| by mai | لا توجد تعليقات

ماذا تقول أنت؟

نتحدث اليوم عن حكمة، وانعكاس أفكارنا عنها فيما يخص تطبيقها على أرض الواقع. شاركنا أفكارك فنحن بانتظارها

الحكمة، وقد ترجمتها للعربية، تقول:

“عندما لا تفعل شيئاً، تشعر أنك مثقل وضعيف. لكن عندما تنشغل في فعل أمر وتحقيق هدف، تشعر بالأمل والإنجاز الذي يأتي من معرفتك أنك تعمل لجعل الأمور أفضل”

تذكر وتأمل في حياتك، غالبا ما نشعر بالملل والضجر عندما يكون لدينا وقت فراغ لا نعرف ماذا نفعل به، نحاول أن نملأه لكن نظل نشعر بشعور الملل الثقيل، وفقدان الأمل من كل شيء، أحيانا نشعر كأننا مسجونين، مع أن الفراغ لدينا نستطيع أن نفعل ما نريد.

هل تعلم لماذا؟

سبحان الله، لقد خلق الله الإنسان بحيث يكون مخلوق مبني على السعي وراء الأهداف. يعني يضع له هدف ويسعى لتحقيقه. فعندما يبتعد عن الفطرة (الفراغ الذي لا يحوي أهدافا يسعى لها بل مجرد رغبة بملء الوقت) يشعر بالضعف والحزن أحيانا.

احرص دائما أن يكون لديك هدف تسعى لتحقيقه. الأهداف تختلف حسب مجالاتها، شخصي أسري مالي عملي ثقافي..الخ. لكن احرص أن يكون لديك هدف. وعندما تشعر بالملل، فقط راجع فطرتك التي فطرك الله عليها.

ما رأيك؟ ماذا تقول عن الحكمة أو المقولة أعلاه؟ في انتظارك

اترك تعليقاً