| by mai | 41 تعليق

ماذا تفعل لو شعرت بالحزن أو الملل؟

أبعد الله عنك الحزن و الملل.

أولا يجب أن نتفق أنه من الطبيعي أن نشعر بحزن أو ملل، لكن من غير الطبيعي أن لا نسعى لإزالة هذا الشعور أو هذه الحالة المزاجية، لأن من يحب ذاته لا يحب أن يغرقها في الحزن أو الملل أو يهمل نفسه لو مر بهذا الشعور.

لنعلم أن الله سبحانه وتعالى، من حكمته، أنه خلقنا في هذه الحياة لكيف نتعرف عليه، ونعبده، ونسعد بعبادته، فلا الحزن هدف الحياة، ولا الملل.

دعنا نعرف أولا، ما هو سبب الحزن؟ وسبب الملل؟

كما تعرف، منطقيا، كما أنه لا يوجد قاعدة عامة لأي شيء في الحياة سوى نوع الكائنات الحية التي خلقها الله، مثال، كل البشر بشر، وكل الحيوانات حيوانات، فهذه قاعدة عامة لكل البشر / الحيوانات. غير ذلك لا يوجد قاعدة تُعمم على كل شيء. لذلك، لا يوجد سبب واحد معروف للحزن / الملل أو حتى الألم.

لكن، بشكل عام،  من الممكن أن نقول أنه هناك حزن يهلك قلب الانسان، وهناك حزن لكن معه رضا.

الحزن الذي يهلك قلب الانسان، ويجعله يجزع، هو الحزن النابع من عدم الرضا بما قدره الله لنا. متى لا نرضى بقدر الله؟ عندما لا نعرف من هو الله حقا. ولمَ يقدر لنا الأقدار.

الحزن الذي معه رضا، هو حزن القلب البشري الطبيعي. من طبيعتنا كبشر أن نحزن ولا ضير في ذلك، لكن الحزن مع الرضا هو الذي يجعل الانسان على الرغم من حزنه فهو مطمئن لا يجزع. الاطمئنان هذا من أين يأتي؟ من معرفة الله سبحانه، ومعرفة حكمته وأقداره.

الحزن مع الرضا يعني أنا أحزن لأن هذا الأمر حصل أو ذاك، لكن بقلبي رضا وثقة أن هذا هو الخير، وإن لم يعجبني بمقياسي كبشر قاصر التفكير لا يعرف الحكمة وراء أقدار الله سبحانه.

كيف نتعرف على الله؟ عن طريق أسمائه الحسنى وصفاته جل جلاله.

نقطة هامة، إن أغلب أسباب الحزن هي عدم الرضا بأقدار الله، الرغبة في التحكم في الآخرين وفي أخلاقهم وتصرفاتهم وتفكيرهم وظنونهم، الفراغ، خلو الحياة من هدف نبيل، كثرة التفكير في أمور خارجة عن الإرادة، الندم على ما فات ومضى وانتهى، توقع تصرف من الآخرين وعدم حصول ذلك؛ توقع أمر وحصول عكسه هو الإحباط.

أول خطوة تقوم بعملها عندما تشعر بالحزن هي أن تستغفر الله (صيغ الاستغفار عديدة، منها، لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين) وتسبحه (سبحان الله وبحمده). دائما ذكر نفسك أنه لعل بالأمر (الذي حصل لك أو لم يحصل كما تريد) خير أنا لا أعلمه. فالحمدلله على كل حال. ولو أردت الأفضل والأفضل، صلّ ركعتين لله، واطلبه، حدثه من قلبك، قل له ما تشعر به وما تريده، ادعوه باسمه الجبار أن يجبرك ويجبر قلبك، وباسمه اللطيف أن يلطف بك. بعدها سترى أن الله قد غسل قلبك براحة لو اجتمع البشر في الكون كلهم لا يستطيعوا منحك هذا الشعور!!

وبعدها، أشغل نفسك. لا تجلس تفكر وتفكر وتفكر وتفكر فيما أحزنك.

قد تحتاج في البداية أن تتعرف على سبب حزنك (أو الملل أو الضيق، كلها نفس المشاعر) لو لم يكن ظاهرا لك، لكن بعد أن تعرفه، حاول أن تتخلص من سببه، ومن ثم أشغل نفسك. قم بعمل شيء جديد لم تعمله من قبل. جرب أي شيء، ولو كان بسيطا جدا، مثل تجربة عصير جديد لم تجربه من قبل أو لم تجرأ أن تجربه كعصير البندورة على سبيل المثال!!!!!

عموما هذه النشاطات ليست فقط عندما تشعر بالحزن أو الملل، بل حتى لكي تشعر بالفرح أو التغيير، قم بعملها. أسعد نفسك

قم بعمل نشاط حركي، حركة الجسد تغير مزاج الإنسان. قم بالمشي أو الركض أو القفز أو مارس الرياضة. أو إلعب كرة. أي نشاط حركي.

اضحك. حاول أن تضحك وتغير مزاجك. تحدث مع أهلك وأصدقائك وتبادل أطراف الحديث.

افعل شيئا. لا تجلس هكذا. انشغالك ينسيك الكثير من الأمور غير السعيدة ويجعلك تصرف تركيزك لأمر أفضل لك. لان الفراغ أيا كان شكله “قاتل”. تذكر دائما. أشغل نفسك. أشغل نفسك.

اطبخ. خيط. اكتب. اقرأ. اخرج. كُل. صفق!!!. انفخ بالونا والعب به. أي شيء، أي نشاط، يجعلك تضحك، أو تفرح “الطفل” الذي بداخلك. تحرك. لا تجلس. أشغل نفسك بالخير.

شاركنا، ماذا تفعل عندما تشعر بالحزن أو الملل؟

41 تعليق

narjes s i mohammed

31 ديسمبر 2012 at 10:35 ص رد

عندما اشعر بحزن وملل … عامة انا احاول دائما ان اغير من حياتي ومن نفسي واحاول الا ترثر السلبيات علي ..فانا للاسف اعيش داخل اطار معظم مافيه يحبط وللاسف اتنفس هواءا ملوؤا بالسلبيات.. والحمدلله وعدت نفسي الا استسلم ..انا اغير نفسي ليتغير ما حولي وان لم يتغير ما حولي احاول جاهده ان اعتقد ان ما حولي جميل…وابحث عن كل مبهج من حولي ..اقرا القران واسبح واستغفر لترتاح روحي فاشعر براحه داخليه …اذهب للحدائق والمنزهات والبحر..اشاهد اي برامج.كوميديه ..العب مع طفلتي .. اقرا عن السعاده ..اقرا ف التنميه البشريه وتطوير الذات …ولن استلم ابدا لاي احباطات بعد اليوم .. فانا ضد الياس ضد ان اكون ضحيه … واري ان من يري الشوك ف الورد هناك خلل داخلي بهم ولن تتغير نظرتهم للاشياء من حولهم مالهم تتغيىر نظرتهم لانفسهم ….

Lama

2 يناير 2013 at 10:26 ص رد

عندما أحزن اعتني بنبتة خضراء ارويها قليلا من الماء، امسح اوراقها، أنظف ترابها

الحزينة

12 نوفمبر 2015 at 10:00 م رد

عندما احزن انام

sa

2 يناير 2013 at 3:06 م رد

تدوينة جميلة و شكرا على نصائح

samurai

7 يناير 2013 at 2:17 م رد

مشكووووووووور

بارك الله بيك

موضوع في قمة الروعه

عاشت الايادي

فاطمة الكندري

26 يناير 2013 at 3:09 م رد

شكرا على هذة المدونة المفيدة والخفيفة وجزاك الله خيرا

صالحه

7 يوليو 2013 at 9:10 ص رد

اقارن مصابي بمصاب غيري وأحمد الله على فضله ثم ابحث عن آخر حولي اصابه الحزن واساعده في النهوض من الأزمة بأي شكل ودائماً وابدأ ابحث في الأسباب وأرجع الأمر لله كله وأعمل ما في وسعي والزم الأستغفار

كرار احمد

1 فبراير 2014 at 5:27 م رد

عندما احزن افكر بالله وحكمته واسمع الاغاني الي احبهة وافكر بالمستقبل الي امامي واقوي نفسي باقوال الحكماء والفلاسفة والعلماء واقول لنفسي هنالك من كان قبلي في هذا الموقف وقد تخطاه واصبح من عظماء عصره فلماذا لا اكون مثله!!! وادعوا الله واشكو ايه همي لان اليه المشتكى وهو ارحم الراحمين بعد ان افعل كل ذلك اشعر براحة ممتازة جدا

اميمة

12 سبتمبر 2015 at 4:23 م رد

كلام فوق الرائع جميل فكرت واقول نصيحة عند شعورك بالملل صلي ركتين لوجه الله عز وجل واتمنى تتقبلون نصيحتى وشكرا

dodi just

20 مايو 2014 at 5:07 م رد

مشكورين على هذا الكلام الرائع. ..انا لما احس بالملل احاول تفصيل شي غريب او اتخيل شي يعجبني وبعدها يبتعد عني الملل

lojaien hussien

10 سبتمبر 2014 at 11:17 ص رد

انا طول عمرى عايشة لوحدى مابقعدش مع العيلة غير ساعة الغدا وبقيت اليوم قاعدة لوحدى 12 ساعة قاعدة لوحدى اعمل فيهم ايه العبى games زهقت منها ومفيش games العبها ف 12 ساعة متتاليين اتفرجى ع التليفزيون كله اعلانات افتحى الفيس معنديش اصحاب ولا حتى عندى هواية معينة اشوف نفسى فيها الرسم مثلا التمثيل ده انا حتى معرفش هدخل علمى ولا ادبى ولا حتى هدخل كلية ايه

bashar

30 سبتمبر 2014 at 12:55 ص رد

مشكوره والله غيرتي مزاجي

منداويه

4 أكتوبر 2014 at 8:57 م رد

اول اشي بديش اقرى الاسطر كلها وبس نزهق من القعدة منروح انام عالتخت

Lana

6 نوفمبر 2014 at 10:53 م رد

شكرًا على هذي المدونة الرائعة…
جزاك الله الف خير

سلمى

15 نوفمبر 2014 at 2:04 م رد

اشع بلملل

عبد اللة حسين

10 ديسمبر 2014 at 7:16 ص رد

ان هذة اللالءي من اجمل ما قرات … والاهم .. اننعيش فى ظل هذة المعانى … واين نحن من مطرت سماء المحبة فلم نبتل بقطرة من قطراتها وهبت ريح الولاية فلم نعبق بنسمة من نسماتها وغنت عراءس الحكم فلم نرقص على لحن من الحانها… التوحيدى

عبد اللة حسين

10 ديسمبر 2014 at 7:19 ص رد

كان اللة لك وانت بدد فى التراب لم تجمعك بعد الصورة … التوحيدى ………. فكيف يتخلى عنك وانت تقول لا الة الا اللة محمد رسول اللة

عبد اللة حسين

10 ديسمبر 2014 at 7:21 ص رد

ان الكمال الالهى يقتضى الاجابة….. فكيف اشقى ولى الة اقول لة يارب

عبد اللة حسين

10 ديسمبر 2014 at 7:24 ص رد

اسلوبك يا استاذتى … فية رقة الفراشة وجسارة الاسد .. وعظمة الايمان…..ونبل العمر الذى ما اختارة اللة لك عبثا حاشاة…

عبد اللة حسين

10 ديسمبر 2014 at 7:27 ص رد

فعياذا بعزة اللة ان يختم لنا بالاساءة بعدما بدانا بالاحسان . ابن القيم فكيف نحزن

عبد اللة حسين

10 ديسمبر 2014 at 7:30 ص رد

الحزن اكبر دليل على انك غاءب واعمى عن عالم الاسرار…واهم سر هو .. الاية الكريمة وعسي ان تكرهوا …… وعسي ان تحبو …..

عبد اللة حسين

10 ديسمبر 2014 at 7:32 ص رد

دواء الحزن هو ان تقول يا رب ….. وتقبل قدم الام والاب

عبد اللة حسين

10 ديسمبر 2014 at 7:35 ص رد

لا الة الا اللة محمد رسول اللة .. هذا هو عمرك الحقيقي يامسلم
هو الانفاس الطاهرة التى تقضيها مع اللة تعالى

عبد اللة حسين

10 ديسمبر 2014 at 6:40 م رد

اين تعليقاتى التى كتبتها امس

نانسي اشرف

2 فبراير 2015 at 11:56 م رد

يعني العب اي حاجة ام اعمل اي ترفه كويس

حياتي كلها لله

5 مارس 2015 at 12:56 ص رد

عندما احزن لا يبقى لي سواء البكاء ان لم ابكي وانزل دموعي لن ارتاح اببداا
فعندما ابكي اشعر انني افرغت كل ماهو في قلبي
فالبكاء مريح لي جدا جدا
واتمنى ان نبقى طوال الحياة تعم الفرحة من حولينا ” كلنا”

Fatema

27 مارس 2015 at 8:55 م رد

Mll wayeed sho aswweee ??

عبد الملك

1 يونيو 2015 at 1:23 م رد

الله يسعدك دنيا واخره والله ثم والله ياكان بي هم كبير ولكن الحمد لله اني دخلت وقريت اللي انت كاتبه اسال الله ان يدخلك الجنه يارب زي ما ازال ازل عنه همه والف شكرا لك

هيف البلوي

2 يوليو 2015 at 1:55 م رد

لما اشعر ب الاحباط اشطف البيت بيديتول وجل العملاق الاخضر واشغل نفسي بمشاهده فيلم كوميدي او كلاسيك او اجلس مع اخواتي ونسولف ونستهبل ونضحك
فأنا ارفض رفضا باتا ان اكون ضحيه للاحباط والحزن فك ذات، لانه اصلا مافيه شي مهم غير سعادتك انت وبس
امممم فيه شي نسيت اقوله اي صح انت بس لازم على قرأه القران والصلاه ب اوقاتها وذكر الله وبأذن الله بتكون بخير.

هيف البلوي

2 يوليو 2015 at 1:57 م رد

شكرا شكرا على طرح هاذا الموضوع يساعد كثير

شهد

23 يوليو 2015 at 3:14 ص رد

انا كنت امل بسرررررعه جدا انا حتي لا اعرف كيف اشكر من كتب هذه المدونه شكرا شكرا جزيلا علي هذا الموضوع الشيق و انا من اليوم ساتغير ساصبح انسانه جديده

noga soud

3 فبراير 2016 at 10:44 م رد

حقيقي جزاكم الله خيرا فعلا إرتحت كثيرا لهذا الشرح المبسط وصدقوني كلما شعرت بالضيق حتي بدون أن أعرف سببه أراني الجأ إلي الله فأصلي ما إستطعت خاصة في فترة نصف الليل الأخير وأصلي وأدعو الله بإستماتة إن لم يكن له غضب علي فلا ابالي وأصمم في دعائي علي دعوة معينة وإستخير ربنا إذا في شيئ أرغب به بشدة ولله الحمد في الأولي والأخرة

احمد

5 فبراير 2016 at 12:23 ص رد

الحزن الألم الندم مشاعر محبطه يعيش من يعايشها في عالم الإكتئاب كل ما كان بسعده يصبح شئ عادي في حياته حتى شهيته للأكل تعيش معه اللحظه وكل شئ له سبب انا من النوع الذي يؤنب نفسه عندما ارتكب اخطاء محدده رغم ان خطئي لا يمتد للأخرين بل بحق نفسي ونفسي ابوح بهذا الخطأ لكم الا انني متردد احاول ان استغفر الله يسامحني وأعاهد الله عدم العوده مره أخرى يمضي بعض الوقت فتعود نفسيتي الجميله وحبي للحياه مرة اخرى فأضعف واعود لذلك الذنب ويعود إلي ذلك الندم والتأنيب القاتل وأشعر بتلك الظلمه العنيفه في اعماقي انا دخلت لعلي أجد عزائي في حكاية غيري فقررت ان اكتب شعوري لعلها تفيد غيري

خالد

22 مارس 2016 at 8:39 م رد

انا ازين غرفتي بالمصابح وانشرالبخور واشرع بصلاة ركعتين ثم قراءة القرآن

سيداحمد

18 يونيو 2016 at 1:19 م رد

انا عندما اشعر بالملل او الاحباط اقرأ القرأن او اقول الحمد لله عدة مراة لا الله الى الله وسبحانه الجليل الفضيل

ahmad

16 يوليو 2016 at 9:52 ص رد

أحاول المداومة على القرأن وبالاخص الالتزام بقراءة سورة البقرة فالقران فيه الشفاء والرحمة

Diana

19 يوليو 2016 at 9:26 ص رد

لا يوجد شخص الا عانى او يعاني ويحزن ولكن يجب ان نجاهد أنفسنا على عدم الاستسلام للحزن لا أنكر اننا نعيش في زمن صعب ملىء بالمشاكل والسلبيات لكن لابد من محاربتها لكي نعيش بسلام

Ahmad.gh

23 يوليو 2017 at 10:48 ص رد

الحل وضع هدف أمامك تعيش وتموت لأجله وعندما تضع هدف امامك ستتغير حياتك ولكل منا حياته الخاص والمهم جدا ان تضع الهدف الصحيح والمناسب وأتمنى للجميع التوفيق

Aras alayoubi

8 أغسطس 2017 at 3:46 م رد

ممارسة الرياضة أو قراءة كتاب

hanan

13 سبتمبر 2018 at 10:51 م رد

عندما كنت في المتوسطة كنت اشعر بكابة رهيبة في فصل الصيف طول اليوم انا في المنزل لا تلفزيون لاانترنت طول النهار ثياح امي واشعارها لي بالذنب لا استطيع ان اخرج فانا فتاة اقرا لايوجد كتب اطبخ تصرخ امي امشي اين والمنزل ضيق اتكلم مع من الكلام شبه ممنوع في منزلنا وهذا ماجعلني ضعيفة في المهارات الاجتماعية ماذا افعل مجرد حزن واكتئاب طوال الوقت نقمتي على نفسي لاني انثى مااجبرني على اشياء وحرمني من اشياء نقمتي لاني اشعر بان حياتي تضيع وانا بين جدران سجن احال ان اقرا اقران لكن امل وحتى الصلاة ثقيلة انه الام لا يحتمل اشياء كثيرة لم اذكرها احتجت ان افضفض لهذا كتبت

haya

26 أبريل 2019 at 3:58 م رد

انا حالتي مثل حالتك امي عصبية طووول النهار تصارخ عليي ، الصديقات نادرا اشوفهم ، حالة اكتئاب وبكاء ، ماعندي اي تواصل خارجي اجتماعي ، وتقدري تقولي عني عقلي صغير لاني بس داخل المنزل احاول احيانا امش ع البلكونه افضفض شوي.

اترك تعليقاً