| 23 تعليق

حقيقة أم مبالغ بها ؟

كثيراً ما نسمع، خدمة العملاء، الخدمة السيّئة تبعد العملاء، نسبة 70% من العملاء يحكون عن تجربة سيئة لهم مع شركة او محل … 3% من العملاء يشتكون للشركة .. هل هذه أرقام فقط ؟ هل هذا كلام خبراء فقط ؟ أم كلام حقيقي و واقع نعيشه كل يوم ؟!

اولاً لنعرف ما المقصود بخدمة العملاء، و كيف يمكن للخدمة الجيدة أن تجعل من العميل عميلاً مستمراً، لأن قانون التجارة ينص على أن الشركة لا تربح من العميل الذي يشتري منها مرة واحدة فقط!

خدمة العملاء بكل بساطة تعني، التعامل مع العميل بكل لطف، احترام، مودة، و رقة، بحيث يشعر العميل أنه شخص مهم جداً و أن له احترامه، و أن رضاه مهم جداً، و راحته مهمة أكثر!

لنلاحظ في حياتنا الخاصة، عندما يهتم بنا شخص معين، و يسأل ماذا نريد؟ و يلبي لنا ما نريد بكل سرور منه و تبسّم، و عندما يستمر شخص ما بالسؤال عنا، و التواصل معنا، كم يعني لنا هذا الشخص ؟ كم نحبه ؟ كم نرتاح معه و مستعدين أن نفديه بأعيننا ؟

العملاء و الاهتمام بهم مثله مثل علاقاتنا مع من حولنا من البشر، ان أصبحوا مهمين بالنسبة لنا، سنجد حبهم و ولائهم و حرصهم على رضانا، و ان كان العكس تماماً، جاءت النتائج أكثر من عكسية!

و في هذا الزمن، يقول خبراء الأعمال، أنه لا تستطيع أي شركة أن تقول أنا الشركة الوحيدة التي تقدم هذه الخدمة / السلعة ! لأن السوق أصبح ضخماً و كبيراً بحيت يستحيل احتكار أي نوع من السلع، و الفارق بين شركة و أخرى هو خدمة العملاء!

كلنا لدينا تجارب كثيرة في حياتنا، مع تجارب سيئة او جيدة من محلات أو شركات، جعلتنا نبتعد عنها أو نقترب و نحس بالانتماء لها .. من يحكي لنا تجاربه ؟

سأحكي لكم ..

أنا عميلة قوية لمقهى الكوب الثاني – Second Cup – و أصبح لدي ولاء كبير لأحد فروعهم، أحاول أن أغير و أذهب لفرع آخر، لا أستطيع، تأخذني قدماي لنفس الفرع، لأني أعرف العاملين و يعرفونني ! فأحس أنه مقهاي =) (قويّة ها P: ، لكنها حقيقة) ..

second-cup

 

Bread Talk، مخبر لذيذ لبيع الخبز و الساندويشات

sp_a0418

 

كانوا يبيعون نوع معين من الكرواسون، و لكنه فجأة اختفى، فكنت أطلب منهم أن يعملوه لي لأني أحبه D: .. و كانت البائعة تتنرفز عندما تراني لأني سأطلب طلبية خاصة ! أنا حاولت أن لا أهتم ، لكن بعد كم مرة كرهت الأمر ، و هناك سيدة طيبة تعمل هناك ، و كانت في كل مرة تبتسم بشدة و تقول لي أنا سأعمل لك ما تريدين .. في المرة الأخيرة .. قلت لها، سأقول لك شيئاً ، أنت الوحيدة التي أسعد لرؤيتها ، لأنك مبتسمة و بشوشة، لم الفريق كله عبوس ؟ ما الذي يحصل !! لأنها موظفة جيدة ، دافعت و ابتسمت و قالت شكرا و لم تقل نعم نعم لا يبتسمون ، و هذا أكبر دليل على وجود الانتماء لديها للشركة ، و لفريق العمل !

بعد دقائق رأيتهم جميعاً يبتسمون لي و أحسست كم هي من هذه السيدة الجميلة .. لكني منذ ذلك اليوم لا أطيق أن أشتري منهم شيئاً !!!

لنفس المحل، Bread Talk فرع آخر في جمعية اليرموك، تعمل به Madu و هي سيدة من سيرلنكا و يعني اسمها العسل ! D: مادو = عسل ! و هي عسل بحق ! بشوشة و فرحة و “تينن” .. هي التي جعلتني أحبّ هذا الفرع ! و أصبحت لا أشتري إلا منه و إن كنت ذاهبة ل Second Cup لا أشتري من فرع Bread Talk هناك، لأني كرهتهم ! S: ” صج و لو أني ابي كروسونهم ما اروح لهم ، عفتهم ”

و موظف آخر ، Khan ، في فرع اليرموك ، بشــــــــــوش و طيّب و دوماً يسلم علي كلما يراني ، لدرجة أني أحياناً لا أريد أن أشتري شيئاً لكني أدخل المحل لأسلم عليهم ..

هذا من تجاربي مع بعض الشركات ، و هناك الكثير في جعبتي ، لكن هذا أقرب مثال الآن .. أسمع منكم ؟! =)

23 تعليق

ابراهيم

يناير 1, 2008, 1:59 م رد

صدقتي ..

وأنا ماني بعيد منك … اذا حبيت حبيت من قلب واذا عفت المحل عفته من قلب ..

من المحلات اللي عفتها رغم جودة الأكل … هو مطعم عندكم بالكويت … وهي مطعم في مجمع الكوت … اسمه الظاهر ميجانا … مطعم لبناني جداً لذيذ … وكنت مداوم عنده اسبوعياً …

وفي يوم من الأيام … بعد ماخلصت وشيكت الفاتوره لقيت فيها 800 فلس مقابل عبوة ماء كبير … ناديت القرسون وقلت له فيه غلط … أنا ماطلبت ماء … قالي لا هذا قيمة الماء اللي انت شربته …

طبعاً شسالفه … أول ماجيت انا وزوجتي وقعدنا قام القرسون وفتح لنا عبوة ماء كبيره وصب لي ولزوجتي في الكاسات وراح بدون مايسألنا نبي او لا … واللي صار ان حنا طالبين عصاير والماء ماشربته زوجتي وأنا أخذت لي رشفه بس .

يوم قلت له انا ماطلبته طيب !! قالي معليه بس انت شربته … قلت له طيب لو ماشربته وش بتسوي؟؟ بتكب العلبه بالزباله ولا بتعطيها لزبون ثاني ؟؟

قلت له ناد لي المدير … لأنه يدري اني زبون … وللأسف طلع اردى من القرسون وقالي حبيبي هايدا هو النظام عنا…

قلت له يابو نظام انا مو اول مره اجيك وانت عارف … وبعدين الفاتوره 10 دينار وماجات على ال 800 فلس … بس ليه الاستغفال … وقلت له عموما انا بدفعها لكن هذي آخر مره أجيكم … وقال المدير … ع راحتك حبيبي ..

هل هذا اسلوب محترم؟ او ناس تعرف تسوق … كان بامكانه يقولي ” تكرم عينك وبنكنسلها ” لكن خسر زبون وانا متأكد إني ماني أول ولا آخر واحد بيخسرونه … وفي نفس الوقت كان رب أسره قاعد مع أبنائه وزوجته ونادى القرسون وقاله تعال تعال وشيل هالماء اللي حطيته … الأسره تقريباً 6 وفاتح لهم 3 عبوات كبيره !!!! يعني سرقه.

هل ربح المطعم من هذا الماء يعني ؟؟

——————–

في الطرف الآخر حبيت مطعم مغل محل .. وخاصه فرع السالميه وفرع الفحيحيل لأنه هادئ …

خدمه عاليه … وبعد تكرار الزياره ومحاولتي دفع الفاتوره … كانو كاتبين في الفاتوره عبوة ماء كبير 650 فلس الظاهر … وشطبها المحاسب … مع العلم اني انا اللي طالبها …

شوفي فرق التعامل …

وحبيتهم زياده بعد هالحركه … وخاصه ابو شنب اللي عند الباب … لما يشوفني يضحك وكأنه يقولي أنا أعرفك انت زبوننا الدائم ..

التعامل نعمه …. وكأنني طولت!! 🙂

ميّ

يناير 1, 2008, 2:20 م رد

أهلاً ابراهيم !

لووول @@ أبيـــــــــــــــــــــه شنو هالتعامل !! ع راحتك حبيبي ؟!!! هذا النظام عنا ؟!! لا لا لا مو هيييك يتكلموا ! شو في شو صاير ؟!!

طبعاً راح يخسرك ! أكييييد ! لأن الانسان حبوب و يحب الحبوبين و الي يحترمونه D:
بالمناسبة .. يقولك ان المطاعم الكبيرة ربحها من المشروبات الغازية ! فيمكن الماي معاهم ! عشان جذي بهالسعر ! و أكو مطاعم يسألون تبي و لا لا؟ هذول يبون يبوقون يمكن :/
و يقولك العميل أذكى من صاحب الشركة ! اذا حس ان الشركة بس تبي تربح منه و مايهمها تريحه او تنفعه او تقضي حاجته، يوخر عنها .. لانه حاله حال لما نوخر عن الي يستغلنا !

و مغل محل حبوبين لأنه هنادوه p: و غالبا ما يكونون حنونين !
شوف الفرق الي خلاك عميل دائم ، و ال 800 فلس الي قطعت علاقتك مع المطعم ، و سلملي على المدير الي قال ع راحتك ! يبيله ادربه هذا – لوول

ابراهيم

يناير 1, 2008, 2:40 م رد

يالله خليه يتسبح بالماء بتاعه 🙂

وسجلنا Madu لازم نمرها … لأنها تستاهل …

محمد المخلفي

يناير 1, 2008, 2:56 م رد

معك حق يا مي
ومعك حق يا ابراهيم
بالنسبة لي لما المطعم أو المحل يستغفلني ما اشتري منه أبدأ بعد كذا..
في الرياض هناك سوبر ماركت قريب من بيتي ما اتبضع منه إلا آخر اليل بحكم ضروف العمل وما يحدني عليه إلا إنه يعمل 24، هذا السوبر ماركت تعودت قبل رمضان باسبوع إلى بعد الحج أقاطعه لأن أسعاره تكون مبالغ فيها بقوة..
أيضاً في مطعم قبل كبري الخليج في الرياض يعملون بوفيه مفتوح وسعره حلو وتدخل وبعد ما تبدأ المعركة وتفتقد المشاوي واللحوم بكل أنواعها تصتدم بالحقيقة المرة سعر الطلب يختلف وتجيك حسبة مختلفة..
يعني كان قلتوا من البداية بوفيه نباتي وريحتونا..

MiLyAni

يناير 1, 2008, 3:32 م رد

ذكرتيني بتجربتي مع اكسترا … انا مو بس سرت ما اروح واشتري من عندهم ! لا ما انصح اي احد انه يشتري من هناك ابدا ابدا …

ماشي صح

يناير 1, 2008, 5:46 م رد

سافرت لمدينة جدة ومكثت هناك قرابة الشهرين، وتنقلت في عدة مقاهي حتى استقريت على مقهى محدد لعوامل كثيرة منها جمالية المكان وجودة النت ولطف العاملين، ولكن الموقف الذي لن انساه وجعلني سعيد باختياري الصحيح هو ماحدث لي وأنا جالس بصحبة عدة أشخاص فأتي أحد العاملين لي شخصياً ليقدم لي بطاقة من المقهى لأسجل بياناتي ، وقال لي بأني أحد العملاء المميزين ، لم أكن اعرف مايمكن ان يستفاد من بياناتي ولم أسأل ولكن شعرت بسعادة غامرة وشعرت بشكل أكبر في زياراتي التالية أن هذا المقهى اصبح مكاني ، فأنا لست عميلاً عادياً
بالمناسبة اسم المقهى بونون في شارع الأمير سلطان
🙂

حمد

يناير 1, 2008, 6:03 ص رد

سكنكوب البستان احلى مقهى والممتع ان التدخين مسموح فيه , استمتع بالجلوس صباحا فيه وان كنت قد تباعدت زياراتي له في الايام الاخيرة

مصطفى

يناير 1, 2008, 9:33 ص رد

خدمة العملاء ………. لا تعليق

Salah

يناير 1, 2008, 2:49 ص رد

في الكويت نتوقع أكثر من اللازم من قبل من يقدم لنا خدمة في مقهى أو في أي محل تجاري!

بالمقارنة مع أماكن ثانية في العالم هذه الخدمات تعتبر حلم بالنسبة للزبائن.

أنتوا محظوظين هناك ولا تبالغون بالطلبات

في بريطانيا على سبيل المثال، لا أبالغ ان قلت ان الزبائن هم الذين يحاولون ارضاء الباعة مو العكس!

شكرا مي

smilefirst

يناير 1, 2008, 2:50 ص رد

فعلا.. الخدمه شئ اساسي بالنسبه لي..

على سيرت المقاهي..
لما نزلت على الاردن بالصيف كنت مضطره بحكم وظيفتي اني اشتغل على النت يوميا من 3-4 ساعات.. و كانت شغله صعبه اني الاقي كافيه وضعه مريح..
حتى بالاخر اندليت على واحد بعيد كتير عن بيتي.. و كتير زحمه و مليان ناس مع انه المحل كتير كبير بس زباينه اكتر….
فكنت اضطر اخذ معي الابتوب كل يوم.. علشان ما بضمن الاقي محل..
و اللي خلاني احبه.. انهم حفظوني من اول مره .. يمكن لاني قعدت 5 ساعات ورا بعض اشتغل عندهم.. و سرت كل ما ادخل يكونو حاجزينلي محل فاضي.. و تقريبا كل نص ساعه يمر علىّ واحد من العمال يسألني اذا بدي قهوه او عصير او اي اشي..اكيد همه كسبانين..بس المحلات الثانيه ما كانت تسوي هيك..
كنت اتغلب كتير بالمواصلات حتى اوصلهم.. و لاسيما انه ما معي سياره..
و احيانا استنى تكسي فاضي فوق النص ساعه و ما ييجيني.. بس مع ذلك ما كنت اروح الاعليه..

N.

يناير 1, 2008, 11:46 ص رد

من أهم طرق التسويق تكون عن طريق العملاء! و للأسف كثير من الموظفين الذين يتعاملون مع العملاء يتكبرون و كأن له حقا ما قد أخطأ به العميل!

نسمع الكثير من المرات المثل الاداري “The customer is always right.” فما يعني ذلك؟ أن ارضاء العميل هو هدف اساسي لأي شركه.

لا أذكر اي موقف حاليا و قد حان موعد صلاة الظهر. موضوع ممتاز و يعطيج العافيه p:

ميّ

يناير 1, 2008, 3:52 م رد

إبراهيم: مادو تنطرك بعد، و ترى دوامها صبح بس P:

محمد المخلفي: صح كلامك! الانسان ما يحب الي يستغفله أو يستغله و يقص عليه!! و هذي كانت الأسباب الي خلتك تقرر توخر عن السوبر ماركت و المطعم!

ملياني: اكسترا شنو العلك ؟ و لا محل هذا ؟!
اي يقولك العميل لما يجرب تجربة سيئة يشوه سمعة المحل! و من 5-6 أفراد تقريباً يسوون جذي و 2-3 عملاء يقولون التجربة الجيدة! يعني العملاء الي واجهوا شي سيء أخطر من الي كانوا سعداء!

ماشي صح: يمكن عرفوا انك ماشي صح D: قالوا يمعود دير بالك هذا مدوّن P; و صح كلامك الي سووه خلوك تحس بالانتماء العجيب و يخليك زبون قريب من المحل! و أكبر دليل انك قلت اسمه و عنوانه!

حمد: عيل أنا الي يخليني أطلع من الكافيه المدخنين P: شكراً لإخراجي LOL و أحلى شي لما يفتحون شبابيك المحل على الشارع و الجو العجيب! ياسلام سلّم !

مصطفى: ليش ؟! ما تحصلها عندكم و لا شنو ؟! قول الي عندك ..

صلاح: صج ؟! بالنسبة لي ما أقارن الخدمة برة الكويت بالكويت! ما أدري عن بريطانيا صراحة، لكن هل هذا الشي منتشر في جميع المحلات ؟! أنا أقصد ان الكويت فيها نقص كبير في خدمة العملاء!! بس اذا الوضع عندكم جذي الله يرحم حالكم 🙁 و هناك باعة بظنهم أن العميل محتاجهم و لا يفقهون أن العملية Win – Win
و حياك الله ..

smilefirst: وااو ! شفتي ! صح كلامج ، العميل قد يصر على محل معيّن بغض النظر عن التنازلات الأخرى الي يسويها، عشان مستوى الخدمة! و هذا أكبر دليل على أهمية خدمة العملاء و شلون اهيا شي أساسي في نجاح و ربح أي مشروع! سلميلي على المقهى D;

.N: صح ! يقولك الشركة تربح من عملائها الحاليين، و المقصود هنا أن العملاء هم من يجلبون عملاء آخرون، غيرهم .. و حتى عند الحديث عن العملاء أو عن الربح، كثيراً ما يقال: عملائك الحاليين، فهم جزء مهم في عملية الربح و التجارة و الأهم .. التسويق!

هذا المثل الإداري العجيب! كثيراً ما يناقش بشكل جدلي لأنه يعطي إيحاء غريب، المقصود به أن العميل دوماً على حق، من ناحية أن إرضاء العميل مهم و له ما يريد، لكــــــــــــــــــــــــــــــــــــن، و هذه تحتها ألف خط! من غير خرق لقوانين الشركة! بمعنى، أن العميل مهم لدينا و إن كان الخطأ خطأه فهو على حق لأنه عميل و “على عينا و راسنا”، لكن من غير الاعتداء على قوانين الشركة، مثال بسيط، لو اشترى عميل جهاز، و من سوء استخدامه أتلف هذا الجهاز، و اشتكى أنه يريد جهاز آخر أو أن الجهاز غير جيّد، يجب هنا على الشركة أن توضح له أن هذا يعتبر سوء استخدام (و الأفضل أن يكون واضحاً من قبل الشراء) و أن تتصرف معه بشكل ترضيه و لا تحسسه أنه قد ارتكب شيء كبير و قد أتى ليحصل على جهاز آخر، بمعنى “ماتصير هوشة P: ” بالعربي ” يتكلمون معاه باسلوب حلو و يخلونه راضي من غير ما يخسرون في شي مو ملزومين انهم يسوونه (يعطونه جهاز جديد) مثلاً ..

شكراً للجميع =)

مصطفى

يناير 1, 2008, 8:40 ص رد

والله يا مي خدمة عملاء عنا في الوطن العربي وبالأخص المنشات العربي الأصل ما بيكون في أهتمام بالخدمة وان وجدت فيه عبارة عن أجتهاد شخصي من الموظف أما للباقته الأعتياديةوهذا الكثيرمنه موجود أو لانه يريد أن يتقلد مناصب أكبر أو لانه يريد أن يكسب زبائن لانه يفكر في مشروعه الخاص في نفس المجال وهو القليل …
أما أنك تشوفي خدمة العملاء على نطاق الشركة والشركة تحط خطة مناسبة وقوية للخدمة العملاء فهاد يبعت الله مطر هههه
لانو هدف أغلب منشات والشركات العربية هي الربح وما يهما مدتو والأهم عندها تربح هلا وبعدين بيفرج الله
ويمكن قصة يلي صارت مع الأخ إبراهيم مشان مي خسر زبون دائم عندو
ويا ما صارت معي هشغلة وبالأخص في الأجازات والسفريات إلى مناطق تانية غير منطقتك الهدف الأساسي ينهبوك ومش مشكلة لو خسروك أهم شي نهبوك
تقبلي تعلقي البسيط بصراحة أنا ما كنت حاب أعلق لهسبب أنو شوي نظرتي تشاؤمية للوضع خدمة العملاء بالمنطقة

تحياتي العطرة
مصطفى عبد الله

ميّ

يناير 1, 2008, 8:54 ص رد

صح كلامك يا أخ مصطفى ! و هذا شيء سيء !! لكن لا تقلق أنت لا تتشائم، أنت تحكي واقعاً .. و الله يبعث لنا مطــــــــــر = ))

صالح

يناير 1, 2008, 9:59 ص رد

مساء الخير مي
اشلونج وشخبارج ……
المهم بالنسبه للموضووع ترى انا وااااااايد حبييت سكاند كاب والسبب كلامج عنه 🙂
وهم بالنسبه حق المعامله حدث فلا حرج عندنااا نااس اهني تقولين مجبورين على الشغل ولا كأنهم جايين هالبلد الطيب بملأ ارادتهم وانهم على الاقل اذا مايبون يتكلمون عدل على الاقل يبتسمووووون
على العموم ما اطول عليكم بس حبيت ابين اني موجووووود 😉
وشكراا على الموضووع يا مي 🙂

ميّ

يناير 1, 2008, 1:55 م رد

حياك الله أخ صالح .. اي والله صاج ! اكو بعضهم حتى ابتسامة ماكو :S الله كريم بس D:

حياك الله و عفوا : )

كائن حي

يناير 1, 2008, 3:56 م رد

هلا مي بالنسبه لي أول مره أزور مدونتك
وشعرت أني راح أكون زائرة دائمه شكل الخدمه عندك رهيبه 🙂
بالنسبه لي مريت بخدمات مقاهي ومطاعم رائعة عندنا بالسعوديه
أخرها كان مطعم فدركرز بسوق الروشان مول خدمة متميزة ووجبات لذيذة ووجوه العاملين فيه مبتسمين …
حقيقة أسرني هالمطعم وبالذات أن عنده بطاطس بخلطة التشيلي لديذة 🙂

أيضا فيه أروما كافيه بالحمراء جدة خدمته وأكله حلوه
أما السيئين أخر واحد زرته كان كنز أبحر بالنسبه للخدمة مره تعبانه رغم كثرة العالمين …….
والأكل والتقديم بدائي ويجيك طالع من الثلاجة بارد
أحسن مافيه أنه على البحر عن الجت سكي واليخوت
الله يسامحها اللي نصحتي أزوره

طبعا ممكن المطاعم اللي مدحتها يكون فيه أحد ماتعجبه ونفس الشي اللي قهرتني تكون أعجبت أحد غيري
مثل محل أكسترا اللي قال عنه أخي ملياني أنا هالمحل أتعامل معه بحب
ولولا أختلاف الأذواق لبارت السلع

Salah

يناير 1, 2008, 10:02 م رد

مي:

أكيد الشركات الكبيرة التي تعتمد على النظريات الحديثة في علم الادارة تسعى دائما لتغيير هذه العقلية عند الموظفين وتسعى الى أن يكون الوضع دائما

win-win

ولكن تغيير العرف ليس بالامر السهل، والعرف عندهم يقول ان كنت تقدم خدمة للناس هذا لا يعني أنك خادم لهم

وانا بصراحة اتعاطف مع الموظفين، واذا كنت احتاج الى طلب خاص أحاول أن أبين للموظف اني مستعد أن أسمع كلمة

لا

منه ولن أنزعج اذا رفض طلبي، يعني أعطيه الحرية.

ميّ

يناير 1, 2008, 11:31 م رد

كائن حيّ: حياج الله و يشرفني مررورج وزيارتج .. ماشالله شكلك موسوعة مطاعم D: خل اسجلهم عشان اذا زرناكم D; .. و صح كلامج .. اكو ناس يحبون شي احنا نشوفه مو حلو و العكس ! شي طبيعي، و قد يكون صدفة الموقف السيء الذي صادفناه أو الموقف الجيد ، مما طبع في ذهننا أن هذا المحل / الشركة جيدة / سيئة للأبد ..

صالح: صح كلامك ! أنا صراحة لا أعرف عن بريطانيا و عن مستوى الخدمة هناك أو حتى تحرك الشركات لهذا السحر الجديد، خدمة العملاء، قرأت عن تجارب أمريكا و هي ساحقة! و أتوقع الكويت مقاربة لوضع بريطانيا!
صحيح، العرف لا يتغير بسرعة ! بل من أصعب الأشياء ، و حتى الشركات الآن ، طبعا اتكلم هنا عن المتطورة ، تطرد الشخص الغير قادر على التكيف و التغيير!
و الله يكثر من أمثالك، هذه أخلاق عالية عندك والله يزيدك و يرزقنا والمسلمين!

يونس

يناير 1, 2008, 1:30 ص رد

السلام عيكم، ي هي اأحوال يا أختي مي؟؟

تحياتي

بدر الشايع

يناير 1, 2008, 6:56 ص رد

للأسف الشديد أنه أغلب محلاتنا العربية لاتعترف بشي اسمه خدمة عملاء !
تبي وإلا طق راسك بالجدار !

أنا ماتعرفت على الخدمة إلا في التعامل مع ( بعض ) الشركات الأجنبية !

تخليك غصب تجي مرة ثانية 🙂

شكراً للموضوع

ميّ

يناير 1, 2008, 8:02 ص رد

يونس: حياك الله الحمدلله ، كيف حالك انت؟

بدر الشايع: هههههه اي والله! صح كلامك من قلب!
لأنهم فنانيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن @@ بخدمة العملاء و يفهمونها!

ومآرب أخرى » أرشيف المدونة » أحداث [1]

سبتمبر 9, 2008, 12:51 ص رد

[…] كانت هناك سرقة خفيفة من مخبز BREAD TALK (مدونة مي تتحدثت عن BREAD TALK) حيث قامت إمرأة كويتية منقبة بسرقة قطع من الخبز من على […]

اترك تعليقاً