت و أيضاً للذين حضروا و لم تكن لديهم فرصة أن يتعرفوا على مثل هذه المواضيع الهامة (القيادة) .. أو حتى أهمية التركيز على وجود رؤية و هدف في حياة الانسان .. لأن قد يكون هناك أناس يستحقون مثل هذه البعثات .. و قد يكون من هؤلاء الناس ايضاً من لديه طاقة و هدف و رغبة في تقديم عمل و نشاط و تطوير للوطن العربي، لكن لم تفجر طاقاته و لم يجد من يضمه او يبين او يثير فيه هذه الرغبة، فلو تم توضيح المعنى الصحيح للشخص المطلوب ، القيادي ، أتوقع لكانت النتائج مختلفة حقاً ..

او مثلا، ممكن عمل ورشة عمل لاكتشاف الطاقات، لتحديد القادة .. لتحديد الأهداف .. و ما إلى ذلك .. على الأقل يتم الحصول على أكبر عدد من الأفراد الذين لديهم قابلية للقيادة و لتقديم شيء رائع و جيد للوطن العربي ، و لا يقتصر الموضوع على القادة و الذين يعرفون انهم قادة و سعوا لتطوير أنفسهم و ما إليه.. لان هناك الكثير من الناس عند وجود الفرص تظهر شخصيتها الحقيقية التي قد تكون مغلفة بالكسل، أو بالبيئة المحبطة أو غيره من الأمور الترابية !! التي قد يلامون و لا يلامون عليها بنفس الوقت!

و تعليق آخر لدي، أو وجهة نظر حقيقة، لم يقتصر البرنامج على القادة؟ الن يحتاج القادة لفريق عمل معهم؟ فالتابعين، الذين تكون شخصيتهم أفضل عندما يعملوا مع قادة آخرين، و لا تظهر قدراتهم و طاقاتهم عندما يكونوا قادة! ما ذنبهم؟ بل أحياناً يكونوا أفضل من القادة! و غير ذلك،، من الصعب عمل مجموعة من القادة لوحدهم! لأنهم جميعاً قادة : ) بل لو يكونوا قادة و لديهم أفرقة عمل لتطبيق أي مشروع تنموي و نهضوي، ستكون النتائج أعمق و أقوى و لا شك بذلك أبداً .. المقصد لم لا يأخذ ال followers حقهم في التدريب و التطوير ..

بالمناسبة، حسب كلام ممثلي المؤسسة أنهم مهتمين بالكويتين كثيراً لأنهم لم يتلقوا أي طلب من أي طالب كويتي، فقط في أيام وجودهم في الكويت أو قبل ذلك بقليلاً، قبلوا طالبة كويتية نشيطة جداً عسى الله أن يوفقها، في جامعة لندن فرع دبي ..

سؤال هام ..

ما ودي أكون متشائمة، بس كنت أتخيل، لو الكويت أنشأن مثل هذه المبرة .. كيف سيكون الوضع؟ وضع القبول و المقابلات؟ ; (

ما رأيكم ؟ من حضر أو سمع عن هذه المبرة من قبل؟ ما هو رأيكم بهذه المبادرة؟ أود أن أسمع منكم ..

على زاوية ..

“تأكد أن الأمور ستكون على ما يرام، و ستكون حقاً كذلك” – ميّ

7 تعليقات

Khalid

22 ديسمبر 2008 at 12:03 م رد

هل كانت مثل هذه الندوة أو المحاضرة معلنة ؟ أتوق لحضور مثل تلك الندوات أو المحاضرات التعريفية للتعرف على ما وصل إليه أشقاؤنا العرب و الخليجيين في مجال التنمية البشرية !

شكرا لعرضك المميز لما شاهدته هناك ..

لو كانت المبرة في الكويت .. لتم القبول على معايير معروفة عندنا .. واسطة – محسوبية – عايلة – وجاهة – حب خشوم و ما طبنا ولا غدا الشر ..

خلي الشغل الاحترافي لأهله .. الكويت للحين ما فيها بوادر جدية لاستضافة مثل تلك المؤسسات !

Khalid

22 ديسمبر 2008 at 12:04 م رد

على زاوية وارتداد و شارعين ..

تفاءلوا بالخير .. و ان شاء الله ما يصير إلا الخير ..

خالد

maioona

22 ديسمبر 2008 at 12:48 م رد

خالد .. حياك الله 🙂
والله صراحة ناس فاهمين المستقبل و فاهمين الدنيا و ودهم يقدمون شي، بشكل حقيقي و بنية صادقة! بس أنا ما أخلي الشغل الاحترافي لأهله، لان احنا أهلٌ له 🙂 صح و لا أنا غلطانه يا عالم!

مساعد

22 ديسمبر 2008 at 5:42 م رد

كنت موجود بالإجتماع ..

و كنت أعرف عن المؤسسة أول ما بدأ و زرت موقعهم إلا إني لم أتوقع إن عدد المقدمين كانوا فقط 98 !

عموما, أنا من ربع ((وارن بوفيت)) اللي إكتفوا بالشهادة الجامعية 😛

weeknds

22 ديسمبر 2008 at 6:21 م رد

الله يا مي موضوعج فتح جروحي 🙁
والله يا مي ان ودي أكمل دراستي بس ما أقدر أفرط في واجباتي العائليه أكثر من ما فرطت وانا ادرس ماجستير
الدراسه متعه ما بعدها متعه خصوصا اذا كان جدامج هدف واضح
بس في ناس وايد يدرسون بس عشان الشهاده لانها تعنيلهم معاش افضل!
وهذيله اللي يخربون الدنيا في كل شي واحساسي هذيله اللي كانوا يسالون الاسئله السخيفه P:
على العموم إحساسي ان لوكان هالشي عندنا جان علوووووووووم!!!
صحيح ان ديرتنا فيها ناس وااايد فيهم خير واااايد بس مثل ما يقول المثل الخير يخص والشر يعم

وفي الختام قرت عينج بييت الغالين

Mai

25 ديسمبر 2008 at 2:35 م رد

مساعد .. أقصد بن بافت !
يا صديقي، ماجستير إدارة أعمال عامل مساعد لتنمية مهاراتك و قدراتك ، و لا نقصد به شهادة أكاديمية :))
و ماشفتك P: كنت أشم ريحة مدوّن لكن ماشفتك LOOL

أم بيبي .. هلا فيج ! ما عاش من يسبب لج جروووح D:
ليش، ودي بيبي معاج محاضراتج و راح تخلص الجامعة بسنة P:
الله يخليها لج .. انت اداومين الصبح أيام الماستر؟ الي يداوم الصبح و ماستر العصر تعب صح و اكيد بصير تقصير =/
صح ! واااايد من الأسئلة يبين ان السالفة سالفة وظيفة و راتب! بس عاد فرق الدرجة ما يتعدى 30 دينار !

الله يسلمج بويه نبيج : ) و ردت روحنا معاهم الله يحفظهم ..

Sara

14 سبتمبر 2014 at 3:28 ص رد

اريد ان اقدم على مؤسسه راشد بن مكتوم للبعثات ماهي الطريقه .. مع العلم اني من المملكه العربيه السعوديه .. الرجاء الرد

اترك تعليقاً