| by mai | 21 تعليق

كيف تبدأ مشروعك الخاص؟


الكثير من الناس الآن في هذا الزمن يرغبون في بدء مشاريعهم الخاصة، إما رغبة منهم في تحقيق ذواتهم، أو في مدخول مادي إضافي على الوظيفة أو أساسي لمن ليس لديه وظيفة. لكن في نفس الوقت، الكثير من الناس لا يبدءون مشروعاتهم بسبب الخوف من البدء، والأهم أنهم لا يعرفون كيف يبدءون. سنتحدث اليوم، كيف تبدأ مشروعك الخاص؟

لكي تبدأ مشروعك الخاص تحتاج بعض الخطوات الهامة، والتي لا غنى لأي صاحب مشروع عنها.

أولا، تحتاج لرغبة حقيقية في أن تبدأ مشروعك الخاص. أهمية الرغبة تأتي في أن تستحمل وتبذل كل ما تحتاج من أجل مشروعك، تذكر نفسك عندما ترغب بشيء، ماذا تفعل من أجل الحصول عليه؟ كل شيء صح؟ مشروعك الخاص يحتاج نفس الأمر تماما. رغبة كبيرة وعميقة في أن يكون لديك مشروعك الخاص تديره بنفسك وتأخذه لمراتب النجاح العليا بإذن الله.

ثانيا، تحتاج فكرة لمشروعك. ماذا تريد أن يكون مشروعك، في أي مجال؟ الأطعمة؟ الملابس؟ الصناعات؟ السيارات؟ الاستشارات؟ ماذا بالضبط؟ احرص أن يكون لديك حب للمجال ومعرفة فيه. إن لم تمتلك المعرفة حتى الآن، اذهب واكتسبها. اذهب لمن لديه نفس المشروع الذي تحلم به واطلب منهم أن يعلموك أو يجعلوك تعمل معهم أو يخبروك من خبرتهم، صدقني هناك الكثير من الناس الذين يحبون ويرغبون في مساعدة الآخرين خاصة المبتدئين في رحلتهم، لأن ذلك يشعرهم بنجاحهم ورغبة الآخرين للتعلم من خبرتهم.

ثالثا، كيف تريد أن يكون نظام مشروعك؟ مشروع تجاري من المنزل؟ أم محل خاص بك؟ أم جزء من محل؟ أم عربة متنقلة في محلات؟ أم تبيع منتجاتك لمحلات عديدة؟ طبعا ذلك يعتمد حسب المجال الذي تريد أن تعمل به، حسب ما تملكه الآن من رأس مال وحسب رغبتك أنت. لأنك عندما تحدد كيف تريد أن تعيش حياتك، ستحدد كيف سيكون مشروعك بناء على تلك الرؤية التي وضعتها لنفسك ولحياتك.

رابعا، كيف تعرف لو كان مشروعك مجدي أم لا؟ معنى ذلك، هل يستحق أن تبدأ به وتبيع، هل المدخول سيغطي تكاليفك ويعطيك أرباحا؟ هل هناك حاجة في السوق لهذا المنتج؟ إن لم تكن تعرف هذه الأجوبة بإمكانك أن تبحث بما يتاح لك من معلومات. مثلا، نسب وإحصائيات من الجهات المختصة في بلدك، أو عن طريق المشاهدة من قبلك أو عن طريق البحث بالانترنت أو البحث بدليل المحال أو الشركات، عندما تركز أن هدفك هو أن تعرف هل هناك حاجة لما أريد، سيأتي ذهنك بطرق عديدة لتحقق هذا الهدف. ركز على ما لديك الآن وليس على ما لا تملك. ولكي تعرف هل المشروع مجدي أم لا، يتقوم بحساب جميع التكاليف الخاصة بإنتاج منتج معين أو خدمة معينة، ومن ثم السعر الذي ستقوم بوضعه للمنتج، لترى هل سيكون هناك عائد يستحق التعب والجهد أم لا؟ طبعا بالتكاليف دائما اذهب للأعلى، وفي المدخول اذهب إلى الأقل، هذا عندما تحسب. العملية ليست معقدة خاصة لو كان مشروعك صغير ومن المنزل، وعلى حسب حجم مشروعك بإمكانك أن تستعين بمختصين في دراسات الجدوى.

خامسا، تحتاج للتخطيط لمشروعك. التخطيط يعني ماذا تريد أن تحقق في فترة معينة من الزمن. عندما تخطط كن طموحا وواقعيا. يعني لا تقل أريد أن أبيع 1000 قطعة في اسبوع لمنتج جديد لا يعرفه المستهلك. حدد ما تريد أن تحقق في فترة معينة، ممكن تبدأ بشهر، ومن ثم 3 أشهر إلى أن تصبح تخطط لسنة و5 و 10 سنوات عندما يكبر مشروعك. بعدما تحدد ما تريد، اكتب كيف ستحقق ما تريد؟ الخطوات أو المهام التي تحتاجها لتحقيق ما تريد.

سادسا، تحتاج أن تسوق لمشروعك التجاري. أولا يجب أن تبدأ بأقربائك وأحبابك. ستجد حولك أهلك يحبون ما تفعل ومتحمسين لنجاحك وإن لم يعبروا بذلك، اطلب منهم أن يخبروا أصدقائهم، وينشروا الخبر عن منتجك / خدمتك. الناس عموما يحبون أن يعرفوا من وراء هذا المشروع، هذا يشجعهم ويجعلهم يثقون. والآن مع شبكات التواصل في الهواتف الذكية وعبر الانترنت، الانتشار أصبح سهلا. الكثير من الناس يقول لا أعرف أن أسوق فيشل تفكيره ويحرم نفسه من نجاح مشروعه. عندما نختار فكرة ممتازة وجديدة ويحتاجها الناس، ونطبقها بشكل منظم ومرتب وجميل، سيكون تسويقها سهل، وعندما نبدأ بما نملك وما نعرف (الناس الذين نعرفهم الآن) شيئا فشيئا ستتقوى عضلة التسويق لدينا، ومعارفنا وعملاؤنا. المهم هنا أن نركز على ما نريد وعلى ما نملك من قدرات أو علاقات الآن، ونطور ونطور، سنجد أنفسنا تطورنا كثيرا، لأن البكاء على ما لا نملك أو لا نستطيع لن ينفعنا بشيء.

سابعا، تحتاج للتطوير المستمر في مشروعك. لن يتطور مشروعك ما لم تتطور أنت. تطورك أنت يعني تطور ونمو مشروعك لأن المشروع مجرّد لا يفكر ولا يطور ولا يتحرك. لكن، عندما تبدأ أنت بالاهتمام بذاتك، بتقديرها، بتطويرها في الحياة وفي الأعمال، ستجد كيف سينمو ويكبر مشروعك. ولا تبخل في أي وقت أو جهد او مال فيما يخص تطويرك وتذكر أن كل من وصل للقمة وحقق ما يريد كان حريصا على نفسه.

ولو أردت أن نكون معك خطوة خطوة في مشروعك، التحق معنا في برنامج عضوية خطوات لتأسيس المشروعات.

21 تعليق

عبدالله العتيبي

7 فبراير 2015 at 9:23 م رد

السلام عليكم
عندي مشروع وابحث عن من يساعدني في تأسيسي المشروع والقيام به ووضع حجر الاساس

حج اسامه

24 سبتمبر 2016 at 6:07 م رد

كيف نساعدك

محمد الفاتح

3 ديسمبر 2016 at 2:42 ص رد

انشاء الله انا استطيع

د.شريف كمال

25 أبريل 2017 at 9:36 م رد

السلام عليكم
عندى مشروع كبير لمعالجه المخلفات وتدويرها بالجيزه, ومحتاج شركاء معايا, بالجهد والمال.
د.شريف كمال, 01000985588

رضا مرسي ندا

21 مايو 2015 at 11:59 م رد

أحب جو الريف مع أني لم أعيش فيه وأمنياتي اخد ارض عجبتني علي طريق الفيوم ورخيصة واعمل مزرعة فراخ وأرانب كذلك زراعة الزيتون والرمان وعمل معصرة زيت زيتون ودبس الرمان اريد النصيحه

محمد مجدي

21 مايو 2017 at 11:36 ص رد

هل لديك الخبره في ها المجال

ahmad rawashdah

21 يونيو 2015 at 12:49 ص رد

على امل التوصل عر الايميل

ابو يوسف

1 أكتوبر 2015 at 12:53 ص رد

اشكركم على الافكار الرائعه

Sana Alataa

1 نوفمبر 2015 at 1:10 م رد

كيف ابدا مشروع مركز تجميل متكامل

ماسة الغرب

17 يوليو 2016 at 5:30 م رد

انا هاوية تغذية علاجية و افكر ف نيل شهادة دبلوم و فتح صالة رياضة و عيادة تغظية علاجية ,

mai

4 نوفمبر 2016 at 1:17 م رد

جميل ماسة!!
جدا جميل
والأجواء في المغرب عندكم مشجعة لان يكون جزء من صالة الرياضة في الهواء الطلق : )

جي جي

11 سبتمبر 2016 at 8:48 م رد

السلام عليكم ورحمة الله

أحب أ، أبدي اعجابي بهذا المقال وكذلك أسلوب عرض ملف “من أنا” وأحب أن أكون من مشتركي هذه المدونة وروادها على أمل أن أجد النصيحة والتوجيه لأني أرغب في بدء مشروع خاص بي وهذا هو كل حلمي منذ ان تخرجت من الكلية وكنت كل عمل اقوم به وانا في داخلي شيء اخر وهو ان اكون صاحبة مشروع اديره وارعاه واكون سببا في نجاحه والان انا لدي القدرة ان ابدء مشروع بسيط واريد المشورة.

لولوة

13 سبتمبر 2016 at 3:25 م رد

التدوينة جميلة، لكن أرى أن موضوع “نصائح قبل أن تبدأ مشروعك” أجدى من كيف تبدأ مشروعك؟
لأني عندما قرأت العنوان توقعت أن أجد خطوات عملية لكيف البدء بالمشروع، بينما كانت المقالة مجموعة من النصائح الجميلة.

شاكرة لكِ.

Rasha kamel

16 سبتمبر 2016 at 7:48 ص رد

Hello
Thanks for your article, it inspired me a lot.
I am planing to start my own new small business.
I have passion in pastery since 20 years, every day I practise and develop in this field.
It is the time to start
Regards

mai

4 نوفمبر 2016 at 12:53 م رد

WOW! Very interesting I love that!!! Yalla GO AHEAD RASHAAAA! Let’s see RASHA BAKERY

طارق علي

7 أكتوبر 2016 at 5:40 ص رد

شكرا على المقالة الجميلة والتي استفدت منها الكثير والكثير المشكلة الكبرى في راس المال وانما المشاريع موجوده والكثير لديه افكار لمشاريع جباره وجميله ولكن لا يوجد من يمولهم او يخافون الخساره بعد ان يجمع راس المال ويرى ماله يذهب سدا .. نعم يحتاج تخطيط وتفكير كثير وكثيرا جدا والاهم من ذلك الذهاب ل اصحاب الخبره واخذ في مشورتهم وارائهم قبل عمل اي مشروع

ناصر رحيل

27 أكتوبر 2016 at 9:15 م رد

أخي عبدالله ممكن التواصل 94095722

علي

7 نوفمبر 2016 at 12:11 ص رد

شباب انا افكر افتح محل جوالات ومقدم طلب لرياده وانتظر المقابله الشخصية ابغا احد يفهمني وش يسالونه في المقابله وكيف ارد

صادق عبدالله حسين الصعر

26 نوفمبر 2016 at 8:12 ص رد

تحياتي للجميع ،
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
أتمنى أن أتواصل معكم ، واجد ما أبحث عنه لديكم بهدف تأسيس مشروع خاص .
شكرا جزيلا

saber

5 يونيو 2017 at 6:17 م رد

اريد مساعدة

عمر

4 فبراير 2019 at 2:36 ص رد

أريد بدء مشروع في تربية الدواجن لكن برأس مال صغير جدا أريد نصائح

اترك تعليقاً